د. جبريل العبيدي

د. جبريل العبيدي

كاتب وباحث ليبي

مقالات الكاتب

طرابلس وساعة الحسم نحو التحرير

ساعة الصفر أعلنها المشير حفتر قائد الجيش الليبي، بالقول: الجيش منتصر لا محالة بإذن الله، بتحرك القوا

العراق وساحات الدم

الهيمنة الإيرانية، والمحاصصة الطائفية، وتقاسم السلطة بمبدأ الغنيمة، وغياب رؤية سياسية واضحة، وانتشار

الناتو وجروح الفوضى

بعد عشرات السنين على ظهور حلف الناتو، تطفو على السطح تساؤلات كثيرة بعضها يخرج من بين ظهراني أعضاء ال

ليبيا وأزمة القراءات الخاطئة

تعدَّدت القراءات الخاطئة للأزمة الليبية بسبب تنوع الرؤى والنظرة والمنظور للأزمة الليبية، فهناك دول ت

لبنان واجتثاث الطائفية

لا شك أن النظام اللبناني الحالي هو عبارة عن نظام سياسي لتقاسم حصص طائفية، بين أحزاب هي مجرد كيانات ط

ليبيا واتفاق السلاجقة

احتلت تركيا ليبيا كباقي بلاد العرب وحكمتها لأكثر من 400 عام، باسم «الخلافة العثمانية»، لكنها لم تستط

العرب واليونيسكو وردم الفجوة المعرفية

فوز السعودية والإمارات وتونس بعضوية المجلس التنفيذي لليونيسكو، سيكون دفعة جديدة لليونيسكو، فالدول ال

ليبيا ومؤتمر برلين

تحشد «ألمانيا» حالياً لعقد مؤتمر برلين بشأن ليبيا في غياب ليبيا.

إيران... أزمات متراكمة وراء مظاهرات الوقود

النظام الإيراني المأزوم داخلياً وخارجياً، لم يعد يواجه مظاهرات الدول التي تعبث فيها أذرعه الميليشياو

إردوغان وهوس العثمانية الثانية

ما زالت تصريحات إردوغان التي أدلى بها مؤخراً، بشأن حق بلاده التدخل في الشأن الليبي، معللاً ذلك باعتب

ساحات بغداد: «إيران بره بره»

ساحات العراق تنزف دماً، ويسقط فيها العشرات بين جريح وقتيل، بينما يواصل المتظاهرون الهتاف «نريد وطناً

الأميركي لا يريد {ملالي بأسنان نووية»

النظام الإيراني منذ الثورة الخمينية عام 1979 يصفه العالم بـ«البنك المركزي للإرهاب»، فهذا النظام المع

الطائفية... الوجه الحقيقي لأزمة لبنان

استقالة سعد الحريري ليست هي الحل للأزمة اللبنانية المتفاقمة والموروثة لسنوات، فالاستقالة ليست هي الت

«داعش» والنهاية الحتمية

بمقتل إبراهيم عواد السامرائي الملقب بالبغدادي زعيم تنظيم «داعش»، في عملية نفذتها قوات خاصة أميركية ب

ظاهرة العنف المتجذرة لدى «الإخوان»

«ليسوا إخواناً وليسوا مسلمين» جملة رددها وكتبها كبيرهم حسن البنا في بيان التبرئة لتخفيف حدة الضغط عل

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة