هل المال الحلال يضيع أو لا يضيع؟!

هل المال الحلال يضيع أو لا يضيع؟!

الخميس - 7 شهر رمضان 1438 هـ - 01 يونيو 2017 مـ رقم العدد [14065]
يقولون: (المال الحلال ما يضيع)، وما زلت أشك بذلك القول، فما أكثر ما ضاع وضاع مني من الأشياء ولم تعد، فهل معنى ذلك أنها لم تكن حلالاً؟!، صدقوني إنني خائف بل ومرتعد من يوم عبوس شره (قمطرير)، ولكن الآن فكونا من هذا، وإليكم أصحاب النوايا والحظوظ الحسنة:
فهناك شخص سرقت سيارته، وعثرت عليها الشرطة بعد (22) سنة وأعادتها له.
وأعجب من ذلك ما ذكرته صحيفة (بيلد) الألمانية، من أن (كانت وفينغتون) الأميركي عثر في شاطئ جزر (هاواي) على زجاجه (كوكاكولا) قديمة تحتوي على رسالة مهترئة وبالكاد تقرأ كلماتها، واستطاع أن يحل كلمات النص القائل: أرسل هذه الرسالة من جديد إلى (أوشيان بونيفارد) 419 في (هامبتون)، وتسلم 150 دولاراً من نينا، مالكة (بيجكومبر).
وتوصل بعد عدة أشهر إلى (بيجكومبر) وهو فندق، تعود ملكيته إلى (باول وتينا) في ستينات القرن الماضي، وقذف باول زجاجة الرسالة في البحر على سبيل المزاح، وتوفي (باول) وزوجته منذ سنوات وأغلق الفندق، ولكن ابنتهما (باولا) ما زالت على قيد الحياة، واستطاع (بوفينغتون) العثور عليها، وسلمها الرسالة، فتعرفت على خط أبيها، وقررت تنفيذ وصيته، ومنحت من أتى بها 150 دولاراً.
وللمعلومية فالرسالة قطعت أكثر من (4 آلاف) ميل خلال (56) سنة - انتهى
وحسبما ذكرت صحيفة (ديلي ريكورد) البريطانية، كان المزارع (ديريك غامبل) قد فقد محفظة نقوده أثناء سفره في رحلة بالقطار، وظلت محشورة في الجزء الخلفي من المقعد، حتى عثر عليها (مايكل ماسي) أثناء تجديد القطار بعد (30) عاماً.
وتحتوي الحافظة على ورقة جنيه إسترليني قديمة، وقطع نقدية معدنية - انتهى
وذكرت وكالة (أسوشييتد برس)، أن (جيم فلين) كان يقضي شهر العسل مع زوجته في بحيرة جورج بجبال أديرونداك وفقد (جيم) عند ذاك خاتم زواجه وبعد ما يقرب من أربعين سنة عثرت امرأة من سياتل كانت تقضي عطلتها كل أغسطس (آب) في الشقة المجاورة لـ(جيم) على خاتم ذهبي تحت الماء محفور بداخله التاريخ، وسلمته إلى رجل مقيم في المكان بشكل دائم، والذي كان يعلم بدوره أن الخاتم يملكه (جيم) - انتهى
وهناك لقيا أخرى فقد كان (بيل ويلسون) يستقل طائرة (بيتشكرافت بونانزا) حين تغير الضغط مما أدى إلى فتح باب الركاب فجأة، ولكن (ويلسون) لم يدرك أن جواله قد سقط من على ارتفاع (2800) متر إلاّ بعد الهبوط.
وقد استخدم (ويلسون) الذي يمتلك شركة للغاز مع موظفه تطبيقاً ساعدهما على تحديد مكان الهاتف في إحدى المناطق الريفية، ووجدوه وهو (يرن)!
صحيح (سيئ الحظ يلاقي العظمة بالكرشة)، مثلي أنا.

التعليقات

كريم
البلد: 
نيويورك
01/06/2017 - 01:56

انا أقيم قرب بحيرة جورج باديرونداك شمال نيويورك، وحفزتني قصتك حول الخاتم وربما سأذهب للمنتجع وأسأل عن القصة

فؤاد نصر
البلد: 
مصر
01/06/2017 - 02:11

استاذ مشعل السديرى
ذكرت فى صدر مقالك اليوم المثل الذى يقول ان " المال الحلال مايضيع " ونظرا لانه قد ضاعت منك بعض الاشياء ولم تعد فانك تتساءل هل معنى ذلك ان تلك الاشياء لم تكن مالا حلالا ؟ وبناءا على ذلك التصور فانك تخشى من ان تتعرض لليوم العبوس القمطرير والعياذ بالله وكفاكم وايانا شر ذلك اليوم , الا اننى احب ان اطمئنك انه ليس معنى ان ماضاع منك من اشياء ولم تعد اليك ان تلك الاشياء لم تكن من مال حلال , اذ انه ليس بشرط ان يعود اليك نفس الشىء الذى ضاع وكان من مال حلال لان الله سبحانه وتعالى يعوض الانسان عن هذا الشىء بما يساوى قيمته وزيادة دون ان يدرى وذلك بان يوسع له فى رزقه او يدرأ عنه امورا لو وقعت لكلفته اموالا تفوق فى قيمتها قيمة الاشياء التى ضاعت ولم تعد ولذلك يجب الا تهتز ثقتك فى هذا المثل لانه وليد تجارب تؤكد ثقتنا فى الله سبحانه وتعالى

Arbahim Qali
البلد: 
Sweden
01/06/2017 - 10:19

لماذا كل هذه المقتنيات رجعلت لمن فقدوها،أو الي عنوان أصحابها يا أستاذ مشعل السديري،بينما في عالمنا اللي ضاع ما يلتقي أبدا،ولو كان بشر من لحم ودم؟

احمد ماجد
البلد: 
اليمن
01/06/2017 - 18:41

كما علمت بان المال الحلال اذا ضاع يعتبر صدقة ويجب ان ينوي صاحبها بذلك وعوضه على الله

عرض الكل
عرض اقل

مقالات رأي اخرى

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة