إلى متى هذه (الفشخرة) ؟!

إلى متى هذه (الفشخرة) ؟!

السبت - 21 شوال 1438 هـ - 15 يوليو 2017 مـ رقم العدد [14109]
84 إعجاب - 54 تعليق
قالت مصادر في الشرطة الفرنسية إن رجلين ملثمين هاجما سيارة من نوع (بنتلي) كانت تستقلها سيدتان خليجيتان في الطريق المؤدي للعاصمة الفرنسية باريس، مشيرة إلى أن الملثمين استوليا على أشياء تقدر قيمتها بخمسة ملايين يورو كانت بحوزة السيدتين.
بحسب وكالة الصحافة الفرنسية، فإن اللصين استوليا على كل ما كان موجوداً في السيارة من مجوهرات وملابس وأمتعة ونقود – انتهى.
هل تصدقون أنني لم أتعاطف البتة مع هاتين الغبيتين.
يعني على إيه (الفشخرة) الزائدة عن الحد؟!
ولو كان لي من الأمر شيء لحكمت عليهما حكماً اختيارياً؛ إما أن تسجنا لسنة واحدة، أو تعفوا من السجن على شرط أن تحرما من الماكياج بما فيه من البودرة والروج والكحل والمسكرة والعطور ولا تنظر الواحدة منهما بوجهها في المرآة لمدة سنة كاملة.
***
قام علماء في جامعة (طوكيو) بتجربة على نفس مبدأ الشاشة الزرقاء (الكروما)، وذلك باستخدام تكنولوجيا الخداع البصري على سيارة من نوع (مرسيدس)، توهم الناظرين بأن السيارة لم تعد ظاهرة للعيان أو موجودة بالمكان.
واعتمدت الفكرة على مبدأ أنه لجعل شيء ما خفياً، يجب أن ترى ما وراءه، حيث وضعوا ألواحاً من شاشات الـ(LED)، على الجانبين من السيارة الخارجيين، فيما تم تركيب كاميرا (SLR) رقمية على كل جانب، لتقوم الكاميرا بتصوير المشاهد التي تمر بها، وتقوم بعرض الفيديو على الجانبين من السيارة – انتهى.
وسوف يذهل المشاهدون في الشوارع، لأنهم لا يرون سوى رأس السائق والأربع كفرات التي تتحرك. وبما أننا بصدد السيارات، فقد احتفلت شركة (BMW) الألمانية بالذكرى (المئوية) لتأسيسها في عام 1916م، وتلقت على أثر ذلك التهاني من عدة جهات، ولكن كان أبرزها من منافستها ومواطنتها (مرسيدس بنز) التي جذبت انتباه الكثيرين حول العالم.
فقد بعثت لها بمقطع ساخر كتب فيه: عيد ميلاد سعيد، شكراً لكم على مائة عام من المنافسة، لقد كانت الثلاثون عاماً قبل المائة مملة بعض الشيء.
وردت (بي إم دبليو) على ذلك عندما نشرت ملصقاً ساخراً وأكثر ذكاء على مقطع منافستها وكتبت عليه: لم أكن موجودة حينما تأسستم، فقد بلغتم أنتم عندما ولدت أنا.
***
وثق مقطع فيديو مشاركة الأمير ويليام وزوجته كيت، في تحدٍ ماراثوني طريف في الحديقة الأولمبية في لندن من أجل التوعية حول الصحة العقلية.
ويا ليت كل الأزواج عندنا يفعلون مع زوجاتهم ذلك.

التعليقات

خليل الحتي
البلد: 
فرنسا
15/07/2017 - 03:56

على وقع العامية اللبنانية، "تِسلَم ريشتك"، سيدي!

خزرجى برعى ابشر
البلد: 
المملكة العربية السعودية
15/07/2017 - 05:17

ليتنا اخى مشعل ادخلنا ثقافة الرياضة على المرأة العربية لتفادينا اشياء كثيرة منها زيادة الاوزان التى اصبحت خرافية فالامراض الخطيرة كالذبحاكاذبحات الصدرية والضغط والسكرى وخلافه ووتشعرنا نحن الازواج بالامان من تعدى المرأة المتينة ونحن معظمنا وزن الريشة الشىء الوحيد الذى نتسطيع ان نفعله وجذب المرأة العربية لتخفيف الوزن بممارسة الرياضة ان نتحايل عليها بالزوجة الثانية وياريت لو وضعنا سناريوهات عالمية والله اذا لم تخففين وزنك ولم تمارسى الرياضة سوف اتزوج ببطلة ا(لمارثون ) فى الالمبياد الاخيرة واخرى نهددها ببطلة (التنس ) ووبطلة الجمباز الروسية 00الخ صدقنى اخى مشعل لن تجد امراة عربية فى غرفة المكياج بل ستجدها فى ميادين الركض والاندية الرياضية

"أنين بردى"
15/07/2017 - 15:28

مجازفة غير مضمونة النتائج و لا أنصحك و إيّاي بها. إذ قد يؤدي التهديد بالزوجة الثانية إلى انتقال تعدّي المرأة "المتينة" من صيغة المستقبل إلى صيغة الفعل "الماضي"!!

يوسف
البلد: 
العراق - بغداد
15/07/2017 - 09:20

احساس السيدتين اللواتي سُرِقَت منهما ما قيمته خمسة ملايين يورو ربما نفس احساسك واحساسي عندما تُسرق محفظتينا قبل نهاية الشهر بقليل!!

أنين "بردى"
16/07/2017 - 15:30

أغلب الظن لا . فليس أسهل على المرأة من طلب التعويض (و بالطبع الحصول عليه) . أما أنت و أنا ، فالعوض على الله !

عرض الكل
عرض اقل

مقالات رأي اخرى

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة