د. آمال موسى

د. آمال موسى

كاتبة وشاعرة تونسية

مقالات الكاتب

هل تحيا اللّغة من دون عشاق؟

نجد في الخطاب الديني الإسلامي حديثا متعدد السياقات عن الهجر: هجر النساء والهجر الجميل لصلة الرحم إذا

هل حقاً حُشرت حركة «النّهضة» في الزاوية؟

استأثر موضوع الجهاز العسكري السري لحركة «النهضة» بالاهتمام السياسي والجدل الآيديولوجي بين الأحزاب وا

العبوديّة الحديثة

هناك من سيرفض توليفة هذا العنوان ويقول إن العنوان الأجدر هو: العبودية الجديدة، وليست الحديثة.

كيف استفاد «الإسلاميون» من اليسار؟!

يقتضي الذكاء أن يتعلم الإنسان من خصمه أكثر مما يتعلم من صديقه.

لماذا تخسر القوى الحداثية في مجتمعاتنا؟

إنّ الحديث عن الخسارة يستبطن حديثاً عن الربح، أي أننا أمام معادلة تجمع بين طرفين؛ خاسر ورابح.

تونس ولعبة التشويش السياسي

من يُراقب الشأن التونسي من بعيد خلال هذه المدة يشعر بوجود نوع من الغموض وحالة من الإبهام في الفهم.

هجرة الأدمغة العربية

يحتفل العالم السبت المقبل باليوم العالمي للعلم لصالح السلام والتنميّة.

قرية صغيرة أم سوق سوداء؟!

كيف يمكن توصيف العالم اليوم؟ وهل هناك حاجة وضرورة إلى توصيفه؟

هيمنة الطفيليّات

ليس المقصود بهذا العنوان الذي اخترناه بدقة ممارسة ما يسمى كتابة الشتم العام غير محدّدة الوجهة والمعن

إنّكم تقتلون الثقافة

هذه التهمة الخطيرة الموجهة بشكل مباشر وصريح، نطق بها لسان عالم الاجتماع الفرنسي الراحل بيار بورديو ف

حادث مُريع بين السلطة الأبويّة والفردانيّة!

تُوصف المجتمعات الحديثة بكونها مركبة ومعقدة، الأمر الذي يجعل من فهم الظواهر والمشكلات مسألة بالغة ال

ماذا يعني «الطلاق» بين حزبي السبسي والغنوشي؟

لا حديث في تونس خلال هذه الأيام إلا عن خطاب رئيس الدولة السيد الباجي قائد السبسي الذي أعلن فيه نهاية

خطورة خطاب تبخيس الدنيا

إنّ كيفية تصورنا للأشياء محدد أساسي لعلاقتنا بها.

الأمية تُفزع التونسيين

لم يكن الاحتفال باليوم العالمي للأمية الأسبوع المنقضي احتفالاً عادياً في تونس، حيث هيمن خبر صادم على

التباسات الخطاب الرافض للهويات

لا تكمن قوة أي خطاب في مضمونه ورسالته الفكرة الرئيسة، ولا تتحدد وجاهته أيضاً بمنتجه فقط.

التعليقات

د. مصطفى محمود الامام
03/05/2015 - 07:57
للاسف لم اسم باسم امال موسى الا هذه الايام بعد ان قرات لها حول مشكلات اللغة العربية ومن ثم مقالات اخرى للاسف نحن قراء المشرق العربي نتاخر بالتعرف على مثقفي المغرب العربي.....كتابات امال مفخرة في الطلاقة اللفكرية واللغوية وضوح الرؤيا ونقاء الطوية النفسية ...بارك الله في فكرك وشعرك الموعود
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة