مقتطفات السبت

مقتطفات السبت

السبت - 21 صفر 1444 هـ - 17 سبتمبر 2022 مـ رقم العدد [15999]

حسب الأنظمة في الولايات المتحدة يمنع السفر بين ولايتين عن طريق الصحراء إلا بوجود شخصين في السيارة (شريك سفر).
وفي أحد المواقف الطريفة عند وصول امرأة إلى الولاية الثانية أوقفتها شرطة المرور ونظمت بحقها مخالفة كونها لم تلتزم بالتعليمات وبوجود شريك لها في السيارة. وكون المخالفة كانت باهظة، فتوكل صديقها المحامي بإلغائها، فرفع دعوى على شرطة المرور، كونها لم تكن وحيدة بالسيارة، وكان معها ابنها في الشهر السادس في بطنها، وقانون هذه الولاية يكتسب الجنين صفة مواطن من الشهر الخامس، وبالفعل تم إلغاء المخالفة، إلا أن الشرطة لم يهدأ لها بال وعادت ونظمت بحقها مخالفة وهي جلوس شخصين بنفس المقعد (الأم وجنينها) وعدم مراعاة أنظمة الأمان.
لهذا تضاعفت عليها الغرامة، ويا فرحة ما تمت.
***
ضربت عجوز صينية (حدباء) عمرها 76 عاماً، مثالاً يحتذى في الإخلاص والوفاء لزوجها الكفيف، بقيادته في المشي بالشوارع كل يوم طيلة الثلاثين عاماً، رغم أنها أصيبت بهشاشة العظام لكبر سنها، مما جعلها تصبح حدباء لا تقوى على المشي بشكل مستقيم، فيما فقد الزوج البالغ من العمر 80 عاماً بصره، وقد تزوجا منذ 55 عاماً، ولم ينجبا.
ولا يقل عن شهامة تلك المرأة العجوز هو ذلك الشاب الشهم المفتول العضلات، وإليكم حكايته:
ففي الصين تولى (شيه شو) مهمة حمل صديقه المعاق (تشانغ تشي) البالغ من العمر 19 عاماً، لمدة ثلاث سنوات، من مساكن الطلبة إلى المدرسة كما كان يحمله من فصل إلى فصل ويساعده في مهام أخرى مثل غسيل الملابس.
غير أن الأهبل (كحالاتنا) وقع في الحب وتزوج، ومن يومه ترك صديقه بعد أن فرضت زوجته عليه أن يحملها هي كلما (هفتها نفسها) إلى ذلك، (شهامة عن شهامة تفرق)!!
***
أبدى غالبية القضاة في المحكمة العليا الأميركية أمس تأييداً لامرأة مسلمة أقامت دعوى قضائية بعدما حرمت من الحصول على وظيفة في متجر (ابركرومبي أند فيتش) للملابس النسائية في أوكلاهوما بسبب ارتدائها الحجاب - انتهى.
أقدر موقف القضاة وقرارهم العادل، ولكن المرأة المسلمة كانت في غنى عن هذه الوظيفة في مكان بيع ملابس وهي المحجبة - مع تقديري واحترامي لحجابها - وأنتم تعرفون مثلما أعرف، ففي الملابس النسائية ما يزغلل العقل والعين، من أشكال الملابس وطولها وقصرها، بل إن هناك (مايوهات) من قطعة واحدة (!!)
هيا عليكم بالله فهموني: كيف تبيع المايوهات (الفاضحة) وهي محجبة؟!


مقالات رأي اخرى

اختيارات المحرر

فيديو