قتلى وجرحى بهجوم على مقر المؤسسة الوطنية الليبية للنفط في طرابلس

الاثنين - 30 ذو الحجة 1439 هـ - 10 سبتمبر 2018 مـ
طرابلس: «الشرق الأوسط أونلاين»

قتل شخصان على الأقل، وأصيب 10 بجروح اليوم (الاثنين)، في هجوم شنه مسلحون على مقر المؤسسة الوطنية الليبية للنفط في طرابلس، وفقاً لحصيلة أولية لوزارة الصحة.
وأشار رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله لتلفزيون «ليبيا 218» إلى وجود قتلى وجرحى بين موظفي المؤسسة بعضهم في حالة «الخطر».
وهاجم مسلحون اليوم، مقر المؤسسة الوطنية حيث سمع دوي انفجار وإطلاق نار.
واشتعلت النار في المبنى الواقع قرب وسط العاصمة الليبية الذي أحاطت به قوات الأمن.
وأظهرت صور من داخل مبنى المؤسسة حدوث أضرار كبيرة جراء الهجوم.
وأكد مصدر من «قوات الردع الخاصة»، والموجودة في طرابلس، أن منتسبي القوة وعدداً من منتسبي الأمن بطرابلس والهلال الأحمر قاموا بإخلاء المبنى وإخراج جميع الموظفين الموجودين فيه.
وقال موظف في المؤسسة لوكالة الصحافة الفرنسية إن مسلحين ملثمين هاجموا مقر الشركة العامة بعدما تبادلوا إطلاق النار مع حراسها.
وأضاف الموظف الذي طلب عدم الكشف عن هويته: «قفزت من النافذة مع زملاء آخرين ثم سمعنا دوي انفجار».
وفي السياق ذاته، أكد شهود عيان في العاصمة الليبية لوكالة الأنباء الألمانية، أن انتحارياً فجر نفسه في مقر المؤسسة.
وقال الشهود إن نحو 5 مهاجمين، يُعتقد أنهم ينتمون لتنظيم داعش، هاجموا المقر.
ويأتي الهجوم بعد أقل من أسبوع من هدنة هشة علقت اشتباكات طاحنة بين فصائل مسلحة متناحرة في طرابلس، وذلك في أحدث اندلاع للعنف في ليبيا التي تعاني الاضطرابات منذ انتفاضة عام 2011.

إقرأ أيضاً ...