عبدالله بن بجاد العتيبي

عبدالله بن بجاد العتيبي

كاتب سعودي مهتم بالشّؤون السّياسيّة والثّقافيّة، وباحث في الحركات والتّيارات الإسلاميّة

مقالات الكاتب

«كورونا» وتغيير التاريخ

غيّر فيروس كورونا، التاريخ، وخلق عالماً جديداً لا نعرفه، وأسس لمستقبلٍ مختلفٍ، مستقبلٍ لم يزل غريباً

«كورونا» ومساحة الجهل البشري

ما زال العالم عاجزاً بكل طاقاته وإمكانياته عن حل لغز فيروس «كورونا» الفتاك.

عالم ما بعد «كورونا»

الكثير من الكوارث أخطر من «كورونا»، فالحروب الحديثة بأسلحتها الفتاكة أخطر من «كورونا»، حتى من دون اس

الإمارات: هل ابتكرت دواء لـ«كورونا»؟

«لا صوت يعلو فوق صوت كورونا» هو الشعار الأبرز لعام 2020 حتى الآن، فلم يزل هذا الفيروس الخطير حديث ال

المتطرفون والمخدرات و«كورونا»

خبرٌ مثيرٌ صادرٌ من البرلمان اللبناني الأسبوع الماضي يشير إلى تغيير القانون الذي يجرّم زراعة الحشيش

«كورونا»: هل تغيّر العالم؟

ما زال العالم في خضمّ أزمة فيروس «كورونا» المستجد الذي طبق حدود البشرية من أقصاها إلى أقصاها، والذي

الخرافات لا تقي من الوباء

الخرافة قديمة قدم الإنسان نفسه، وُجدت في كل الأزمنة، وهي تتفشى مع الجهل وتنتشر مع الأزمات الخانقة، و

«كورونا» والفوضى

الأوبئة والجوائح كانت على طول التاريخ وعرض الجغرافيا سبباً من أسباب خلق الفوضى في المجتمعات والدول،

السعودية وقيادة العالم ضد «كورونا»

أمام التحدي الأكبر الذي واجه العالم منذ الحرب العالمية الثانية، وهو تحدي فيروس «كورونا» الذي اكتسح ا

الوباء والسياسة

الوباء خطرٌ داهمٌ يخشاه البشر جميعاً، فهو لا يفرق بين كبير وصغير ولا غني وفقير، بل يجتاح العالم ويغي

«كورونا» والفتاوى العاقلة

فيروس كورونا لم يزل يتصدر اهتمامات العالم أجمع، من كل الطبقات والفئات، من القمة إلى القاعدة، لا صوت

«كورونا» بين نموذجين

في الصحة، كما في السياسة، تقدم منطقة الشرق الأوسط نموذجين متناقضين في التعامل مع قضايا المنطقة المهم

لماذا تختار تركيا الحروب؟

الخبر السياسي الأهم الذي يأتي بعد أخبار فيروس «كورونا» في المنطقة والعالم هو خبر الصدام المسلح بين ا

الإخوان بين «طارقين»

الطارقان هما طارق رمضان وطارق السويدان، «إخوانيان» معروفان، أحدُهما من مصر، وهو حفيد مؤسس جماعة «الإ

ديكتاتورية الأغلبية واحتجاجات الجماهير

خرجت الجماهير العريضة في لبنان والعراق احتجاجاً على تردي الأوضاع السياسية والاقتصادية، واعتراضاً على

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة