رضوان السيد

رضوان السيد

كاتب وأكاديميّ وسياسي لبناني وأستاذ الدراسات الإسلامية في الجامعة اللبنانية

مقالات الكاتب

الدين والقومية الشعبوية وظواهر أخرى

يدور حديثي في هذه المطالعة في الحقيقة على «الظواهر الأخرى».

لماذا انحطّ العمل السياسي في لبنان؟

أعترف أنني بخلاف معظم اللبنانيين، ما سُررتُ للعقوبات الأميركية التي نزلت بالنائب والوزير السابق جبرا

عندما يكون العنف فعلاً لا ردّة فعل

أكدت كل البيانات التي صدرت عن جهات عربية وإسلامية بمناسبة الأحداث الفرنسية، أن هذا العنف الوحشي لا م

عزت الدوري وانقضاء أزمنة الحشود

عاش عزت الدوري نائب صدام حسين زمانين، وليس زماناً واحداً.

العنف الساطع ومصائر المجتمعات

مساء يوم الأحد (18/ 10/ 2020)، كنت أستمع إلى إحدى نشرات الأخبار في فضائية عريقة، فمرت على التوالي ثل

هل هي مشكلة أرمينيا وأذربيجان وحسب؟

عندما تستمع إلى إحدى الفضائيات اللبنانية هذه الأيام، تجد أن الأخبار فيها تتوزع بشكلٍ رئيسي على ثلاثة

ما المطلوب: ضبط الإسلام أم فهمه؟

هذا السؤال طرحته على نفسي عندما كنتُ أكتب عام 2004 دراستي بعنوان: الصراع على الإسلام.

خطاب الملك سلمان والمسؤوليات العربية والدولية

وجّه الملك سلمان بن عبد العزيز خطابه السنوي إلى الجمعية العامة للأُمم بمناسبة عودتها إلى الانعقاد يو

من العقلانية والمصلحة إلى الميليشيات المسلحة!

ما كنتُ أعرف أنَّ الفيلسوف المعروف بول ريكور - أستاذ الرئيس الفرنسي الحالي ماكرون - قد بدأ بالحديث ع

لبنان المنكوب والارتهان الكبير!

ما صدّقتُ أن «المبادلة» التي اصطنعها الرئيس الفرنسي ماكرون ستنجح: في مقابل تعويم «حزب الله» والرئيس

لبنان وإمكانيات استعادة «الشرعية»

ما عاد خطاب «استعادة الشرعية» غريباً على الحياة السياسية والقانونية والثقافية في لبنان.

لماذا تركتم الدستور وحيداً؟

أتحدث هنا عن رؤساء الحكومة اللبنانية الأربعة السابقين.

اندثار الدولة الوطنية العربية!

منذ أكثر من 5 سنواتٍ ما عرفت شوارع مدينة طرابلس الليبية مظاهرات أو تجمعات احتجاجية.

ما قبل المحكمة الدولية وما بعدها

اعتادنا في لبنان بعد كل حدثٍ كبيرٍ على القول: ما قبل كذا ليس كما بعده.

قدرات لبنان على استقبال الجديد!

في ظروف الأزمات تكون لوليد جنبلاط تصريحات متميزة، وتصرفات متميزة، من مثل الجلوس على شاطئ النهر وانتظ

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة