د. آمال موسى

د. آمال موسى

كاتبة وشاعرة تونسية

مقالات الكاتب

إنّكم تقتلون الثقافة

هذه التهمة الخطيرة الموجهة بشكل مباشر وصريح، نطق بها لسان عالم الاجتماع الفرنسي الراحل بيار بورديو ف

حادث مُريع بين السلطة الأبويّة والفردانيّة!

تُوصف المجتمعات الحديثة بكونها مركبة ومعقدة، الأمر الذي يجعل من فهم الظواهر والمشكلات مسألة بالغة ال

ماذا يعني «الطلاق» بين حزبي السبسي والغنوشي؟

لا حديث في تونس خلال هذه الأيام إلا عن خطاب رئيس الدولة السيد الباجي قائد السبسي الذي أعلن فيه نهاية

خطورة خطاب تبخيس الدنيا

إنّ كيفية تصورنا للأشياء محدد أساسي لعلاقتنا بها.

الأمية تُفزع التونسيين

لم يكن الاحتفال باليوم العالمي للأمية الأسبوع المنقضي احتفالاً عادياً في تونس، حيث هيمن خبر صادم على

التباسات الخطاب الرافض للهويات

لا تكمن قوة أي خطاب في مضمونه ورسالته الفكرة الرئيسة، ولا تتحدد وجاهته أيضاً بمنتجه فقط.

الكأس ليست فارغة

إن النسبية ثقافة ونمط فكري كامل يلقي بظلاله على نظرتنا إلى الأشياء وكيفية بناء كل تصوراتنا للآخر وال

الإبداع السياسي

هناك طريقة في التفكير السياسي لم نمارسها بعد في الفضاء العربي: ماذا لو نقارب الفعل السياسي بوصفه إبد

تشويه سمعة العلوم الاجتماعيّة

تتعرض العلوم الإنسانية والاجتماعية في البلدان العربية إلى ما يمكن أن نصفه بالحملة الشرسة الممنهجة، ه

البطولة للفكرة والمعنى والمشروع

كالعادة قرأت بشغف كبير مقالة كاتبنا المبدع سمير عطا الله التي نُشرت أول من أمس والتي تناول فيها فكرة

المنتحرون عربياً

حسب معطيات منظمة الصحة العالمية، فإن الانتحار يمثل أحد الأسباب المهمة للوفاة، حيث إنه ينتحر شخص كل 4

أصيلة: حدائق ونبوءة فكرة

هناك خصام تاريخي بين السياسة والثّقافة في المجتمعات العربية.

النّساء والتديّن الشعبي

تشير دراسات عدّة إلى أن إقبال النساء خاصة على مظاهر التدين الشعبي أكبر بكثير من إقبال الرجال.

الإسلاميون بين حلم الرئاسة والخوف منها

إنّ تحذير القيادي بحركة «النّهضة» التونسيّة السيّد محمد بن سالم من سيناريو محمد مرسي، في حال ترشحت ا

شيخة مدينة تونس

الحدث في تونس خلال الأيام القليلة الماضية دون منازع هو فوز السيدة سعاد عبد الرحيم بمنصب «شيخ» مدينة

التعليقات

د. مصطفى محمود الامام
03/05/2015 - 07:57
للاسف لم اسم باسم امال موسى الا هذه الايام بعد ان قرات لها حول مشكلات اللغة العربية ومن ثم مقالات اخرى للاسف نحن قراء المشرق العربي نتاخر بالتعرف على مثقفي المغرب العربي.....كتابات امال مفخرة في الطلاقة اللفكرية واللغوية وضوح الرؤيا ونقاء الطوية النفسية ...بارك الله في فكرك وشعرك الموعود
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة