الأربعاء - 3 شوال 1438 هـ - 28 يونيو 2017 مـ - رقم العدد14092
نسخة اليوم
نسخة اليوم 2017/06/28
loading..

اللعانة كيف تكون

اللعانة كيف تكون

الثلاثاء - 11 شهر رمضان 1438 هـ - 06 يونيو 2017 مـ رقم العدد [14070]
نسخة للطباعة Send by email
حدثني أحدهم عن (لعانة) زوجين (الزوج مع زوجته) - واللعانة هنا تعني الخباثة التي يشوبها الذكاء - والواقع أنني تعجبت واستمتعت بذلك (الديالوج) الذي برعا فيه، وصدقوني أنه عندما كان يحكي لي ذلك الرجل ما دار بينهما، تخيلت أنني أشاهد مباراة في كرة التنس بين (رافائيل نادال) الإسباني و(سيرينا وليمز) الأميركية، كل منهما يسدد الكرة لخصمه، فيرد عليه الآخر بتسديدة أعنف منها، ولكي لا أطيل عليكم، إليكم ما حكاه لي:
توقفت الزوجة أمام المحاسب في (رد سي مول) بجدة، وفتحت حقيبتها لتدفع ثمن مشترياتها، ولاحظ المحاسب وجود ريموت التلفزيون في حقيبتها، فلم يغالب فضوله وسألها باسمًا:
هل تحملين دومًا ريموت التلفزيون في حقيبتك؟!
أجابت: كلا ليس دائمًا، ولكن زوجي رفض الخروج معي للتسوق بسبب المباراة - الله يقطع مباريات كرة القدم من العالم كله - لهذا فعقابًا له أخذت الريموت معي.
فقلت لا شعوريًا: ول عليها تبغى تحرمنا.
قال: صبرك عليا الحكاية لم تنتهِ.
عندها ضحك المحاسب وقام بإرجاع جميع الأغراض التي اشترتها، انصدمت هي بما رأت، سألته عما يفعله؟!
أجاب المحاسب ضاحكًا: زوجك قام بإلغاء بطاقتك.
قلت له: (برافو) عليه، والله إنه يستاهل حبة خشم.
قال: طول بالك لا تصير (قرقعانة)، فبنت أبوها تعرف كيف (تلعب بالبيضة والحجرة).
سألته: كيف بالله عليك؟!
لقد أخرجت الزوجة بطاقة زوجها من حقيبتها وأعطتها للمحاسب ومن سوء طالع الزوج أنه لم يلغِ بطاقته الخاصة.
عندها صفقت أنا قائلاً: كذا (اللعانة) والاّ بلاش، قال لي: يا زينك ساكت، فالمسألة ما زال لها بقية، فانصدمت مرددًا: (يا حووووووول).
قال: عندما حاول المحاسب إدخال البطاقة في الماكينة خرجت رسالة نصية تقول: قم بإدخال الرمز الذي أرسلناه لهاتفك، قلت: الحقيقة أن الرجال ما هو سهل.
قال: وسع صدرك، ما زال في المعركة بقية، عندها لويت (بوزي) قليلاً وأنا أقول: هات ما عندك.
قال: ابتسمت الزوجة وأخرجت ما يبدو أنه هاتف زوجها وكانت الرسالة النصية مع الرمز على شاشته، فقد كانت قد أخذت هاتف زوجها مع الريموت حتى لا يزعجها خلال التسوق، اشترت الأغراض ورجعت للبيت والدنيا لا تسعها من فرط سعادتها بانتصارها.
قلت: الآن آمنت وجزمت بأن تلك المرأة خرجت من تحت الرماد، ويا ويل اللي يدوس لها على ذيل.
قال: انتظر، انتظر يا أهبل، فهي عندما وصلت البيت لاحظت عدم وجود السيارة أمام البيت، وكانت هناك ورقة مع ملاحظة على باب البيت تقول: لم أستطع إيجاد (الريموت) أنا ذاهب للشباب لمشاهدة المباراة، سأتأخر إن احتجتِ شيئًا اتصلي بي.
وأحلى ما في الموضوع هنا أنه ذهب وأخذ مفاتيح البيت معه.
عندها نفخت صدري قائلاً: كم أنا فخور بالرجال من أمثالي.

التعليقات

خزرجى برعى ابشر
البلد: 
المملكة العربية السعودية
06/06/2017 - 05:14

اخى الاستاذ مشعل المناكفات الزوجية تعتبر بهارات الحياة الزوجية حكى احد هم ان امرأة اعتاد زوجها السهر وقضاء معظم وقته مع اصدقاءه فاتى وهو مخمور فصاحت فوجهه غاضبة لازم تأخذنى الىوم الى الحدائق لارفه عن نفسى ونظرا لانه فى غير كامل وعيه طلب منها كشرط للخروج ان تحاكى له صوت الرعد فاتت (بطست )من المطبخ وجعلت تضرب به فاحدث قرعبة كصوت الرعد وطلب منها ان تحاكى له البرق فاضاءت لمبة احد الغرف التى انتهت صلاحيتها فكانت تضىء ثم تنطفى واخيرا طلب منها ان تحاكى له المطر فاتت ببخاخ الماء الذى يستخدم فى بخ الملابيس لكيها وقامت برشه على زوجها فافاق من سكرته فاجابها بالله عليك هل هذا جو مناسب للخروج الان !

عبدالمجيد
البلد: 
RIYADH
06/06/2017 - 06:26

النساء وما ادراك ماالنساء بس بصراحة زوجة طلع لكيع حلوة القصة

ثنا سلمان
06/06/2017 - 07:55

خمسون عاما مضت على المعرض الذي كان عليك عرض منتجاتك به

ميفان مندلاوي
البلد: 
العراق / كردستان
06/06/2017 - 08:30

الاحظ دائما يا ابو المشاعل ان الزوج ينتصر في نهاية كل حكاياتك ، وهذا ما يرد الينا الاعتبار نحن الرجال ، ونحس بان الجنس اللطيف مهما بلغن من المكر فاننا المنتصرون على الدوام . ولا ادري لماذا تتحول هذه الملاك البريئة قبل الزواج الى هذا الوجه العبوس القمطرير بعد الزواج .. قرات مرة بانه قيل للكاتب الانكليزي الساخر برناردشو ، لماذا لا تتزوج يا شو ؟
قال ، مرة ذهبت لرؤية مسرحية ، وكنا واقفين في طابور للدخول ، فلم اتنبه الى انني كنت ادوس على طرف فستان سيدة كانت تقف امامي ، فلما حاولت ان تتقدم تعثرت ، فالتفتت ، ونظرت الي بنظرة مخيفة ، ثم قالت ، العفو كنت اظنك زوجي !!

عبد الحميد الجحدلي.
البلد: 
ksa
06/06/2017 - 10:11

يالها من لعانه ومباراه مدهشه حتى اخر لحظه وخيال خصب ويمكن استكمالها بانه كان لديها مفتاح اضافي للمنزل ودخلت المنزل و لكنها اغلقت غرفة النوم من الداخل فاضطر ان ينام في الصالون وتستمر اللعانه

جنى الملة
البلد: 
العراق / بغداد
06/06/2017 - 10:56

قانون نيوتن يقول :
لكل فعل رد فعل يساويه بالقوة ويعاكسه بالاتجاه .. الافعال للرجال وَ ردود الافعال للنساء والبادي اظلم .
كُل ما فعلته المرأة هو من عدم شعورها بالاطمئنان من افعال الزوج .
غلطان مَن يظن ان الرجل هو مَن كسب الجولة فقد صودِرَ جواله ونُسِفَتْ بطاقته فأمست النتيجة تعادل .

احمد ماجد
البلد: 
اليمن
06/06/2017 - 18:51

المرأة هي المرأة كيدهن عظيم ومع ذلك فالحق أعظم ومن قراءة المشهد يتأكّد أعطاء المرأة الفرصة في إشباع الرغبة في مشاكسة الزوج والتضييق عليه وحال نفس الزوج تقول مادام أنها تفتقر إلي الروح الرياضية دعها تكمل يومها في الهواء الطلق
وهذا ما أكده كتاب تحت مسمى أو بما معناه المرأة من كوكب والرجل من كوكب آخر

حسن علي أحمد
البلد: 
مصر
06/06/2017 - 20:03

جميلة