د. جبريل العبيدي

د. جبريل العبيدي

كاتب وباحث ليبي

مقالات الكاتب

النظام الإيراني يجر بلده إلى كارثة

سعى النظام الإيراني إلى تصدير «الثورة» الخمينية أو «الإسلامية» كما يسميها بنكهة صفوية إلى دول الجوار

البرلمان الليبي وحظر «الإخوان»

استطاع البرلمان الليبي أن يقدم على خطوة جريئة ومهمة؛ هي حظر تنظيم «جماعة الإخوان المسلمين»؛ التنظيم

«الإخوان» والتقية السياسية

التقية أصبحت سلاح تنظيم «الإخوان» أمام أي عاصفة تعصف به، فيهرع عناصره وأفراده إليها للخروج من أي مأز

البغدادي بين شريطين

لعبة قبعة الإخفاء لزعيم «داعش»، التي لم تعد تنطلي على أحد، ولا تدهش رواد السينما حتى الأطفال منهم، م

ليبيا في مرمى التآمر التركي

اعتادت تركياعلى حشر أنفها في شؤون دول ذات سيادة وعضو في الأمم المتحدة، مستغلة ظروف وأزمات محلية تعان

ليبيا ليست كياناً هشّاً قابلاً للتقسيم

دعاة تقسيم ليبيا عبر التاريخ ليسوا من الليبيين، منذ مشروع بيفن - سفورزا في 17 مايو (أيار) 1949، الذي

ترمب و«إخوان» البنا

الحديث عن خطة أميركية لتصنيف «الإخوان المسلمين» «تنظيماً إرهابياً» يطرح سؤالاً عن مدى الجدية لدى الإ

الجيش ليبي وليس لجولييتي

العاصمة عاصمة ليبية والجيش جيش ليبي وليس جيش جولييتي، ولا يستنسخ تجربة هذا الجنرال الإيطالي في غزو ط

القبيلة ودعم الاستقرار في ليبيا

اجتماع القبائل الليبية لدعم الجيش الليبي والدولة المدنية، خطوة مهمة ستعزز الخطوات نحو الاستقرار، فال

دور إيران التخريبي في ليبيا

مظاهر الدور التخريبي للنظام الإيراني في ليبيا كثيرة ومتنوعة، ليس آخرها «سفينة الحرس الثوري الإيراني»

رؤية أميركية واضحة تتبلور إزاء ليبيا

في قراءة أولى لبيان البيت الأبيض حول المكالمة الهاتفية التي أجراها رئيس الولايات المتحدة دونالد ترمب

كيف تمطَّى «الإخوان» في ليبيا؟

ينبغي القول أولاً أن تنظيم الإخوان المسلمين لا يملك أرضية في ليبيا، وهو مكروه من عموم الشعب الليبي.

الجيش الليبي والمتآمرون عليه

المتآمرون على الجيش الليبي كثر، وليس فقط كبيرهم الذي جمعهم تحت الفصل السابع، الشماعة والعباءة التي ا

المكر التركي ـ القطري على الجيش الليبي

ليبيا لثماني سنوات عجاف وهي تعاني من تآمر النظام القطري برعاية الحمدين وفتاوى القرضاوي الضالة، ثم تس

الأزمة الليبية و«غدامس 2»

هل سيكون المؤتمر الجامع في غدامس الليبية بداية النهاية للبرلمان ومجلس الدولة الجسمين المتنازعين في ل

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة