سليمان جودة

سليمان جودة

صحافي وكاتب مصري

مقالات الكاتب

تونس الحائرة بين قصرين!

لا يزال هذا الشهر الأول من السنة هو شهر تونس بامتياز، فمن عشر سنوات انطلق منها ما يسمى الربيع العربي

المصالح الثلاث التي حكمت المصالحة!

في قمتها السنوية هذه السنة، بدت دول الخليج الست على موعد مع خطوتين لم يسبق أن شهدتهما قمة سابقة من ا

استعراض إيراني في غير مكانه!

ماذا تريد حكومة المرشد في طهران أن تقول وهي تستعرض قوتها في نطاق نصف دائري، مع مرور عام على سقوط قاس

مسمار جحا الذي يتبقى في الخرطوم!

بعد أن توافق الكونغرس الأميركي في الحادي والعشرين من ديسمبر (كانون الأول)، على إعادة الحصانة السيادي

المبعوث الثامن الذي يجب ألا تنتظره طرابلس!

على مدى تسعة أشهر مضت، بدت عملية إرسال مبعوث أممي جديد إلى ليبيا، كأنَّها ولادة متعسرة لا يريد مخاضه

منطق الوقت الضائع بين الرياضة والسياسة!

إذا سدد فريق رياضي هدفاً في مرمى الفريق المنافس في غير الوقت الأساسي للمباراة، فإن مثل هذا الهدف يوص

الكويت التي تترقب!

أول ما يلفت الانتباه في مجلس الأمة الكويتي الجديد، أنه التشكيل البرلماني الأول في عهد الشيخ نواف الأ

طهران التي تُلدغ من الجُحر مرتين!

من قاسم سليماني، قائد «فيلق القدس»، التابع لـ«الحرس الثوري» الإيراني، إلى محسن فخري زاده، مدير منظمة

إلا قمة الرياض هذه السنة!

لأن مجموعة العشرين تضم تحت مظلتها الاقتصادات العشرين الأكبر في عالمنا المعاصر، فإن الاقتصاد في العاد

هذا العقل الذي توقف عن النمو!

إذا جاء لاحقاً مَنْ يؤرخ لما تجري عليه الأمور في هذه المنطقة من العالم، فسوف يستوقفه العاشر من هذا ا

حديث الطائرة والقنبلة!

أقرأ مع غيري أن مارك إسبر، وزير الدفاع الأميركي، زار إسرائيل قادماً من الهند، وأنه قضى في تل أبيب سا

السلام الدافئ له طريق وأمامه هدف!

إلى سنوات غير بعيدة مضت، كان المحامي شحاتة هارون حياً بيننا في القاهرة، وكان حاضراً في وسائل الإعلام

حتى لا نجد أنفسنا أمام مدرس تاريخ آخر!

أسوأ ما في حادث ذبح مدرس التاريخ في فرنسا عصر الجمعة، أن المجني عليه لقي مصرعه في مكان الحادث، وأن ا

رصيد القرون الثلاثة في أرض الكويت!

رغم أن الدستور في الكويت يمنح الأمير الجديد مهلة تصل إلى سنة كاملة يختار خلالها ولي عهده، فإن الشيخ

مَنْ يساعد السودان حقاً لا يقايضه!

كتبت في هذا المكان قبل أسابيع، أدعو إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى أن تترفق بالسودان، وأن تسا

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة