مواجهة الذي قتل زوج عمته!

مواجهة الذي قتل زوج عمته!

الثلاثاء - 14 ذو الحجة 1438 هـ - 05 سبتمبر 2017 مـ رقم العدد [14161]
عبد الرحمن الراشد
اعلاميّ ومثقّف سعوديّ، رئيس التحرير السابق لصحيفة "الشّرق الأوسط" والمدير العام السابق لقناة "العربيّة"
لم يعد أحد يستهين بما يقوله كيم جونغ أون. تقريباً، كل ما توعد وهدد به تحقق، وآخره زلزال التجربة النووية الهائل الذي أغضب الولايات المتحدة، والصاروخ الباليستي الذي أصاب اليابان بالفزع بعد أن سقط في مياهها.
هذا الشاب، رئيس كوريا الشمالية، قد يستطيع في نهار واحد أن يدمر مدينة سيول المجاورة، أو يقتل مليوناً أو أكثر من اليابانيين، ويقذف رأساً نووياً مدمراً إلى إحدى القواعد الأميركية. وللمرة الأولى يعيش العالم تهديداً نووياً حقيقياً منذ زمن الحرب الباردة.
ومع أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب رد مهدداً بأن كل الخيارات على الطاولة، وهي جملة تعني عادة التهديد باستخدام القوة العسكرية، إلا أن حرباً مع هذا المجنون لن تكون نزهة. والفارق بينه وبين ملاّك الأسلحة النووية الأخرى في العالم، أن جونغ أون مجنون بما فيه الكفاية لارتكاب أي جريمة دون أن يرف له جفن، كما يقال، فقد قتل زوج عمته، وذهب لتناول العشاء في بيتها، كما أعدم وزير دفاعه، ثم وزير التعليم.
وبسببه قرر اليابانيون إنهاء سياسة الامتناع عن التسلّح الهجومي، التي تبنوها منذ هزيمتهم واستسلامهم في الحرب العالمية الثانية. أخيراً، اقتنعوا أن العالم لم يعد آمناً وعليهم تحمل مسؤولية حماية أنفسهم.
ورغم أن واشنطن تعد كوريا الشمالية دولة عدوة وخطرة على حلفائها في تلك المنطقة من العالم، منذ الجد كيم إل سونغ، وحتى الابن ثم الحفيد، أي الرئيس الحالي، فإنها اكتفت بسياسة الحصار التي فشلت في منع بيونغ يانغ من تطوير قدراتها العسكرية حتى صارت تهدد أمن الولايات المتحدة نفسها.
والخطر يواجهه المجتمع الدولي، لا الولايات المتحدة وحدها، المتورط بين إرضائه ومواجهته. فالخضوع لمطالب الرئيس الكوري المجنون سيشجع بقية مجانين العالم على نفس النهج، وفِي إيران من هم مثله. كما أن مواجهته عسكرياً قد يكون ثمنها ملايين القتلى.
ولهذا السبب العالم يترقب ما سيحدث، خصوصاً أن واشنطن أفرطت في لغة التهديد متوعدة بأنها لن تسمح لبيونغ يانغ بامتلاك سلاح نووي. أنجزت نحو ست تجارب نووية، وطورت قدراتها الصاروخية حتى تنقل سلاحها النووي، وبرهنت عليه في تجربة تجاوزت اليابان، وتقول إنها على وشك إنجاز قنبلتها النووية!
ولا يمكن أن نفصل أزمة كوريا الشمالية اليوم عن إشكالية التعامل مع جارتنا إيران التي لها علاقات وطيدة بنظام كيم جونغ أون، من ضمنها تعاون عسكري ونووي أيضاً.
وطموح القيادة الإيرانية أن تكون في وضع مماثل لكوريا الشمالية. تتطلع لأن تكون قادرة على بناء قدرات هجومية نووية تستخدمها في تثبيت حكمها داخل إيران، وإخضاع المنطقة. وبعد أن توسعت إيران لن تستطيع الاستمرار من دون سلاح نووي يعزز مكاسبها على الأرض. وبالتالي فإن المواجهة الكلامية بين الرئيس الأميركي ترمب والرئيس الكوري الشمالي جونغ أون دون أن تنهي المشكلة بشكل حاسم فإنها ستتسبب في تمرد أكبر على مستوى العالم تشارك فيه دول مثل إيران لن يكون ممكناً ردعها ولا محاصرتها.


[email protected]

التعليقات

حسان الشامي
البلد: 
بيروت
04/09/2017 - 22:39

انتقال بعبع داعش من منطقة الشرق الاوسط الى اسيا ولكن بحلة جديدة وطراز جديد . بعد الهلع والرعب الذي ضرب المنطقة العربية والعالم بدأ الهلع والرعب يضرب اسيا كل اسيا واوروبا وحتى الدول الاسكندنافية واميركا الجنوبية والشمالية . فجميع عمليات التفجير والقتل الارهابية التى ضربت اكثر عواصم العالم ومن نفذها اصبح معلوماً انه داعش . لأن داعش وعلى لسان كل العالم دون استثناء انه يمتلك مئات الآف من المقاتلين والصواريخ والدبابات والاسلحة الكماوية والجرثومية ويقطع الروؤس وسيجتاح العالم برمته . فاذ بداعش يتهاوي ويتوارى ولم يعد له اي اثر . فتربع على عرش المنطقة العربية مئات الآف من القوات الايرانية والروسية والاميركية ولديهم غرف عمليات مشتركة وموحدة من افغانستان الى العراق الى سوريا واليمن ولبنان وليبيا وقطر والبحر الاحمر والخليج وصحراء سيناء !!!!! فص ملح داب

حسان الشامي
البلد: 
بيروت
04/09/2017 - 23:01

داعش . فهل جاء دور الصين واليابان والهند لتفتيتها وتقسيمها وشرذمتها وهم الاقوى والاكبر اقتصادياًوبشرياً بالعالم . نعم الولايات المتحدة الاميركية لديها اكبر ترسانات نووية بالعالم وهي من يستطيع فعلاً لا مسرحياً ان يدمر العالم ان جونغ اون ابو بكر البغدادي . وصواريخه كصواريخ ( خليج الخنازير ) وكوريا الشمالية جونغ اون ككوبا فيدل كاسترو الاول صواريخه مفرقعات والثاني صواريخه سيجار كوهيبا وقصب السكر . انه فيلم اميركي جديد .

عبدالله
البلد: 
المملكة العربية السعودية
04/09/2017 - 23:28

حتى ولو سلمنا بأن الرئيس الكوري الشمالي "مراهق طائش" كما يصفه الغربيون فلا شك بأنه يدرك تمام الإدراك ب أن التجارب النووية وإطلاق الصواريخ البالستية يمنة ويسرة تجاه دول وشعوب ليس لعبة على الإطلاق ولا يمكن أن يكون كذلك، النظام الكوري الشمالي عبارة عن دمية "صينية" الصنع يتم هزها في وجه الولايات المتحدة من حين لآخر لتحقيق مكاسب صينية سياسية وإقتصادية، الصينيون ليسوا أغبياء ولايمكن أن يسمحوا لتهديدات ترمب لهم أثناء حملته الإنتخابية أن تمر مرور الكرام، فقد بالغ ترمب في تهديداته للصين بالمحاسبة والمعاقبة وكأنها دولة هامشية لا دولة عظمى حقيقية مرهوبة الجانب على كل الصعد، من هنا جاء التصعيدالكوري الشمالي أكثر مما كان عليه خلال فترتي رئاسة أوباما والذي راينا جميعاً كيف تمت إهانته عندما أتى إلى الصين لحضور قمة دول العشرين وكذلك الموقف الروسي خلال

عبدالله
البلد: 
المملكة العربية السعودية
04/09/2017 - 23:44

الأزمة القائمة الآن الذي مافتئ يطلق "التحذيرات" للولايات المتحدة من مغبة الإقدام على أي عمل عسكري يستهدف كوريا الشمالية وكذلك الموقف الصيني المشبوه، فكلاهما يدركان معنى وخطورة إطلاق صواريخ عابرة على دول أخرى والقيام بتجارب نووية وإعلان إنتاج قنابل هيدروجينية أكثر فتكاً وتدميراً من نظيراتها النووية، فلو كانت مواقف تلك الدولتين مبنية على مدى التهديد فهما أكثر قرباً منه للولايات المتحدة، فاليابان تقع على حدود روسيا نفسها وليست بعيدة أيضاً عن الشواطئ الصينية والكل يعرف مدى التنسيق بين الكرملين والقصر الأحمر في بيجين، ولا اظن أيضاً أن ذلك يخفى على الولايات المتحدة، المسالة هي نوع من "لي الذراع" للولايات المتحدة لتطويعها حول ملفات متعددة على راسها الإقتصاد وملفات أخرى مثل تايوان والجزر الفلبينية التي إحتلتها الصين وتلك المتنازع عليها مع اليابان.

زبيرعبدالله
البلد: 
سوريقة
04/09/2017 - 23:51

قالت بكين لن تتسامح،مع حرب على حدودها،وموسكو دعت الى الحوار،على ترامب ان يكلف اوباما ،ويعمل معاهدة ،على غرار المعاهدة،مع طهران...الجميع يدعوا الى تاجيل المشكلة وليس حلها،،...
نحن السوريون،لو القى احدهم قنبلة نووية،على سوريا،،وحتى قنبلتين،على غرا رناغازاكي،وهيروشيما،ربما اوجدوا حلا سريعا,الفرق فقط ،في الاشعاعات ،بخلاف الغازات السامة...الحل،مع كيم جونغ اون، بالطريقة الاسرائيلية ،،،وتطمت الطائرات عند الفجر(عنوان كتاب صدر بعد حرب حزيران،اوكما سمتها اسرائيل،حرب الايام السته)،،صدقوا عبدالناصر بانه سيلقيهم في البحر،....

إبــراهيــم الحــربي
البلد: 
المملـــكة المتحـــدة
05/09/2017 - 03:26

في أعتقادي لا يمكن للزعيم الكوري الشمالي ممارسة كل هاذا الإستفزاز دون الدعم الصيني , كيم جونغ لا يستطيع مواجهة العالم وحدة, الصين تستخدم هاذا المراهق للضغط على الغرب خصوصا امريكا, ربما بعد ان ينتهي غبار التجارب النوويه الكورية الشماليه سنشهد مفاوضا خصوصا للدول المجاورة مع النظام الكوري الشمالي , وهاذا ما يريدة بالضبط كيم جونغ , تعلم الولايات المتحدة انه يصعب السيطره على دوله نووية حتى في ظل العقوبات الإقتصادية الخانقه لكوريا الشمالية, اليابان وكوريا الجنوبية على الأرجح سوف تطلب الدعم الصيني والمقابل على الأرجح سيكون تمكين الصين بشكل اكثر فعالية وأغراق البلدين بمنتجاتها, حل مؤقت يخفف من الهلع وسوف تستمر الصين بلعب هاذة الورقة وتضرب بها الغرب والكمبيوتر الياباني , بالنسبة للإيراني حلم إمتلاك السلاح النووي انتهى , لا كسرى بعد كسرى

النابغة الذبياني
البلد: 
السعودية
05/09/2017 - 03:28

لايوجد قضية واحدة حلها الأمريكان
هم يريدون هذا الوضع المتأزم ليقتاتوا عليه هاهم باعوا السلاح لكوريا الجنوبية بالمليارات ويستولون على الصناعة اليابانية مقابل الحماية
ليس من المستحيل اغتيال الزعيم الكوري الشمالي ولكن المستحيل ان تفرط امريكا بكلابها بطهران وكوريا الشمالية وبسوريا واوكرانيا فهذا دخلها الرئيس وطريق الحرير لبيع السلاح

علي حسين أبو طالب
البلد: 
السويد
05/09/2017 - 03:31

( مواجهة الذي قتل زوج عمته! ) إهـ .
الأفضل أن يكون العنوان هكذا , مواجهة قاتل حميه .
و الحم هو أبو الزوج أو الزوجة حسب علمكم أيضا .

سعيد بن عبيد الكندي
البلد: 
دولة الإمارات العربية المتحدة
05/09/2017 - 04:59

صحيح السكوت والتغاضي عن نووي كوريا الشمالية من قبل الولايات المتحدة والمجتمع الدولي سيتسبب في تمرد الكثير من دول العالم وخصوصاً النظام الإيراني الذي يسعى للحصول على سلاح الردع النووي بهدف الهيمنة على دول الإقليم والحفاظ على ما تحقق له من مكتسبات في سوريا والعراق ولبنان واليمن بفضل دعم أنظمة هذه الدول (لإيران) ولكن لا توجد أفعال حقيقية صادقة حتى الأن من الولايات المتحدة والمجتمع الدولي لمحاسبة كوريا الشمالية على ما اقدمت عليه من تجارب صاروخية ونووية ومنذ البداية هي مجرد صريخ وتهديدات أمريكية وعقوبات وقرارات تصدر عن مجلس الأمن الدولي وحتى لا تنفذ بعد والشئ نفسه يحدث اليوم مع إيران،، إيران إجرت العشرات من التجارب الصاروخية وهي باستمرار ترفض التفتيش على مواقعها العسكرية وحتى بعض منشآتها النووية ؟! الصواريخ الباليستية العابرة للقارات -يتبع

سعيد بن عبيد الكندي
البلد: 
دولة الإمارات العربية المتحدة
05/09/2017 - 05:24

هي التي تحمل الرأس النووي لذلك نجد اليوم إيران مهتمة في هذا الأمر كثيراً وبإمكان إيران إن تشتري الرؤوس النووية حتى من كوريا الشمالية أو من أي دولة كذلك أنتم لم تلاحظوا أن الكثير من قضايا الشرق الأوسط لم تحل وقد مضى عليها فترة زمنية طويلة مثل الصراع العربي الإسرائيلي والأزمة السورية وغيرها من أزمات المنطقة العربية والدول الكبرى والمجتمع الدولي هم سبب رئيس في تأجيل التوصل لحلول هذه الأزمات مما يعني أن هذه الدول أي الدول الكبرى تريد أن تصبح إيران دولة نووية مهيمنة على المنطقة العربية تحمي مصالح هذه الدول وأمن إسرائيل وهذا الأمر غير مستبعد جداً؟!
والسؤوال إلى متى سنظل نحن العرب نثق ونصدق الوعود والتصريحات الأمريكية والغربية وغيرها ألم ننظر ونتفهم الدوافع الحقيقية لما جرى ويجري في المنطقة العربية منذ العام 1978م أي منذ قيام الثورة في -يتبع

