غسان شربل

غسان شربل

رئيس تحرير «الشرق الأوسط»

مقالات الكاتب

أميركا والسعودية وإيران و«الانقلاب الكبير»

التاريخ ليس سيفاً مسلطاً على الأعناق إلى الأبد. تغلبت فرنسا وألمانيا على بحر من الدم.

إيران وصعوبة الرقص مع ترمب

على مدى أربعة عقود رقصت الثورة الإيرانية مع سبعة رؤساء تعاقبوا على مركز القرار في بلاد «الشيطان الأك

أقوياء قلقون... فماذا نقول نحن؟

لا غرابة أن يتبرم الباريسيون. التذمر جزء ثابت من مزاجهم. إنه يوم السبت والاستمتاع بالعطلة.

«الهلال» على صفيح ساخن

كان المشهد غريباً في بغداد في بداية مارس (آذار) 2007.

حكايات في غياب المؤسسات

ذات يوم كلفت الأمم المتحدة فريقاً إجراء تعداد سكاني في دولة أفريقيا الوسطى التي كانت تعيش في قبضة ال

السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

إذا كانت ليبيا أضاعت أربعة عقود من عمرها في ظل العقيد معمر القذافي فإن السودان أضاع ثلاثة عقود في ظل

نتنياهو والمشاهد المتغيرة والهدايا

يتوجّه الناخبون الإسرائيليون إلى صناديق الاقتراع، في انتخابات يرجّح المتابعون ألا تسفر عن إعادة فتح

قمة تونس ومسؤولية العواصم والمخاضات

ما أصعب أن تكون صحافياً عربياً. وأن تكون القمم العربية بين اهتماماتك.

سائح من الشرق الأوسط

أحياناً ينعقد خيط من الود بين غرباء. كان العامل في الفندق لطيفاً. خالني سائحاً يبحث عن منظر خلاب.

التعليم والإعلام ومناجم الكراهية

لا غرابة أن يصابَ العالم بالذهول والغضب والذعر.

ملك في عالم تغير

أخذتني المهنة في 1999 إلى مكتبي شابين عربيين آنذاك لمحاورتهما.

الجزائر... صحة الرئيس وصحة البلاد

لا غرابة أن يخونك سياسي تسلق تحت مظلتك. أو جنرال زينت صدره بالأوسمة.

السعودية والصين وطريق الحرير والتغيير

حين ولد محمد بن سلمان في صيف 1985 كان شي جينبينغ شاباً في الثانية والثلاثين يشق طريقه نحو المواقع ال

من «دولة البغدادي» إلى «الذئاب المنفردة»

«دولة البغدادي» موعودة بسقوط وشيك. ولم يكن مقدراً لها أن تدوم.

الخميني والثورة... والإيراني والمرآة

في الأربعين يجدر بالمرء أن يقف أمام المرآة.

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة