ارتفاع قياسي في الإصابات بعدوى بكتيرية قاتلة في اليابان

أطباء يعالجون مريضاً في مستشفى باليابان (أرشيف-أ.ف.ب)
أطباء يعالجون مريضاً في مستشفى باليابان (أرشيف-أ.ف.ب)
TT

ارتفاع قياسي في الإصابات بعدوى بكتيرية قاتلة في اليابان

أطباء يعالجون مريضاً في مستشفى باليابان (أرشيف-أ.ف.ب)
أطباء يعالجون مريضاً في مستشفى باليابان (أرشيف-أ.ف.ب)

أظهرت أرقام رسمية أن حالات الإصابة بعدوى بكتيرية خطيرة وقاتلة وصلت إلى مستويات قياسية في اليابان، ولم يتمكن الخبراء حتى الآن من تحديد سبب هذا الارتفاع.

وبحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية، فحتى الثاني من يونيو (حزيران)، سجلت وزارة الصحة اليابانية 977 حالة إصابة بمتلازمة الصدمة السامة العقدية، وهي عدوى قاتلة تُسببها البكتيريا المسببة لالتهاب الحلق العقدي، والتي يصل معدل الوفيات فيها إلى 30%.

وتوفي نحو 77 شخصا بسبب العدوى بين يناير (كانون الثاني) ومارس (آذار)، وهي أحدث الأرقام المتاحة.

لقد تجاوز التفشي المستمر للمرض في اليابان الرقم القياسي السابق المسجل في العام الماضي والذي بلغ 941 إصابة أولية، وهو أعلى رقم منذ بدء جمع الإحصائيات الخاصة بالمرض في عام 1999.

وقد أبلغ المعهد الوطني الياباني للأمراض المعدية عن 97 حالة وفاة بسبب بمتلازمة الصدمة السامة العقدية العام الماضي.

ومتلازمة الصدمة السامة العقدية هي عدوى بكتيرية نادرة ولكنها خطيرة يمكن أن تتطور عندما تنتشر البكتيريا إلى الأنسجة العميقة ومجرى الدم. ويعاني المرضى في البداية من الحمى وآلام العضلات والقيء، لكن الأعراض يمكن أن تهدد حياتهم بسرعة، مع انخفاض ضغط الدم والتورم وفشل كثير من الأعضاء.

وتنتقل البكتيريا العقدية أساساً عن طريق الاتصال البشري والرذاذ المحمول بالهواء.

ووفقاً للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها فإنه «حتى مع العلاج، يمكن أن تكون هذه المتلازمة مميتة، حيث يموت ما يصل إلى 3 أشخاص من بين كل 10 مصابين بها».

ولا يزال سبب الارتفاع هذا العام في حالات الإصابة بمتلازمة الصدمة السامة العقدية في اليابان غير واضح، وفقاً لهيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية العامة (إن إتش كيه).

ورجح البروفسور كين كيكوتشي، من جامعة طوكيو الطبية، أن يكون هذا الارتفاع بسبب ضعف أجهزة المناعة لدى الناس بعد تفشي كورونا.


مقالات ذات صلة

دراسة جديدة تحذر… شرب الكحول مضر بالصحة

صحتك شرب الكحول مرة أو مرتين في اليوم يزيد من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان (أ. ف. ب)

دراسة جديدة تحذر… شرب الكحول مضر بالصحة

تُشير دراسة جديدة إلى أن الفكرة السائدة بأن الفرنسيين يتمتعون بمعدلات منخفضة نسبياً لأمراض القلب لأنهم يشربون النبيذ الأحمر هي فكرة خاطئة.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
صحتك خلال تدريب رياضي للأولمبياد في مرسيليا بفرنسا 25 يوليو 2024 (رويترز)

مخاطر صحية على الرياضيين والمشجعين في «أولمبياد باريس 2024»

تظهر مخاطر صحية على الرياضيين والمشجعين في أولمبياد باريس غير مخاطر السباحة بنهر السين هي حمى الضنك وغيرها من الالتهابات المنقولة التي تثير القلق.

«الشرق الأوسط» (باريس)
تكنولوجيا يمكن أن يسهّل التعرف المبكر على المرضى الذين من المرجح أن يتقدموا بسرعة العلاج في الوقت المناسب والمراقبة الدقيقة (شاترستوك)

الذكاء الاصطناعي أكثر دقة بـ3 مرات في التنبؤ بتقدم مرض ألزهايمر

ابتكر باحثون بجامعة كمبردج نموذجاً للتعلم الآلي يمكنه التنبؤ بتطور مشاكل الذاكرة والتفكير الخفيفة إلى مرض ألزهايمر بدقة أكبر من الأدوات السريرية.

نسيم رمضان (لندن)
العالم العربي منظمة الصحة العالمية تحذر من تفش لفيروس شلل الأطفال في غزة (أ.ف.ب)

«الصحة العالمية» تعرب عن «قلقها الشديد» إزاء تفشي شلل الأطفال في غزة

حذرت منظمة الصحة العالمية من تفشٍّ لفيروس شلل الأطفال في غزة التي تمزقها الحرب، فيما بدأت إسرائيل بالفعل تطعيم قواتها ضد المرض.

«الشرق الأوسط» (القدس)
صحتك صورة لحساء القرع والفاصولياء من بيكسباي

3 أغذية تسهم في إطالة العمر

هل أنت مستعد للحصول على صحة أفضل؟ إليك طرق ينصح بها الخبراء تسهم في إطالة العمر بنمط تغذية سليم

كوثر وكيل (لندن)

دراسة جديدة تحذر… شرب الكحول مضر بالصحة

شرب الكحول مرة أو مرتين في اليوم يزيد من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان (أ. ف. ب)
شرب الكحول مرة أو مرتين في اليوم يزيد من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان (أ. ف. ب)
TT

دراسة جديدة تحذر… شرب الكحول مضر بالصحة

شرب الكحول مرة أو مرتين في اليوم يزيد من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان (أ. ف. ب)
شرب الكحول مرة أو مرتين في اليوم يزيد من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان (أ. ف. ب)

تشير دراسة جديدة إلى أن الفكرة السائدة بأن الفرنسيين يتمتعون بمعدلات منخفضة نسبياً لأمراض القلب لأنهم يشربون النبيذ الأحمر هي فكرة خاطئة، وكذلك الدراسات التي تشير إلى أن شرب الكحول باعتدال يؤدي إلى حياة أطول وأكثر صحة.

ووفق صحيفة «نيويورك بوست»، يقول الباحث تيم ستوكويل، وهو عالم في المعهد الكندي لأبحاث تعاطي المواد المخدرة في جامعة «فيكتوريا»، إنه «ببساطة لا يوجد مستوى آمن تماماً للشرب».

قام ستوكويل وفريقه بتقييم 107 دراسات منشورة تناولت العلاقة بين عادات الشرب وطول العمر.

وعندما جمعوا البيانات، بدا أن الأشخاص الذين استهلكوا ما يصل إلى مشروبين يومياً لديهم خطر أقل بنسبة 14 في المائة للوفاة خلال فترة الدراسة، مقارنة بالممتنعين تماماً عن شرب الكحول.

وبعد مراجعة أخرى، أدرك الباحثون أن الدراسات تميل إلى التركيز على كبار السن، وفشلت في التمييز بين الممتنعين عن الشرب مدى الحياة والمدخنين السابقين الذين أقلعوا عن الشرب أو قللوا من شربهم بسبب مشاكل صحية.

وشملت الأبحاث «الأكثر جودة» المشاركين الذين تقل أعمارهم عن 55 عاماً، ولم تأخذ في الاعتبار شاربي الكحول والمقبلين على تركه كغير مدخنين. ففي هذه الحالات، لم يرتبط شرب الكحول باعتدال بحياة أطول.

قال ستوكويل إن شرب الكحول مرة أو مرتين في اليوم يزيد بالفعل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، بما في ذلك سرطان الثدي والحلق والمستقيم.

ونُشرت نتائج ستوكويل، الخميس، في مجلة «دراسات الكحول والمخدرات».

في السياق ذاته، قال الدكتور كينيث موكامال، طبيب باطني في مركز بيت إسرائيل ديكونيس الطبي، التابع لجامعة «هارفارد»، في عام 2020 إن الحجة التي يزعمها الفرنسيون بأن النبيذ الأحمر مفيد للقلب ضعيفة للغاية.

وأشار موكامال إلى أن اليابان تتمتع بمعدلات أقل لأمراض القلب من فرنسا، حتى مع تفضيل اليابانيين للبيرة ومشروب الساكيه على النبيذ الأحمر.