سعيد بن عبيد الكندي
البلد: 
دولة الإمارات العربية المتحدة
05/09/2017 - 05:50

إيران بمباركة أمريكية غربية؟!
كم حرب شنت على الوطن العربي وبمشاركة إيران وبغطاء الدول الكبرى ومجلس الأمن والأمم المتحدة الكثير الوطن العربي غير مستقر وسيظل غير مستقر أن لم تتحرك الدول العربية وتنتفض لقرارات الدول الكبرى والمنظمة الدولية الظالمة؟!،،سيطال الخراب والدمار لاسمح الله كل المنطقة العربية وهذا الأمر غير مستبعد بسبب حقدهم على عروبتنا وديننا الإسلامي الحنيف لقد شوهوا كل جميل فينا اصبحنا إرهابيين مكروهين على مستوى العالم بسبب خبثهم الشديد
لذلك دائماً أنا أنبه لخطورة الوضع وأن يكون لدينا نحن العرب مجتمعين الحذر واليقظة للتعامل مع ما يحث في المنطقة مصحوباً بتمدد إيراني في الإقليم وبمساندة ومشاركة بعض الدول الكبرى لإيران في الحرب الدائرة في سوريا وقبلها في العراق هذه الأمور يجب أن نضعها من أولوياتنا-يتبع

سعيد بن عبيد الكندي
البلد: 
دولة الإمارات العربية المتحدة
05/09/2017 - 06:15

وفي قمة إجنداتنا العربية وأن نكلف فريق من الخبرأ العرب المختصين في المجال السياسي والعسكري والأمني لدراستها وتقديم تقريراً عن سبب هذه التطورات والأهمال لقضايا المنطقة وسبب التمدد الإيراني ووصوله حى البحر المتوسط ومن ثم الرد عليه وعدم السكوت عنه؟!،،

habari
البلد: 
kuwait
05/09/2017 - 06:21

مقال مختصر مفيد لانه أمني وليس سياسي ، كفيت ووفيت بهذا الاختصار الرصين ،نعم هي خوف وهاجس العالم كله ، كبير يا أستاذ فكرت فعقلت فأنذرت .

سعيد بن عبيد الكندي
البلد: 
دولة الإمارات العربية المتحدة
05/09/2017 - 06:24

أنتبهوا إنما ستكون المنطقة العربية كلها محاطة ومطوقة من كل جهة،،لذلك ومن هذا المنطلق يجب أن نبني قاعدة عربية صلبة وتحت مظلة الجامعة العربية للدفاع عن المنطقة العربية كلها من الطامعين والحاقدين علينا وعلى عروبتنا وديننا الإسلامي ،،حفظكم الله ورفع من قدركم وحماكم من كيد الحاقدين والطامعين فيكم ياعرب ولكم مني كل التحية والتقدير والاحترام ،،تحياتي

جفين عبدالله
البلد: 
السعوديه
05/09/2017 - 10:24

كم نحن في حاجة الى مجنون مثله لقد استخدم اللغة التي يعرفها الغرب جيدا ولن تشن الولايات حربا عليه ولا على ايران وانتظر قليلا وسترى هاتان الدولتان اعضاء دائمين في مجلس الامن وستركع اقوى دولة على وجه الار ض على اقدام هذا الشاب للحصول منه على بيان يحفظ ماء وجه الغرب حتى ولو كان الثمن باهظا ولا اظنه يفعل وعند صناعته صواريخ بعيدة المدى وقنابل نوويه بعدد عواصم الغرب وعواصم ولايات امريكا فسوف يقاسم الغرب التركه التي من ضمنها اليابان

رشدي رشيد
05/09/2017 - 12:38

قد يكون العداء الامريكي والكوري جدياً، لكن أن يعادي الادارة الامريكية النظام الإيراني فهذه بعيدة جدا عن التصديق. أمريكا في زمن بوش الابن سّلَم مفتاح بغداد الى ملالي الاجرام في قم ودعم آية الله اوباما النظام الإيراني بكل ما لديه من صلاحيات، والآن وبعد شعار ترمب في محاربة ملالي ايران واتهامه لهم بدعم الاٍرهاب وهذه حقيقة حيث بالامس القريب كان حسن نصرالله يتباكى على الدواعش وعوائلهم بينما حزبه يمعنون في قتل الاطفال والمدنيين السوريين. فلا نجد ما يثبت أقوال ترمب من هذه الناحية.

عرض الكل
عرض اقل

مقالات رأي اخرى

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة