لا.. يا سيد أوباما

لا.. يا سيد أوباما

الاثنين - 5 جمادى الآخرة 1437 هـ - 14 مارس 2016 مـ رقم العدد [13621]
نحن لسنا من يمتطي ظهور الآخرين لنبلغ مقاصدنا. نحن من شاركناك معلوماتنا التي منعت هجمات إرهابية قاتلة على أميركا. نحن المبادرون إلى عقد الاجتماعات التي أدت إلى تكوين التحالف، الذي يقاتل فاحش (داعش). ونحن من ندرب وندعم السوريين الأحرار، الذين يقاتلون الإرهابي الأكبر، بشار الأسد، والإرهابيين الآخرين: النصرة وفاحش. نحن من قدّم جنودنا لكي يكون التحالف أكثر فعالية في إبادة الإرهابيين. ونحن من بادر إلى تقديم الدعم العسكري والسياسي والإنساني للشعب اليمني، ليسترد بلاده من براثن ميليشيا الحوثيين المجرمة؛ التي حاولت، بدعم من القيادة الإيرانية، احتلال اليمن، ومن دون أن نطلب قواتٍ أميركية. نحن الذين أسسنا تحالفًا ضم أكثر من ثلاثين دولة مسلمة، لمحاربة كافة أطياف الإرهاب في العالم. نحن أكبر متبرع للنشاطات الإنسانية التي ترعى اللاجئين السوريين واليمنيين والعراقيين. نحن من يحارب العقائد المتطرفة التي تسعى لاختطاف ديننا، وعلى كل الجبهات. نحن الممولون الوحيدون لمركز مكافحة الإرهاب في الأمم المتحدة، الذي يجمع القدرات المعلوماتية والسياسية والاقتصادية والبشرية من دول العالم. نحن من يشتري السندات الحكومية الأميركية ذات الفوائد المنخفضة التي تدعم بلادك. نحن من يبتعث آلاف الطلبة إلى جامعات بلادك، وبتكلفة عالية، لكي ينهلوا من العلم والمعرفة. نحن من يستضيف أكثر من ثلاثين ألف مواطن أميركي، وبأجور مرتفعة، لكي يعملوا بخبراتهم في شركاتنا وصناعاتنا.
إنّ وزيري خارجيتك ودفاعك شكرَا، علنًا، وفي مناسبات عدة، التعاون المشترك بين بلدينا. إنّ وزارة خزانتك امتدحت، عدة مرات، إجراءات المملكة في كبح أي تمويل يمكن أن يصل إلى الإرهابيين. لقد التقى بك ملكنا سلمان، في سبتمبر (أيلول) الماضي، وقبل أن تخرج تأكيداتك بأن الاتفاق النووي الذي عقدته مع القيادة الإيرانية سيمنعها من تطوير السلاح النووي إلى مدى الاتفاق. ولقد أكدت أنت: «دور المملكة القيادي في العالمين العربي والإسلامي». أنت وملكنا أكدتما على وجه الخصوص: «ضرورة مناهضة النشاطات الإيرانية التخريبية». والآن تنقلب علينا وتتهمنا بتأجيج الصراع الطائفي في سوريا واليمن والعراق. وتزيد الطين بلة بدعوتنا إلى أن نتشارك مع إيران في منطقتنا. إيران التي تصفها أنت بأنها راعية للإرهاب، والتي وعدت: «بمناهضة نشاطاتها التخريبية».
هل هذا نابعٌ من استيائك من دعم المملكة للشعب المصري، الذي هبّ ضد حكومة الإخوان المسلمين التي دعمتها أنت؟ أم هو نابع من ضربة مليكنا الراحل عبد الله، رحمه الله، على الطاولة في لقائكما الأخير، حيث قال لك: «لا خطوط حمراء منك، مرة أخرى، يا فخامة الرئيس». أم إنك انحرفت بالهوى إلى القيادة الإيرانية إلى حدّ أنك تساوي بين صداقة المملكة المستمرة لثمانين عامًا مع أميركا، وقيادة إيرانية مستمرة في وصف أميركا بأنها العدو الأكبر والشيطان الأكبر، والتي تُسلّح وتموّل وتؤيد الميليشيات الطائفية في العالمين العربي والإسلامي، والتي ما زالت تؤوي قيادات «القاعدة» حتى الآن، والتي تمنع انتخاب رئيس في لبنان من قِبَلِ «حزب الله» المصنف من حكومتك بأنه منظمة إرهابية، والتي تمعن في قتل الشعب السوري العربي؟
لا، يا سيد أوباما.
نحن لسنا من أشرت إليهم بأنهم يمتطون ظهور الآخرين لنيل مقاصدهم. نحن نقود في المقدمة ونقبل أخطاءنا ونصحّحها. وسنستمر في اعتبار الشعب الأميركي حليفنا، ولن ننسى عندما حَمِي الوطيس وقفة جورج هربرت ووكر بوش معنا، وإرساله الجنود الأميركيين ليشتركوا معنا في صدّ العدوان الصدامي على الكويت، حين وقفوا مع جنودنا كتفًا لكتف.
يا سيد أوباما، هذا نحن.

التعليقات

سليمان الحكيم
البلد: 
بيروت
14/03/2016 - 00:36

نعم يا صاحب السمو بدأنا نشعر نحن شعوب الأمة العربية والاسلامية اصبح عندنا قادة كبار وعظام رجال اقوياء يرفعون الضيم والغبن والظلم عنا . بالامس قائد الأمة العربية والاسلامية الملك سلمان وقيادته قالوا كلمتهم واليوم قلت كلمتك وتكلمت عن كل الأمة والشعوب العربية . كم سموك اثلجت قلوبنا بمقالتك هذه . نعم عجيب غريب امر هذا الرجل كيف تربع على عرش البيت الأبيض ولماذا كرهه وحقد الأعمى الأسود ضد العرب والمسلمين . ليس مصادفة ابدا وصوله تحت قبة ألَّبيت الأبيض . انها غاية في نفس يعقوب ؟ ان صمته المريب عن كل الجرائم والتدمير والتهجير الممنهج والقضم وفرز كيانات وزرع اجسام غريبة على امتداد العالم العربي والفوضى اللاخلاقة واللاأخلاقية وإعطاء الضوء الأخضر لروسيا وإيران وجحافلهم الدموية والإرهابية لضرب كل المنطقة العربية والاسلامية . ان كلامه مردود مردود له.

خلدون الوائل
14/03/2016 - 11:48

مقال رائع وتعلق جميل منك .

محمد أحمد
البلد: 
مسقط
14/03/2016 - 21:11

سياسة أمريكا سياسة خبيثة هي ليست مع أحد هي تنظر الى مصالحها وتريد تنهي الإسلام والمسلمين ب أي طريقه تثير الفتنة بين الدول العربية لكي يتقاتلوا بينكم .. وتريد ان تفرق وحده المسلمين حتى تضعف قواهم فتهجم هجمتها على فريستها بأسهل طريقه ممكنه. .هي من فككت العراق وفككت اليمن بطريقتها وسوريا ومصر وخارت قوى الأمن العربي. .أمريكا كيدها عظيم اليوم معك وغدا ضدك ..هي من صنعت الإرهاب ودعمته وحتضنته في سجونها وخرج الخليفة أبوبكر البغدادي. .

ابراهيم دغريري
البلد: 
المملكة العربية السعودية
14/03/2016 - 14:59

لا فض فوك

أبوكنان
البلد: 
المملكه العربيه السعوديه
15/03/2016 - 17:36

رد حازم من دولة الحزم والعزم

جبران مطر
البلد: 
لندن
16/03/2016 - 01:13

لا فوضا فوك

خالد55
البلد: 
السعوديه
14/03/2016 - 01:21

السيد اوباما محامي وخطيب اكاديمي ولكنه سياسي دبلوماسي فاشل:خسر معركته مع لوبي اسرائيل ولم ينفذ وعوده بالقاهره ودعم الأخوان سريا ولم يغلق معتقل جوانتانامو وسحب الجيش من العراق بسرعه لتعم الفوضى ودعم ايران التوسعيه ضد حلفاؤه...فاذا استمر الرئيس الجديد على نفس النهج فهناك كثير من الحلول الاقتصاديه والتي يجب مراعاتها والبدائل موجوده

ألمستشار علي الدهنيم
البلد: 
بريطانيا
14/03/2016 - 01:57

يعطيك العافيه سمو الامير على هذا المقال والئي وضحت فيه كثير من الامور الخافيه على الكثير من متتبعين الاحدات ولكونك أنسان مسؤول ورجل دولة ومتخصص وتعرف ماتقول وهذا الرد القوي وهو درع حصين لكل من يتجاهل الحقيقة ودور المملكه في حفظ الاسلام ورد كل أساليب التطرف التي بتلينا فيها من قبل أيران التي تظهر عكس ماتبطن والاسف الشديد تستخدم سلاح الطائفيه للوصول الي اهدافها الاستراتيجيه عن طريق الشيعة وتستخدم سلاح الجهل والتخلف فيهم وقله الخبره السياسيه والامنيه فيهم لاكن النصر قادم مهما عمل الاخرون الله ينصر المملكه السعودية على كل من يعاديها لنها ذخر الامة العربية والاسلاميه.

الهزاني
البلد: 
السعودية
14/03/2016 - 03:16

احسنت سمو الأمير..

علي المري
البلد: 
U A E
14/03/2016 - 03:33

سلمت يا سيدي صاحب السمو بكلامك الحق واطال الله في عمرك وحفظ الله المملكه ومليكها سيدي خادم الحرمين الشريفين

عايض
البلد: 
سعودي
15/03/2016 - 05:01

شكرا صاحب السمو
لا نقبل الذلٌ ولا الهوان
نحنُ قوم ان زعلنا ........

مقرن بن محمد بن زعل البوفلاسة
البلد: 
البحرين
14/03/2016 - 03:42

جزاك الله خير الجزاء يا سمو الامير الشهم وارحم الله والديك وأخوك الفارس الفذ الامير سعود الفيصل يا سيدي الكريم شعوب المنطقة والامة العربية والإسلامية وشعوب العالم اجمع لن تنسى أبدا مواقفكم في نصرة الحق والوقوف مع المحتاج ونصرة المظلوم ولمواقفكم لا تعد ولا تحصى ولا ينكرها إلا الجاحد الحاقد ونحن في دول الخليج العربي لن ننسى مواقفكم التاريخية بالوقوف بحزم واخلاص مع الأهل والجيران وهذا ليس بغريب على المملكة الحبيبة شعوب المنطقة تعي تماما ما يحاك ضد الأمة العربية والإسلامية. نحن كلنا فخر واعتزاز بمواقف المملكة العربية السعودية العظيمة والله يحفظكم وبالنسبة الى خطابك اليوم لا يفتى ومالك في المدينة.

محمد نوح
البلد: 
السعودية
14/03/2016 - 20:54

لافض فاك أيها الأمير البطل
كفيت ووفيت مقال يسطر بماء الذهب نحن بلد أعزنا الله لاننظر لمصحة ولا نلجألمقابل ولا نمن بما تقدمه بلادنا سواء كان للقريبين منا أو البعيدين نحن أمة لنا مبدأ قولا وفعلا .وفقك الله سيدي

فارس الحربي
البلد: 
السعوديه
14/03/2016 - 04:01

بعد مقالك هذا يا سيدي عرفت ماتُخفيه سريرتُك اثلجت صدورنا ب ردّك على من كان يتوقع ان صمتنا خوفاً .. ولكن تفاجأ بِ زئير اسدٍ اغلق فاه وسوف يُغلق ويُذِل من سوف يُخلِفه .
امدّك الله بِ صحة وطولةِ عُمر يَ سيدي *

ابراهيم
البلد: 
السعودية
14/03/2016 - 04:10

يا سيدى الامير . اعلم انك من اعلم العالمين بالتحول الغربي والشرقي عامة نحو تفتيت الدول العربية على الخصوص . بوسائل يراها البسيط حوادث تحصل بينما هي فى واقعها ومآلاتها المستهدفة وقائع مخطط لها تحت مبداء الفوضى الخلاقة - انثر بذور الفتنة وانتظر الفرصة المواتيه لتفتيت الكيان - سيتبين فى تجزئة سوريا ومن بعدها ليبيا - ولن يظل السكوت كما هو عن اليمن فسنجد قريبا ذرائع وحجج تتيح التدخل فى اليمن لغرض تجزئتها ... نعم شبينا عن الطوق بقيادة سلمان الحزم والعزم ونحمد الله ولكن يجب ان لا نركن لصداقة الشعوب الاخرى لمجرد تاريخ الوفاء لابد من الحذر والحيطة ... سيتغير رئيس بائيس برئيس ربما اكثر بؤسا او شراسة وكلها مصائب اممية ... فما يجرى بسوريا من تدخل فاضح من روسيا لم يكن لولا مباركة امريكية ،

يحيي صابر .. كاتب ومؤرخ نوبي
البلد: 
مصر
14/03/2016 - 04:13

احسنت سيدي صاحب السمو الملكي .. امريكا تهمها في المقام الاول مصلحتها .

sagane
البلد: 
جده
14/03/2016 - 04:19

لقد وضع صاحب السمو الملكي الامير تر كي الفيصل النقاط على الحروف فلا جف قلمه ولافض فوه وسيرحل اوباما الى عالم المجهول وتبقى العلاقة المتينة بين الشعبين الصديقين السعودي والامريكي والله المستعان

أحمد مبارك
البلد: 
السودان
14/03/2016 - 04:29

اللهم وفق حكام المسلمين لتحكيم الشريعة, ونصرة التوحيد والسنة

أبو عبد الرحمن الأحسائي
البلد: 
السعوديه
14/03/2016 - 04:40

لا فُضَ فوك أميرنا الجليل. إختصرت وأوفيت وعبرت عن مكنون لدينا يصعب علينا توضيحه مثل سموكم الكريم. رحم الله أخيك سعودٌ ووالِدك الذي كان أول من رفع هامَة الإسلام في تاريخنا المعاصِر.

Abdul
البلد: 
Saudi
14/03/2016 - 04:53

السلام عليكم ،، سيدي وحبيبي تركي الفيصل .
يجب ان نكون اشداء معهم ليحترمونا لا مزيد من المحاباة فهم يتعاملون ويحترمون الأقوياء .

في أمان الله .

سامي اللامي
البلد: 
USA
14/03/2016 - 05:50

لقد طفح الكيل يا سمو الامير لدى العالم اجمع وليس اوباما فقط

بن ثابت
البلد: 
Saudi Arabia
14/03/2016 - 05:54

لا فُضّ فوك يا سمو الأمير

سليمان الصالح
البلد: 
السعوديه
14/03/2016 - 06:13

نحن امام فرصه تاريخيه لتصحيح وضعنا والبدء فورا في بناء وتطوير قوتنا وقدرتنا الذاتيه .

عبدالرحمن ابوزيد
البلد: 
الدوادمي
14/03/2016 - 06:26

كلنا ثقة بقدرات حكومتنا وتآلف شعبنا وقيادة مليكنا المحبوب تحت راية التوحيد وبدبلوماسية عالية وفهم عميق لما يدور حولنا . اوباما يذهب ويأتي بعده رئيس له قناعات مختلفة . السعودية دولة اسلامية استطاعت ان تكون حاضنة اكبر تحالف اسلامي ازعج التعزاء واقلق اصدقاء المصالح مثل امريكا . ما يهمنا ان شعبنا متحد وقيادتنا محل ثقة وتحالفاتنا العربية الاسلامية على اساس قويم وتتجه بلدنا للصناعة بخطى مدروسة ثابتة .
شكرا صاحب السمو على هذا المقال الباعث للطمأنينة ورحم الله أبا متعب وادام على هذه الدولة نعمة الامن . والله الهادي الى سواء السبيل .

عبدالمجيد
البلد: 
مكة المكرمة
14/03/2016 - 06:26

كلام عين الصواب

عبدالله الهويمل
البلد: 
الرياض
14/03/2016 - 06:35

أحسنت سمو الأمير
نحن نعلم بأن قادتنا عظماء من الحكومه السعودية الأولى
ولأننا عظماء لا نقبل يحكمنا إلا العظماء
أهنئ السعوديه والمسلمين بك وبأمثالك من ال سعود
أخوكم أبو سعود

د. عبد الله الشيخ
البلد: 
المملكة العربية السعودية
14/03/2016 - 06:36

رحم الله الفيصل العظيم الذي كان جامعة بحق خرجت جيلاً فيصليا متألقا رائعا ربى هذا الجيل على معان رائعة من العزة والكرامة والشجاعة والبذل والعطاء والتضحيات وأن يكون هم هذا الجيل الفريد هو النهوض بهذه الأمة والسير بها لتكون دائما وأبدا في المقدمة، ويكفي أن هذا الفيصل العظيم قدّم روحه الغالية من أجل هذه الأمة فكان بحق هو شهيدها وفقيدها وكان هو شهيد القدس ولن ننسى كلماته المدوية يوم أن قال أنا رجل مسن وأمنيتي أن أصلي في مسجد عمر ولن ننسى موقفه الذي سطره له التاريخ يوم أن قطع النفط ووقف ذاك الموقف الذي ندر من يقفه في هذا الزمن إلا من كان بحجم الفيصل العظيم، رحم الله ذاك القائد العظيم وتقبله شهيدا لأمة الإسلام وللأقصى الشريف وبارك في نسله الكريم ومنهم أميرنا المحبوب صاحب هذه المقالة الرائعة وهو من هو في علمه ومعرفته وحنكته ودرايته تركي الفيصل.

سمير
البلد: 
jordan
14/03/2016 - 06:48

التحالف العربي وحده في مواجهة كل الشرور.

رمزي الخراصي
14/03/2016 - 06:52

كفيت ووفيت

سميرة
البلد: 
ksa
14/03/2016 - 06:55

كلمات رائعه من والدي صاحب السمو الملكي الامير تركي الفيصل شكرا لك فقد ألجمت المنافقين.

دكتور ناصر
البلد: 
السعودية
14/03/2016 - 07:02

لعل تنكب امريكا لنا معرب خير لنا ! بل هو خير بحول الله. فقد امتلكنا امرنا وقرارنا، فمنذ عرفنا انفسنا ونحن نستشيرهم ونطيعهم بدون اي شك او ريبة.
اما الآن فلا والف لا. فما عملته ادارة اوباما كشف عن خبث طوية القوم، رغم مناداة الكثيرين من اهل العلم بالحذر منهم (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم) وقوله(ما يود اللذين كفروا من اهل الكتاب ولا المشركين ان ينزّل عليكم من خير من ربكم).
لذا هنا يصدق قوله تعالى فينا (وعسى ان تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، وعسى ان تحبوا شيئاً وهو شرٌ لكم، والله يعلم وانتم لا تعلمون).
نعم لقد اراد الله لهذا الوهن والضعف العربي والاسلامي ان ينجلي، ولعل ملكنا سلمان ومن معه هم السبب وبداية الخير.
فلن يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.
الحمدلله والشكر لله،

خالد محمد الغامدي
البلد: 
السعودية
14/03/2016 - 07:02

لا فوض فاك صاحب السمو الملكي تركي بن فيصل بن عبدالعزيز آل سعود، رحم الله الملك فيصل رحمة واسعة وتقبلة الله عندة من الشهداء والصديفين اللهم أمين، أثلجت صدري وصدور كثير من المؤمنين بمقالك فلك جزيل الشكر، حفظك الله ورعاك ومن كل شر نجاك اللهم أمين. لقد نزعت عن وجه القبيح أوباما القناع تماماً وعرييت توجهاته وكشفت مستورة.

عبدالله
البلد: 
سويسرا
14/03/2016 - 07:24

كلام جميل مركز ومعبر ومقنع يا أمير السياسة

د. سليم الرحمن خان
البلد: 
اليابان
14/03/2016 - 07:33

الله سبحانه وتعالى يجزي صاحب السمو خير الجزاء على هذه الكتابة الصريحة والقوية، وذكر النقاط المهمة بين المملكة وأمريكا، ودور المملكة في العالم العربي والإسلامي. الله يحفظ المملكة من كل شر وسوء.

نواف العازمي
البلد: 
الكويت
14/03/2016 - 07:38

خير خلف لخير سلف بارك الله فيك حفظ الله المملكة العربية السعودية ودوّل مجلس التعاون وسائر بلاد المسلمين من كل مكروة

Alaa M
البلد: 
Saudi Arabia
14/03/2016 - 07:44

لا فض فوك يا سمو الامير
عبرت عن ما يجول بخاطر كل عربي مسلم

مشهور أبو فخر
البلد: 
سورية
14/03/2016 - 07:48

نعم نعم سمو الأمير كل حرف فيه عبرة ونحن ننظر للملكة ورجالتها بأنهم يحملون شرف الأمة الأسلامية
بوركتم وبوركت جهودكم

محمدالخالدي
البلد: 
السعودية
14/03/2016 - 07:50

بحمدمن الله أن من الله علينا بلأسلام فهودستورنا ونهجنا وعقلنا وأمننا الذي ننهجه ونعتمد عليه في تسيير أمورنا ومنها ألأمنية،،
فنحن المليار مسلم كلنا فداء لعقيدتنا وأوطاننا في مشارق ألأرض ومغاربها.

منال ع
البلد: 
المملكة العربيه السعوديه
14/03/2016 - 08:02

نعم ياسيدي نحن وبلا فخر نقود الامم ونرفع راية الحق عاليه ونجود بالروح دون الوطن نحن نفخر بكم وبمليك يقول قول الحق ولايهمه لوم لائم يصافح الصائب ويعرض عن المخطأ بحزم وعزم لانه من سلالة تعلي الدين وتحفظ الجار وتعين المظلوم ..نحن ياسيدي محط انظار الوحوش المعتدين نرى ونعلم بذلك ونشعر بمن يصافحنا بنية الغدر فنتوخاه بحذر ..نحن ابناء وطن ظل وسيظل شامخا الى قيام الساعه فمن جهل الله امام عينيه لم يجد الشيطان له مدخلا
اخيرا..نحن الوطن وارواحنا فداء له

محمد فضل
البلد: 
مكة المكرمة
14/03/2016 - 08:05

بيض الله وجهك ونور بصيرتك وزادك رفعة وشرفا

المحامي جاسر الجدعي
البلد: 
Kuwait
14/03/2016 - 08:23

إن ينصركم الله فلا غالب لكم
سيروا علي بركة الله ياأبناء الحرمين فنحن وكل عربي مسلم شريف معكم في ذات الخندق وذات المصير
سيروا علي خطى أجدادنا الذين وقفوا في وجه كسري والمغول والرومان
سيروا فلم نعد نهتم بهم ولا بترهاتهم
نحن علي صواب وغيرنا يكذب ويهذي وينحرف عن المصداقية ويركب صهوة التدليس
نعم ندرك حجم الخيانة من الأصدقاء
لكنها الدنيا وعلينا رص الصفوف لمواجهة الغباء والتكتيكات المهترئة
نحن معكم نموت معاً ونحيا معاً
والأمير تركي الفيصل عبر عن خافيتنا وعلانيتنا بكل أقتدار
وأوباما راحل لامحالة ونحن سنبقي مابقي الليل والنهار
اللهم احفظ بلاد الحرمين وسدد خطى حكامها وملوكها وأهلها
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جاسر الجدعي
الكويت

Nassir -ALduwssari
البلد: 
K.S.A
14/03/2016 - 08:38

حفظ الله الأمير صدقت واأوجزت لوكان الرئيس اوباما مخلصاً وصادقاً لصدق مع قومه الذين يتعرضون لأصناف التفرقه والعنصريه المقيته في دولة الدمقراطيه
ولم يتجرأ خلال فترة ريئاسته التي امتدت سبع7 سنوات ان يقول بكل شجاعه
كفى بارك الله فيكم وفي يمينكم على كتابتكم هذ المقال ....

كابتن احمد العُمري
البلد: 
Saudi Arabia
14/03/2016 - 08:45

رحم الله الملك عبدالله والله ينصر الملك سلمان.
شكراً للأمير تركي للكلمات المعبره التي نحتاجها لتوضيح سياسة ومقدرة المملكة العربية السعودية في التصدي للتقلبات السياسية الإقليمية والدولية والمؤثرات على الساحة التي تتشكل مع خط الزمن المتقلب وليبقى الصمود شامخاً بكلماتك يافارسنا الأمير ولتبقى النفوس المسلمه المؤمنه السمحه مترابطه بعمل الخير والصالح لوطننا وامتنا.

ا.د.سليمان العقيل
البلد: 
السعوديه
14/03/2016 - 08:47

نعم ثم نعم،نحن لسنا كذلك،لايمكن ان يُنسى تاريخنا وجهادنا وتكوين مملكتنا وبذلنا للوحدة العربية والاسلامية منذ الملك عبدالعزيز والملك فيصل وحتى الملك سلمان،وبارك الله في جهودهم.نحن من يحترم العهود والمواثيق نحن من يبني العلاقات على أساس الصدق والوفاء والمصالح المشتركة،لم ندخل في فتن او افتعال حروب او سفك دماء بغير حقها،يشهد لنا التاريخ كله.نحن من بنى بلادنا ولم نحتاج لاحد سوى بثمنه،لم تكن من شيمنا ان نرقى على الاكتاف او نجعل الغير يقوم بأعمالنا سوى من خلال التشاركات،يبغضنا من يتهمنا بما ليس فينا. من المؤسف ان يقف رئيس اكبر دولة مع من يعبث بالمنطقة من خلال ضيق نفس وافق وعقد نفسية ومركبات نقص. سنبقى كما دبدأنا اقويا اعزة بالله بلادنا بلاد الحرمين تحميها وتدافع عن حياض الاسلام وأمن الوطن والمواطنين والمسلمين.اللهم احفظنا من كل مُسيء

‪Muawia Gharib‬‏
البلد: 
Turkey
14/03/2016 - 08:52

االأمم تكتب وتسجل أمجادها بأسمائها وبأسماء عظمائها من أبنائها،

المكثري
البلد: 
الرياض
14/03/2016 - 09:12

رد يثلج الصدر الله يحفظك ويطول بعمرك ويحفظ مليكنا وولي عهده وولي ولي العهد والحكومه الرشيده

جهيرالعبدالرحمن
البلد: 
الرياض
14/03/2016 - 09:12

هكذا أنتم ياآل سعود من جدكم عبدالعزيزرحمه الله ودائما إن شاء الله قوة تقف في وجه الظلم والإرهاب ولاتخافون لومة لائم في الحق.
رحم الله من خلفك وحفظ الله سلمان الحزم وحفظك الله...وياسعدنا برجال رفعوا اسم المملكة العربية السعودية

عبد الرحمن سلام
البلد: 
المملكة العربية السعودية
14/03/2016 - 09:13

صح لسانك ياصاحب السمو .كلام حكيم
نعم استيائة كما ذكرت ان العرب اصباحوا اصحاب قرار وغير تابعين خاصة فيما يخص امن ومستقبل اوطانهم وشعوبهم.

علي الشهراني
البلد: 
السعودية
14/03/2016 - 09:14

ما أجمل أن ينشر هذا المقال باللغة الانجليزية في إحدى الصحف الإمريكية ليصل الى الرأي العام الإمريكي

فرج ال رشيد
البلد: 
السعوديه
14/03/2016 - 16:32

صح لسانك وسلمت يمينك ياصاحب السمو على هذا المقال لقد وضعت النقاط على الحروف
واتفق مع الاخ علي الشهراني بان يتم ترجمته للغه الانجليزيه وانزاله بااحد الجرائد الامريكيه الكبرى
حفظ الله السعوديه وقادتها وشعبها من كل مكروه

الصفحات

عرض الكل
عرض اقل

مقالات رأي اخرى

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة