تاريخ الجزيرة العربية منذ عهد الإسكندر

تاريخ الجزيرة العربية منذ عهد الإسكندر

الخميس - 11 محرم 1443 هـ - 19 أغسطس 2021 مـ رقم العدد [15605]
زاهي حواس
د.زاهي حواس وزير الدولة لشئون الاثار المصرية السابق، وشغل سابقاً منصب مدير آثار الجيزة

قبل هزيمة الإسكندر الأكبر المقدوني للإمبراطورية الفارسية نحو عام 333 ق.م، سنجد قبل ذلك - كما صور لنا الباحث د. نايف بن علي القنور في كتابه المهم - تصوراً للأوضاع الحضارية في شمال وشمال غربي الجزيرة العربية في ضوء الرسوم الصخرية في عصور ما قبل الإسلام، حيث تكمن أهمية تلك الدراسة في استعراض تاريخ المملكة العربية السعودية في فترة عصور ما قبل التاريخ والعصور التاريخية.
فسنجد أن مملكتي دادان ولحيان قد حكمتا واحة العلا وما حولها في شمال غربي الجزيرة العربية من القرن السادس إلى القرن الأول قبل الميلاد، وارتبطتا بصلات حضارية مع ممالك جنوب الجزيرة وشمالها.
وقد أطلق على خليج العقبة الخليج اللحياني كدلالة على مكانة تلك المملكة السياسية والاقتصادية، وعلى حد قول الباحث فإن هذه التسمية ظلت شائعة حتى القرن الثاني الميلادي.
عندما سيطر الإسكندر الأكبر على منطقة الشرق الأدنى القديم، بدأنا نرى امتزاج الحضارة الهيلينية مع الحضارة الشرقية وعثرنا على إشارات تركها لنا بطليموس في القرن الثاني الميلادي الذي كان يحكم مصر خلال تلك الفترة في منطقة دومة الجندل تحت اسم «دوميتة» بكونها منطقة مزدهرة ذات حضارة، ومن أهم المراكز الحضارية التي ظهرت على الطريق التجاري الذي يمتد من الواحة والشام شمالاً إلى اليمن في جنوب غربي الجزيرة العربية.
كما وجدنا ظهور الأنباط على مسرح الأحداث السياسية كقوة سياسية جديدة، وذلك في نهاية القرن الرابع قبل الميلاد.
وسيطر الأنباط على أجزاء كبيرة من المراكز الحضارية والطرق التجارية خصوصاً في مناطق تيماء والدومة والبدع، إلى جانب مجموعة من الموانئ على ساحل البحر الأحمر.
وبعد سقوط البتراء عاصمة الأنباط عام 106م، قام الرومان بضم مملكتهم إلى دائرة نفوذهم. وقد عثر على كثير من الكتابات الثمودية في المناطق التي درسها د. القنور وتؤرخ إلى القرن الخامس قبل الميلاد والقرن الرابع الميلادي.
وقد استمرت تلك المناطق تقوم بدور حضاري مهم خلال العصور الإسلامية، وزاد نشاطها مع فتوحات الخلافة الراشدة واستمرت أهمية المنطقة كمحطة مهمة على الطريق التجارية جنوب العراق والشام ومصر.
وقد أكد الباحث وجود العنصر البشري ومساهمته في صنع الحضارة الإنسانية وربطها مع المناطق المجاورة.


مقالات رأي اخرى

اختيارات المحرر

فيديو