علميًا: المال لا يُسعدك!

علميًا: المال لا يُسعدك!

الثلاثاء - 21 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 20 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [13902]
محمّد النغيمش
كاتب كويتي
ما زال مشهد عامل النظافة عالقًا في ذهني حيث رأيته يقهقه وزميله بصورة هستيرية داخل حاوية قمامة نتنة في صباح شتاء قارس. هذه اللقطة حُفرت في ذاكرتي لسبب بسيط، وهو أنه قد يظن البعض أن هذه الفئة المعدمة لم يدَعْ لها الفقر المدقع وشظف العيش فسحة للشعور بالسعادة، ناهيك بالقهقهة في داخل حاوية للقمامة.
ويبدو أن شعوري هذا قد أكدته دراسة موسعة أعلنت قبل أيام في مؤتمر عالمي حضرته في كلية لندن للاقتصاد، حيث تبين أن الفقر أو تدني الدخل ليس هو المتهم الحقيقي في تعاسة الناس، بحسب الدراسة التي شارك فيها نحو 200 ألف شخص، فقد أظهر العلماء أن العلاقات الاجتماعية والصحة العقلية والجسمية تجعل المرء سعيدًا أكثر من مضاعفة دخله. ليس هذا فحسب، بل اتضح أن أكثر ما يحطم مشاعر السعادة هو شعورنا بالاكتئاب والقلق، في حين تبين أن ارتباط المرء بعلاقة عاطفية مع شخص يحبه كان لها عظيم الأثر في رفع «منسوب السعادة» في بحر أمواج مشاعره المتلاطمة.
وقد أبدى لي البروفسور ريتشارد ليارد (82 عامًا)، أحد الأعلام البارزين في العالم في مجال بحوث السعادة، دهشته من نتائج الدراسة حينما كنت أتحدث إليه على هامش المؤتمر بالعاصمة البريطانية، حيث قال إن ارتفاع دخول الناس لا يرفع مقدار سعادتهم بصورة كبيرة، مقارنة بمشاعرهم السلبية التي تتولد حينما يحظى غيرهم بتلك الزيادة. هذه المسألة التي ذكرها مثيرة للاهتمام ونراها في بيئات الأعمال، وحياتنا عمومًا، فالمرء لا يمانع أن يحرم من مكافأة سنوية (بونص) لكنه حينما يعلم أن غيره نالها تثور ثائرته. ودعا البروفسور البلدان للتركيز على «بناء السعادة» wellbeing أكثر من «بناء الثروة»، بعد نتائج هذه الدراسة الموسعة التي كشفت لنا النقاب عن أمور تبهج الشعوب لكنها تغيب عن سلم أولويات الحكومات.
إذا كان الحكماء قديمًا يرددون بأن المال لا يجلب السعادة فإنهم نسوا أن يذكّرونا بأن الاستسلام لمشاعر الاكتئاب والقلق وتجاهل أهمية العلاقات العاطفية قد يفتك بِنَا أكثر من حفنة أموال نلهث وراء سرابها.

التعليقات

فؤاد نصر
البلد: 
مصر
20/12/2016 - 08:35

استاذ محمد النغيمش
من يقول ان المال هو الذى يجلب السعادة للانسان هو مخطىء , انسان يمتلك مال قارون ولكنه مصاب بمرض يمنعه من تناول ماتشتهيه نفسه من اطعمة هل يتوقع احد ان يكون هذا الانسان سعيدا ؟ انسان ثرى ابتلاه ربه بزوجة نكدية هل يتوقع احد ان يكون هذا الزوج سعيدا ؟ انسان ثرى ولكنه ينفق ماله فيما لا يرضى الله هل تتوقع ان يكون سعيدا , انسان كل همه الجرى وراء جمع المال ولكنه بخيل ومقتر على نفسه وزوجه واولاده هل يكون سعيدا ؟ ان السعادة لا تتحقق للانسان الا اذا شعر براحة البال , فراحة البال تجب كل ماعداها ولا تعادلها كل اموال الدنيا , راحة البال التى جعلت سيدنا عمر ينام تحت ظل شجرة وهو امير المؤمنين فمر عليه رجل فوقف متاملا وقال قولته المشهورة " حكمت فعدلت فامنت فنمت ياعمر " انها قمة السعادة فلولا راحة البال لما استطاع ان ينام عمر هكذا تحت شجرة

حسان التميمي
البلد: 
المملكة العربية السعودية
20/12/2016 - 12:02

من صفات الله أنّه عادل ، فهل يمكن أن ننفي عنه صفة العدل ، العدل لا يستوعبه الإنسان البسيط الذي لم يتفقه بالدين ،لانه ينظر إلى ما ينفصه فيقوم بالتعميم ، ولو عرف هذالإنسان ان العدل يعني التساوي بالعطاء وبدقة متناهية من عزيز كريم لما ناقش مثل هذا الموضوع على الاطلاق

فؤاد نصر
البلد: 
مصر
20/12/2016 - 16:36

استاذ محمد النغيمش
اسمح لى ان اوجه كلامى الى الاخ العزيز حسان التميمى بشان تعليقه اعلاه فاقول اعتقد ان لا احد يمكن ان ينكر عن الله سبحانه وتعالى صفة العدل الا اننى اختلف معه فيما قاله من انه لو عرف الانسان ان العدل يعنى التساوى بالعطاء وبدقة متناهية من عزيز كريم , يقصد من الله عز وجل , لما ناقش مثل هذا الموضوع على الاطلاق الا اننى لم افهم ماذا يقصده بكلامه هذا وسبب اختلافى هو ان العدل لايعنى التساوى فى العطاء من الله سبحانه وتعالى للبشر وسندى فى ذلك هو ما قاله الله نفسه فى كتابه العزيز اقرأ معى قوله تعالى " ان ربك يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر " فهذا معناه انه لايسوى بين البشر فى الرزق وانما يبسطه اى يوسعه على من يشاء ويقدر اى يضيقه على من يشاء من عباده واقرأ ايضا قوله تعالى " لو بسط الله الرزق لعباده لبغوا فى الارض ولكن ينزل بقدر مايشاء

حسن الوصالي
البلد: 
السعوديه
20/12/2016 - 17:13

لا اعرف لماذا نحن حديون عند تعاطينا مع احوال النفس لماذا عندما نتعاطى ذكر المال واهمية نسارع لمقارنتة بالصحة او السعادة وكأن المال نقيض للسعادة او نقيض للصحة فهما لايجتمعان ان المال نعمة كالصحة وكذلك الشعور بالسعادة هوايضاذ من النعم الالهية ولا يحب ان ننسى دعاء موسى علي نبينا وعلية السلام ربة ان يشرح صدرة ولامانع من اجتماع الصحة مع السعادة ومع المال ايضاّ وفي اعتقادي ان التهوين من اهمية المال عند مقارنة بالصحة او السعادة مدعاة للتقليل من اهميتةويدعو الى عدم الجد في طلب الرزق خاصة عند الناشئة ومدعاة للكسل فضلاّ عنة قول مجافى للحقيقة وواقع الحياة ، ونقص المال حتى لا اقول فقدة مصيبة لمن ابتلى بذلك وحرياّ بنا ان تنذكر قول الامام علي رضي اللة عنة : ما ضرب اللة عبداّ بسوط اوجع من الفقر وفي النهاية صحيح ان المال لايجلب السعادة ولكن

حسن الوصالي
البلد: 
السعوديه
20/12/2016 - 17:14

ولكن سعادة بدون مال لاشك انها اقل متعة

عرض الكل
عرض اقل

مقالات رأي اخرى

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة