د. آمال موسى

د. آمال موسى

شاعرة وكاتبة وأستاذة علم الاجتماع في الجامعة التونسية

مقالات الكاتب

إلى أين تسير تونس؟

بين تونس الواقع اليوم وما يجب أن تكون عليه تونس هناك فرق كبير.

السيّاسة والكلام والأهداف خارج المصلحة

اللغة من منظور علم الاجتماع هي مؤسسة سوسيو - ثقافية وهو ما يعني في بعد من أبعاد هذا التّعريف أنها مت

إردوغان... عساه يتعلم من دروس التاريخ

مَن يراجع مسيرة الصعود القوي للرئيس التركي رجب طيب إردوغان التي تعود إلى سنة 2002 تقريباً، يلحظ أن خ

دعه يمرض ولا تدعه يُشف!

في خضم حالة الاستنفار التي عرفها العالم أثناء ذروة انتشار جائحة «كورونا»، لاحظنا أن تلك الحالة لم تم

الاعتذار للأقوياء فقط

أحياناً لا تكمن المشكلة في مضمون طلب ما بقدر ما هي في توقيت هذا الطلب ودقة اللحظة، وإلى أي مدى هي من

عندما تتحدث إسرائيل عن الظلم التاريخي

تتسم إسرائيل بأنها تذهب في إتقانها للدور في جميع الاتجاهات والأبعاد الممكنة.

أخطار إردوغان على تونس

رأس الخطر إن جاز التعبير هو طبعاً في ليبيا.

التمايز الطبقي في مواجهة «كورونا»

راجت في الأسابيع الأولى من انتشار فيروس «كورونا» بعض الأفكار التي انتبهت بشكل خاص إلى أن هذا الفيروس

حركة النّهضة التونسيّة والمطبخ الداخليّ

يمكن القول إنّه منذ تاريخ وفاة الرئيس التونسي السابق، الباجي قائد السبسي، والحياة السياسيّة في تونس

الرفع التدريجي للحجْر... شرٌّ لا بد منه

الظاهر أن هناك مؤشرات إيجابية حتَّمت التفكير في التخفيف من شكل الحجْر الصحي، من الشامل إلى ما يسمى ا

هل يُحاسب العالم الصين؟

رغم أن جائحة فيروس «كورونا» من أقوى المحن التي عرفتها البشريّة في العصر الحديث، ورغم أن عدد الموتى ب

كيف سيلتئمُ جرحُ الثقافة بعد «كورونا»؟

قد لا يحتاج التفكير في تأثير فيروس «كورونا» على عجلة الاقتصاد إلى انتباه كبير أو اجتهاد خاص للوصول إ

المصالحة مع الأرض

صحيح أن الصيد هو مهنة الإنسان الأولى، ولكن الزراعة مثلت حدثاً قوياً في تاريخ الإنسانية، إذ معها بدأ

العالم في عنق «كورونا»

رغم تتالي الأيام والأسابيع منذ تاريخ ظهور فيروس «كورونا»؛ فإن العالم ما زال يقاوم وهو في حالة ذهول م

سقوط أقنعة العولمة

من دروس التاريخ أن الأقوى هو من يهيمن بفكره ويفرض المعاني والرموز ويحدد البوصلة، سواء كان الأضعف منه

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة