«مستقبل الأزياء» ينطلق من الرياض بمشاركة مصممين عالميين

«مستقبل الأزياء» ينطلق من الرياض بمشاركة مصممين عالميين

ابتعاث سعوديين لنيل درجات علمية في «نيو سكول» الأميركية
الثلاثاء - 8 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 05 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14952]
جانب من فعالية «مستقبل الأزياء» في الرياض (تصوير: بشير صالح)
الرياض: فتح الرحمن يوسف
أطلقت وزارة الثقافة السعودية منتدى «مستقبل الأزياء» في الرياض أمس، بمشاركة مصممي أزياء عالميين وعاملين في قطاع الأزياء، وذلك لمدة 3 أيام.
وقال حامد فايز نائب وزير الثقافة السعودي، في كلمة خلال افتتاح المنتدى، إنّ «فعالية مستقبل الأزياء تهدف إلى تطوير قطاع الأزياء في السعودية». وأضاف أنّ الوزارة ماضية في تعزيز ثقافة «مستقبل الأزياء» بمشاركة مختصين ومشاهير من مختلف دول العالم، مؤكداً أنّ هذا القطاع سيسهم بدعم الاقتصاد السعودي. ولفت إلى أنّه من المؤمل أن يوفر قطاع الأزياء أكثر من 100 ألف فرصة عمل، موضحاً أنّ الوزارة تتبنى استراتيجية حازمة لمواجهة التحديات التي تواجه صناعة الأزياء.
وأكد الفايز أنّ الوزارة تأخذ على عاتقها الدعم المادي وإطلاق دورات تدريبية وأكاديميات ومعاهد لتقنين التعليم في هذا المجال، منوهاً بأنّ «الثقافة» تسعى باستمرار لاكتشاف المواهب الخلّاقة في المجال ودعمها من أجل تطوير قطاع الأزياء في السعودية لمنافسة الأسواق العالمية، وستطلق شراكات في مجال صناعة الأزياء مع تشريعات لتنظيم القطاع. كما أعلن تقديم الوزارة منحاً دراسية على مدى خمسة أعوام لمصممين سعوديين في «نيو سكول» التي تصنف بأنّها كلية الأزياء الأولى في الولايات المتحدة، مشيراً إلى أنّ برنامج الابتعاث الجديد سيتضمن الحصول على درجات علمية في هذا المجال.
إلى ذلك، قالت الأميرة نورة بنت فيصل آل سعود مستشارة وزارة الثقافة السعودية في كلمة خلال المناسبة إن «الوزارة ماضية في اكتشاف المواهب والمهارات وتعزيز الاقتصاد»، مشيرة إلى أنّ السنوات الأخيرة أبرزت كمّاً كبيراً من المواهب السعودية في مختلف المجالات. وأضافت أنّ الاهتمام بهذا القطاع يمثل جزءاً أصيلاً من الثقافة السعودية وهويتها، مشددة على قدرة السعودية على تطوير قطاع الأزياء. وتابعت: «سنعمل على جلب الخبرات والاستفادة منها لتمكين المردود الاقتصادي له وإيجاد وظائف».
من جهته، ذكر عبد الكريم الحميد المتحدث باسم وزارة الثقافة السعودية لـ«الشرق الأوسط»، أنّ الوزارة في المراحل الأخيرة من تأسيس كيان متخصص لقطاع الأزياء سيتم الإعلان عنه قريباً. وأضاف أن وزارة الثقافة تنظر إلى قطاع الأزياء باعتباره من القطاعات الرئيسية، التي تعبر عن ثقافة وهوية السعوديين، ومن هذا المنطلق انطلقت فكرة فعالية مستقبل الأزياء بهدف بناء قطاع مستدام يلبي طموحات منسوبيه، واكتشاف المشكلات وإيجاد حلول لها.
وانطلقت أمس، جلسات الفعالية بحضور متحدثين دوليين وموهوبين لمناقشة موضوعات رئيسية في القطاع، إذ طرحت موضوعات متعلقة بتأسيس الأعمال في مجال الأزياء وإدارتها وصولاً إلى تصنيعها بشكل مستدام، كما ستسلط الفعالية الضوء على أبرز المواهب السعودية في مجال تصميم الأزياء.
وتتضمن قائمة المشاركين في المنتدى عارضة الأزياء حليمة عدن، ومصمم الأزياء حاتم العقيل، والمصورة حياة أسامة، ومصمم الأزياء جايلز ديكون، ورئيس مجموعة أل في أم أش - مويت هنسي لوي فيتون في مناطق جنوب آسيا وجنوب شرقي آسيا وأستراليا والشرق الأوسط رافي ذكران، ومصممة الأزياء هنيدة الصيرفي، ومصممة الأزياء إيريس فان هيربن، ومدير إبداعي في أول سينتس ويل بيدل.
السعودية موضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة