غسان شربل

غسان شربل

رئيس تحرير «الشرق الأوسط»

مقالات الكاتب

قائد «الانقلاب الكبير»

نَسِيتْ جارتُنا في الحي أنَّنا نعيش في عالم ما بعد إطلالة الجنرال «كورونا» على أيامنا.

ترمب وشي وأعراض الوباء

هذا موسم الخوف الكبير على امتداد الخرائط والقارات.

بلاد ما بين السفيرين

يَعرف مصطفى الكاظمي أنَّ رئاسة الوزراء جاءته في توقيت حسَّاس.

طريق الحرير وطريق «كورونا»

سمعنا هذه العبارة من قبل. «لن يكون العالم بعد هذا التاريخ مثلما كان قبله».

الوحش والخوف والقرارات الصعبة

في زمن «كورونا» الخوف هو المواطن الأول. الخوف على سلامتك وعلى سلامة القريبين منك والبعيدين أيضاً.

ثمن الإقامة في الإعصار

للوهلة الأولى ظنَّ كثيرون أنَّ الغمامة السوداء ستغادر سريعاً.

كآبة الجدران التي تتكرر

* بماذا تشعرُ في هذه الأيام؟- حين يصبح الموت البندَ الأول على جدول الأعمال لا يبقى للإنسان غير هدف و

خدّام والنفق الكئيب و«كورونا»

استولى «كورونا» على كل شيء.

الحالمون بعالم أقل وحشية

غداً سيزعَمُ كاتبٌ أنَّه لمَّح قبل أعوامٍ إلى أنَّ وباءً سيدهمُ الكوكب، وسيوزع ضحاياه على القارات وا

«قرية» ما بعد الزلزال

تستيقظُ فتجدُ الكآبةَ في انتظارك. مسلسل القتل المفتوح على مصراعيه أكبر من القدرة على الاحتمال.

خرائطُ وجزرٌ وعزلاتٌ وكمَّامَات

كانَ اللقاء بالسيد ساكستون ممتعاً على الدوام، وكان مفيداً أيضاً.

«كورونا» في زمن المغردين

قالَ السّياسيُّ إنَّه لا يتذكَّرُ أنَّ موضوعاً واحداً نجحَ في احتلال الصدارة، وعلى مدى وقت طويل على

سوريا ورسائل مبلَّلَةٌ بالدَّم

استولَى الهلعُ من فيروس «كورونا» على سكان «القرية الكونية» واحتلَّ الصدارة في اهتمامات زعمائها وحكوم

القاتل الجديد ليس القاتل الكبير

استولَى القاتلُ الجديدُ على اهتمامات الناس.

بوتين هو الحل... بوتين هو المشكلة؟

منذ سنوات تحوَّل «مؤتمر ميونيخ للأمن» فرصةً لقياس منسوب القلق الدولي، إذ تلتقي في منصته، كما في ردها

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة