ما طار طير وارتفع

ما طار طير وارتفع

السبت - 20 رجب 1441 هـ - 14 مارس 2020 مـ رقم العدد [15082]

قالت مجموعة استشارية مقرها هونغ كونغ إنه من المتوقع أن يشكل المستهلكون الصينيون نحو نصف السوق العالمية للسلع الفاخرة والسياحة، وإن حصة الصين من المبيعات العالمية للسلع الفاخرة والسياحة سوف ترتفع من 15% اليوم إلى 44% طوال عام 2020 ليصل حجم إنفاقهم سنوياً إلى 74 مليار يورو.
ونحن الآن ما زلنا في بداية الربع الأول من عام 2020، عندما اجتاح فيروس «كورونا» الصين من دون إنذار، فهل سيصمد المستهلكون الصينيون في الاستحواذ على السلع الفاخرة والسياحة، وسيصعدون إلى 44% مثلما يخططون، أم أنهم سوف ينحدرون إلى ما دون 15%؟! وهل المبدأ أو الحقيقة القائلة «ما طار طير وارتفع، إلاّ كما طار وقع»، تنطبق أيضاً على الشعوب والأمم؟! الواقع التاريخي يؤكد لنا ذلك، فكم من أمة كانت هي سلطانة العالم، وأصبحت اليوم مجرد ممسحة للبلاط.
ولا أدري هل هذه الفيروسات ما هي إلاّ جنود مجنّدة ونحن لا نعلم؟! العلم عند الله وحده.
***
بيعت سمكة تونة بمبلغ قياسي وصل إلى «1.76» مليون دولار، في أول مزاد في سوق «نسوكيجي» للسمك بطوكيو.
وللمعلومية فأهل البادية في أواسط الجزيرة العربية الذين لا يطلون على أي بحر، كانوا إلى وقت قريب لا يأكلون لا السمك ولا البقر. وأذكر قبل سنوات بعيدة أن أحدهم كان مصّراً على أن يعلمني ويقنعني بأن الجنة ليس فيها أي سمك أو بقر، وذلك من شدّة كراهيته وقرفه منهما، فكيف لو ذكرت له ثمن تلك السمكة؟!
أما الآن عندما أصبح بعض رعاء الشاة يتطاولون بالبنيان، فقد أصبحت أكلتهم المفضلة هي: «السوشي».
***
درجات الصداقة عند العرب:
التِّرب: هو مثيلك بالسن. الزميل: الذي يعمل معك. الجليس: من يصحبك في مجلسه. السمير: مَن يحدّثك ليلاً. النديم: من يكون معك في شراب القهوة. الصاحب: من يلازمك طوال الوقت. الرفيق: من يرافقك في سفرك. الصديق: مَن صدقك وصاحبك بودّ. الخِلّ: مَن أسكنك قلبه. الأنيس: من آنسك حضوره وأراح بالك. النجيّ: من أسرّ لك في الحديث بالأسرار. الصفيّ: صديقك المخلص. القرين: من كان وصله بك روحياً قوياً. ولو أن أحداً سألني: من الذي تصطفيه من هؤلاء الذين ذكرتهم؟
لأجبته دون تفكير: إنني لا أصطفي سوى من يشاركني شرب القهوة، على شرط أن أكون أنا وحدي الذي أشربها، وهو الذي يصبّها لي واقفاً طوال الليل.


مقالات رأي اخرى

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة