محمد رُضــا

محمد رُضــا

صحافي متخصص في السينما

مقالات الكاتب

العالم يحتاج إلى الحب

«كيف يمكن حرق اليهود؟» كان عنوان مقال انتشر في الأسبوع الماضي هو وعنوان مقال آخر عن «كيف خرب اليهود

الكابتن روبوت رقم TX29

عرفت المطارات منذ أن بدأ والدي، رحمه الله، السفر إلى المملكة العربية السعودية في الستينات كأحد صاحبي

هل كان فرويد خدعة؟

الاختلاف في النطق، كما في الكتابة، بين كلمة Freud وكلمة Fraud ليس شاسعاً.

ذات يوم في المكتبة

عندما كنت في السادسة عشرة، في أواخر الستينات، عملت في مكتبة يملكها شخص راحل الآن، تقع في أول شارع بل

جذور عنصرية

في أول زيارة لي للولايات المتحدة في سنة 1979 (وكنت في أواخر العشرينات من عمري) أضعت طريق العودة إلى

لا تحيا التكنولوجيا

نحن في عالم جديد، ولا رجوع إلى الوراء.أمامك حل واحد، إذا كنت توافق على ذلك: الاستسلام متعاملاً مع ال

الخوف الذي يركبنا

سألني صديق عن صديق له أعرفه: «لماذا هو عدائي إلى هذه الدرجة حتى مع أصدقائه؟»، وبعد ذكر الأمثلة قال:

مشكلة عاطفية

ما أن اكتمل عدد ركاب سيارة السرفيس التي ستنطلق من بيروت إلى مصيف صوفر وما بعده، وأمّن السائق تحصيل ا

أسمع طقطقة

منذ أسابيع وأنا أسمع طقطقة دائمة.شيء مثل صوت الأخشاب اليابسة وهي تطقطق عندما تحترق، لكن ليس هناك من

بين ما نعرف وما علينا معرفته

الاقتصادي الراحل جون كينَز (أثرت نظرياته الاقتصادية النظم الغربية قبل وبعد الحرب العالمية الأولى) ذك

مستر بوند

في الأفلام الغربية، لا يكاد يخلو مشهد يتم فيه إنذار البطل بسوء العاقبة إلا وتسبق العبارة الحاسمة أو

بماذا نصح آينشتاين ابنه؟

كثيرون من الآباء يخططون لمستقبل أولادهم، خصوصاً الذكور منهم، وكثيرون آخرون يتركون لهم حرية الاختيار.

لا تخش التفاؤل

التفاؤل والتشاؤم وجهان لعملة نفسية واحدة تتعامل وشعور المرء حيال شيء واحد قد يكون حدثاً صغيراً في مح

بين المفكر والفيلسوف

كلنا نفكر لكن هذا لا يجعلنا فلاسفة.

هوليوود والعرب

قبل سنتين من قيام المؤلف جاك شاهين بوضع كتابه «Reel Bad Arabs» (أشرار السينما العرب)، في سنة 2002، و

الصفحات

اختيارات المحرر