خبير عربي يحذر من علاقة أمراض اللثة بـ«كوفيد ـ 19»

خبير عربي يحذر من علاقة أمراض اللثة بـ«كوفيد ـ 19»

الجمعة - 12 رجب 1441 هـ - 06 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15074]
الرياض: «الشرق الأوسط»

في مؤتمر صحافي أقيم في قاعة الاجتماعات في «مركز الأول للتخصصات الطبية» حذر الدكتور عميد خالد عبد الحميد استشاري طب الأسنان في جامعة لندن ورئيس التجمع الأنجلو - أميركي السعودي الطبي، من خطر انتشار فيروس كورونا «كوفيد - 19» بين المواطنين العرب. وقال إنه ومن خلال اتصاله المباشر مع عدد من الباحثين في لندن والعاملين في كل من مقاطعة ويهان في الصين وآخرين في مدينة قم الإيرانية وكوريا الجنوبية وأيضاً جنوب إيطاليا وهي المناطق التي تعد بؤرة لانتشار هذا الفيروس الخطير، ملاحظة أن الأشخاص المصابين لالتهاب اللثة المزمن غير المعالج هم أكثر عرضة للإصابة بفيروس «كوفيد - 19» وهم أيضاً الأكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي الحاد جراء هذا الفيروس وهم الأكثر عرضه للموت.

ويعد فيروس «كوفيد - 19» من عائلة الفيروسات التاجية التي تشمل فايرس سارس (متلازمة التهاب التنفسي) وفيروس مارس (متلازمة الشرق الأوسط التنفسية) لكنه يعد الأخطر بعد فيروس إنفلونزا إسبانيا في عام 1920 الذي أصاب أكثر من عشرين مليون شخص في فترة وجيزة.

وأشار الدكتور عميد إلى أن سبب انتشاره السريع في كل من الصين وإيران هو ارتفاع معدلات الإصابة بأمراض اللثة المزمنة غير المسيطر عليها في كل من الصين وإيران، حيث إن التهاب اللثة المزمن يتسبب بإذابة عظم الفك ما بين الأسنان مما يولد جيوبا عميقة تكون مصدرا لملايين الجراثيم في هذه الجيوب والتي تقوم بدورها بتغيير مناعة الشخص مما يجعله أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الشعب الهوائية.

وتكون هذه الجيوب مرتعاً خصباً لفيروس «كوفيد - 19» لينتقل منها إلى الرئتين لتكون الإصابة بليغة ويمكن أن تكون قاتلة حيث إن هذه الفيروسات تدخل الغدد اللعابية ليصبح هذا المصاب مصدراً خطراً لإصابة الآخرين.

وشدد الدكتور عميد على ضرورة الانتباه لحقيقة أن 40 إلى 60 في المائة تقريباً من المواطنين العرب يعانون من التهاب اللثة المزمن وغير المسيطر علية مما قد يعرض العالم العربي لخطر هذا الوباء القاتل.


العالم العربي الصحة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة