بين الخطأ والصواب

بين الخطأ والصواب

الجمعة - 10 شهر رمضان 1439 هـ - 25 مايو 2018 مـ رقم العدد [ 14423]
- السكريات قاتلة

يحتاج جسم الإنسان إلى تناول السكريات سواء الموجودة في الفواكه أو الأغذية النشوية كي تمده بالطاقة من خلال تعزيز الجسم بالسعرات الحرارية، إلا أن بعض الناس لا يكتفون بذلك بل يميلون إلى إضافة السكر إلى مشروباتهم وإلى الشاي والقهوة لتحليتها بكميات زائدة تتجاوز حاجة الجسم.

إن هذه الزيادة هي التي يحذر الأطباء من تناولها لما تحمل من مخاطر على جسم الإنسان كزيادة الوزن والإصابة بداء السكري وأمراض القلب وكذلك ألزهايمر والسرطان.

هذه الحقائق العلمية عن تناول السكريات بشكل مفرط دفع مجموعة من الأطباء لتقصي مخاطر السكريات على الصحة بإجراء دراسة كبيرة ترأسها الدكتور جان ويلش Jean Welsh.

وقدمت الدراسة في الاجتماع العلمي السنوي لعام 2018 الخاص بعلم الأوبئة والوقاية التابع لجمعية القلب الأميركية (American Heart Association›s Epidemiology and Prevention) والذي عُقد بتاريخ 21 مارس (آذار) 2018 بمدينة نيو أورليانز بولاية لويزيانا بالولايات المتحدة حول نمط الحياة وصحة القلب.

وفي حين أن هناك عدداً من الدراسات اهتم بفحص العلاقة بين استهلاك المشروبات المحلاة بالسكر وزيادة السمنة ومخاطر الأمراض القلبية الوعائية، فقد كان اهتمام الباحثين في هذه الدراسة بإيجاد العلاقة بين استهلاك تلك المشروبات ومخاطر الوفيات.

قام الباحثون بفحص بيانات لأكثر من 17930 شخصاً، وفقاً للموقع الطبي «يونيفاديس»، ووجدوا أن أولئك الذين يشربون ما لا يقل عن 24 أونصة (نحو 680 غراماً) من المشروبات المحلاة بالسكر في اليوم الواحد كان لديهم ضعف خطر الوفاة من مرض القلب التاجي أكثر من أولئك الذين شربوا أقل من أونصة واحدة (28 غراماً).

ووجد الباحثون في هذه الدراسة أيضاً أن الناس البالغين فوق سن 45 سنة والذين يستهلكون كميات كبيرة من المشروبات المحلاة بالسكر قد يكون لديهم خطر أكبر للوفاة بسبب أمراض القلب أو أسباب أخرى، مقارنةً مع أولئك الذين يشربون المشروبات السكرية بمعدل أقل.

وعلق على هذه النتيجة د. جان ويلش بأن عدم اهتمام مقدمي الرعاية الصحية بسؤال مرضاهم عن بعض ممارسات أسلوب حياتهم المرتبطة بالبدانة والأمراض المزمنة مثل المشروبات السكرية، فإن ذلك مدعاة لأن يعتبر المرضى سلوكهم صحيحاً في حين أنه خطأ، كما يميلون إلى اعتقاد أن أطباءهم ليسوا مهتمين بهذا الجانب من حياتهم. وأضاف أن نتائج هذه الدراسة تؤكد أن سؤال المرضى ببساطة عن استهلاك المشروبات المحلاة بالسكر أمر قيّم ومهم للغاية لعلاقته بصحة القلب والشرايين والتسبب في الوفاة المبكرة.



- سوء استخدام المضادات الحيوية

من الأخطاء الشائعة أن البعض من الناس لا يزالون يقتنون المضادات الحيوية من دون استشارة الطبيب لاستخدامها كلما شعروا بعارض مرضيّ سواء ارتفاع في درجة حرارة الجسم أو التهاب بالحلق أو كحة وألم في الصدر وغيرها مما لا يستدعي تناول أي مضاد حيوي، لأن العارض لن يستجيب له. إن مثل هذا السلوك الخاطئ قد يؤدي إلى تبعات صحية سيئة للغاية أولها تكوين أجيال من البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية مروراً بضعف المناعة ومقاومة الجسم للأمراض بشكل طبيعي وانتهاء بالوفاة في بعض الحالات.

إن الأطباء والباحثين منكبّون في معاملهم على دراسة مخاطر سوء استخدام المضادات الحيوية، ومنها ما يركز على الربط بين طول فترة التعرض لتناول المضادات الحيوية، خصوصاً في مرحلة البلوغ المتأخرة، وزيادة معدل الوفيات بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية لدى النساء بشكل خاص. ومن هذه الأبحاث بحث جديد تم تقديمه في دورية علم الأوبئة والوقاية لجمعية القلب الأميركية (American Heart Association›s Epidemiology and Prevention) في 22 مارس (آذار) 2018، بخصوص نمط الحياة والصحة القلبية لصحة القلب لعام 2018، حيث قام عدد من الباحثين بفحص بيانات من دراسة صحة الممرضات تخص 37510 امرأة تتراوح أعمارهن بين 60 عاماً أو أكثر وكنّ في البداية خاليات من أمراض القلب والأوعية الدموية أو السرطان.

ووجد الباحثون أن أولئك اللاتي استخدمن مضادات حيوية لمدة شهرين على الأقل في مرحلة البلوغ المتأخرة زادت لديهن، بشكل كبير، مخاطر الوفاة من جميع الأسباب (معدل المخاطر المعدل 1.27) ومعدل الوفيات القلبي الوعائي (1.58)، مقارنةً بالنساء اللاتي لم يستخدمن المضادات الحيوية.

وعلق على نتائج الدراسة رئيس فريق البحث في هذه الدراسة د. لو كاي Lu Qi، بأن الأدلة أصبحت الآن أكثر وضوحاً على أن الأشخاص الذين يتناولون المضادات الحيوية لفترات طويلة خلال مرحلة البلوغ قد يعتبرون مجموعة عالية المخاطر مستهدفة لتعديل عامل الخطر لمنع أمراض القلب والموت. وأضاف أن نتائج هذه الدراسة تسهم في فهم أفضل لعوامل الخطر لجميع أسباب الوفيات القلبية الوعائية.





استشاري في طب المجتمع

مدير مركز المساعدية التخصصي ـ مستشفى الملك فهد بجدة

[email protected]
السعودية الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة