النصر بمليار ريال

النصر بمليار ريال

الخميس - 22 جمادى الآخرة 1434 هـ - 02 مايو 2013 مـ رقم العدد [12574]

تدليلا على أطروحاتي السابقة والمتتالية حول احترامي كل الآراء «المحترمة والمسؤولة» مهما اختلفت مع آرائنا.. اليوم أنشر ما نقله لي صديقي وزميلي «النصراوي» - الذي أحتفظ باسمه - ردا على ما سبق وطرحته في المقالات الأخيرة بشأن خطورة الخصخصة؛ «خوفا» على هذا المشروع «العملاق» من الفشل! خصوصا عندما قلت في المقال الأخير: «في وقت يرى فيه كثيرون أن خصخصة الأهلي والشباب» هي الأسهل تنفيذا.. كيف يتم الزج بالاتحاد والنصر إلى الواجهة؟! ترى كيف؟ ولماذا؟ ومن المستفيد يا رجالات الأصفرين؟

يرى الزميل والصديق العزيز أن ناديه النصر يمتلك من رجال الأعمال «الميسورين» الذين بإمكان اثنين منهم «شقيقين» ضخ مليار ريال في أربع سنوات يتوليان فيها مجلس إدارة النادي.. كيف؟!

بالنص يقول: «هناك اثنان من رجال الأعمال المعروفين بعشقهم النادي الأصفر الجماهيري الكبير كشفا له أنهما متى تسلما إدارة النادي رئيسا ونائبا سيدفعان سنويا مائتي مليون ريال «كتبرع» من حسابيهما الخاصين «يعني في أربع سنوات كدورة إدارية» سيدفعان 800 مليون ريال؟! وإذا افترضنا أن مردودات الإعلانات والرعايات وغيرها من مداخيل ستصل إلى ما بين 50 و150 مليونا، معنى ذلك أن النادي سيحصل على ميزانية سنوية بين 250 و350 مليون ريال سعودي.

وفي أربع سنوات ستكون ميزانية النصر ما بين «مليار ومليار وأربعمائة ريال سعودي».

معنى ذلك «وعلى ذمة الصديق العزيز» أن اللجنة المكلفة بالخصخصة تسير في خطوات على الطريق الصحيح «خصخصة»، وأنها أحسنت الاختيار في النصر بالذات! وربما - أيضا - الاتحاد متى وجد عاشقين له كما النصر!

بقي القول: أتمنى أن تخيب تخوفاتي من تطبيق الخصخصة؟! وأن يحالف النجاح كل خطواتها يا رب؛ لكن كل ذلك لا يمنع أن أبقى «متسائلا».. يعني تشائمي ما زال يساورني مع بارقة أمل تفاؤلية، طبقا لقول صديقي النصراوي الذي جعل النصر بمليار ريال.. لنا عودة.


موسميات

* عندما توكل الأمور إلى غير أهلها من الصغار، ويتم تجاهل الكبار.. فلا يملك العاقل إلا أن يقول: «لا حول ولا قوة إلا بالله».

* توقيع محمد نور للنصر لا يحتمل أنصاف حلول.. هو «لا شك» مكسب.. فهل تساعده قدماه على إسعاد الجماهير الصفراء؟

* نتمنى ألا يكون عرب الخليج «قد» فضحونا أمام القارة الصفراء بفوز المرشح التايلاندي «واراوي ماكودي» بسبب العناد.

* صعود العروبة إلى دوري المحترفين وفوز الفتح بكأس دوري زين درس وجملة عبر لكل المكافحين بأن المال ليس كل شيء.

* كنت وما زلت أتمنى أن يكون نادي الوحدة وفي كل الألعاب نموذجا في تلاحم أطياف الوطن لصنع النجاح.. تكفون يا رجال مكة.

* قبل الخصخصة هل هناك من يستطيع رسم خطة ووضع سقف أعلى لرواتب المحترفين دون أعذار دولية!


مقالات رأي اخرى

اختيارات المحرر

فيديو