«بريكست» ومنتصف الطريق الذي يفضي إلى اللامكان

«بريكست» ومنتصف الطريق الذي يفضي إلى اللامكان

الأحد - 28 جمادى الأولى 1440 هـ - 03 فبراير 2019 مـ رقم العدد [14677]
يستحق الفيلسوف الإغريقي زينون الإيلي التقدير على ما يعرف بـ«مفارقات زينون». وتقول نظريته أو لنقل ملاحظته: لنفترض أن هومر يريد أن يلحق بحافلة متوقفة. قبل أن يستطيع الوصول إلى هناك، عليه أن يصل إلى منتصف المسافة. وقبل أن يستطيع الوصول لمنتصف المسافة، عليه أن يصل إلى ربع المسافة. وقبل الوصول إلى ربع المسافة، عليه أن يصل إلى ثمن المسافة؛ وقبل الثمن، واحد على ستة عشر؛ وهلم جراً.
وإذا تحدثنا عن الحركة اللانهائية التي تفضي إلى اللامكان فيمكننا الحديث عن «بريكست» (الخروج من الاتحاد الأوروبي). فقد حققت تيريزا ماي بعض الانتصارات في البرلمان، مما أعطاها الحق في التوسل إلى الاتحاد الأوروبي للتفاوض بشأن صفقة «بريكست» التي حطمت رقما قياسيا في الرفض البرلماني وبعد أن قال الاتحاد الأوروبي إنه لم يعد يريد التفاوض. من شأن هذا أن يمنح المزيد من الوقت لتيريزا ماي، تحديدا مدة أسبوعين، لكن في نهاية الأسبوعين سيكون هناك تصويت آخر، وسيكون في منتصف الطريق تصويت آخر قبل نهاية المهلة المحددة للبريكست نهاية مارس (آذار) القادم والذي لن يستجد معه جديد.
لقد رفع التصويت البرلماني من فرص إتمام «بريكست» كارثي من دون إبرام اتفاق، وهو ما لا يريد أحد من مؤيدي «بريكست» حدوثه. لكن تجار الجنيه الإسترليني سيسعدون على أي حال، لأنهم سيرون في ذلك كارثة أسوأ من كارثة انتخاب رئيس حزب العمال جيرمي كوربن رئيساً للوزراء، بحسب الكاتب الصحافي ماركوس أسوارث.
ربما يراهن هؤلاء التجار، شأن ماي، على أن أصحاب الرؤوس الباردة سيتجنبون في النهاية حدوث «بريكست» من دون اتفاق. لكن قانون اللعبة يقول إن أصحاب الرؤوس غير الباردة في المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي سيواصلون دفع بعضهم بعضاً تجاه تلك الكارثة، بحسب الكاتب الصحافي ليونيد بيرشيدسكي.
ليس ثمة خطأ حدث في أن انتصار ماي الثلاثاء الماضي الذي كان أشبه بركل العلبة إلى منتصف الطريق، وصولا إلى المزيد من المفاوضات والتصويت عديم الجدوى، الذي لا يهدف إلى شيء سوى تفادي الخيارات الضرورية الصعبة، بحسب هيئة تحرير وكالة أنباء «بلومبرغ».
وكما فعل الفيلسوف زينون، فإننا في منتصف الطريق الذي يفضي إلى اللامكان.
* بالاتفاق مع «بلومبرغ»

مقالات رأي اخرى

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة