سمير عطا الله

سمير عطا الله

كاتب وصحافيّ لبناني، عمل في كل من صحيفة النهار ومجلتي الاسبوع العربي والصياد اللبنانية وصحيفة الأنباء الكويتية.

مقالات الكاتب

سيدة بألقاب كثيرة

لا تزال تمطر في الكويت، والله بالخير.

سيرة دولة ورجل

لا حلَّ. نحن، المعروفين بـ«المخضرمين»، كلما بهرنا الجديد سارعنا إلى المقارنة بالقديم.

«هلا نوفمبر»

منذ أسبوع والكويت غارقة في حديث المطر.

جدها في «عاموديا»

التقينا على غداء في مزرعة المهندس ميسرة سكر، مجموعة ضيوف بينهم الرئيس فؤاد السنيورة.

كآبتان: في المنشأ وفي الملجأ

في مثل هذه السن، يصبح من الصعب جداً تحمل كآبتين في وقت واحد.

الأسطورة الخاطفة

ولِدَت على ظهر باخرة، فخطر لأمها أن تُطلِقَ عليها اسم «بحرية».

لا سياسة... رجاءً

«لستُ شخصاً سياسياً بحيث أصدر الأحكام»!

الوصية: ياءٌ فاضحة

كان جيل أمين نخلة جيل الكبار الذين عاشوا في مرحلة واحدة كانت أخصب مراحل الإنتاج الأدبي الكلاسيكي في

الوصية

كان أمين نخلة من كبار شعراء لبنان، بل امتدت شهرته إلى العرب، وخصوصاً مصر.

صحراء الرحالة: «نيل الجزيرة»

قبل أن نصل مشاهدات ألويس موزيل «في الصحراء العربية» لنعرف ماذا يمكن أن يكون شعور الغربي في هذه الفلا

صحراء الرحالة

اهتممتُ بأدب الرحّالة على نحو شديد العفوية، لأن السفر كان جزءاً أساسياً من حياتي، سواء كمهنة أو كمتع

جلال أمين... العكس صحيح أيضاً

رأينا في الحلقات السابقة موقف الدكتور جلال أمين المعادي لكل من حاول تلقيح الأصالة بالمعاصرة.

جلال أمين... جَلد يوسف شاهين

قصة الدكتور جلال أمين مع يوسف شاهين هي قصته، أو حساسيته المفرطة من جميع المتأثرين بالثقافات الغربية.

جلال أمين... قمح غير مصري

الرجل الذي كان يدرّس آخر نظريات العلوم الاقتصادية في الجامعة الأميركية، ظلّ حتى اللحظة الأخيرة معادي

جلال أمين: النقد الكبير

كان كمال الملاخ عالم آثار ومثقفاً كبيراً وناظماً الصفحة الأخيرة في «الأهرام» التي صممها مثل قطعة موس

التعليقات

علي الغامدي
البلد: 
السعوديه
19/07/2015 - 00:38
السلام عليكم في مقاله كتبتها باسم الرقيب والفيلد مارشيل كانت رائعه في تسلسل احداث ليبيريا لم اجدها في الانترنت بهذه السهوله في كتابت سمير عطالله ولكن الشخص الذي اعدم صمويل دو وهو ضابط بأسم برينس جونسون واكل اذن الرئيس السابق دو بعد اعدامه لدو اختفاء وظهر تايلور الذي الان ينفذ حكم مؤبد ،هل تستطيع ان تعطينا نبذه عن برنس جونسون قبل وبعد اعدام دو،، وشكرا
دانية العطار
البلد: 
Malaysia
27/07/2015 - 09:24
أود التواصل مع الاستاذ سمير عطاالله ان كان عبر البريد الإلكتروني أو أي وسيلة أخرى. شكرا.
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة