سليمان جودة

سليمان جودة

صحافي وكاتب مصري

مقالات الكاتب

أشياء غابت عن ليبيا التي حضرت في برلين!

كان الشاعر العربي يقول: ألا قُل لمن يدعي في العلم معرفةحفظت شيئاً وغابت عنك أشياءُوأغلب الظن أن مؤتم

الثورة التي لا تزال تغلب الدولة في طهران!

عاش قاسم سليماني ذراعاً عسكرية للثورة الإيرانية في محيطها العربي وغير العربي، ولا بد من أن قطع هذه ا

كعب أخيل الذي تراه أنقرة في طرابلس!

لا أتطلع إلى الوجود التركي العسكري في ليبيا، باعتباره قضية تركية ليبية وفقط، كما قد يبدو عند الوهلة

صناعة الأمل على حدود السعودية مع الكويت!

بحثت عن نبأ يبعث على التفاؤل في هذه المنطقة من حولنا، مع بدء عام جديد يقترن في العادة بالأمل، فلم أج

ليست قمة إذا غابت عنها القاهرة والرياض!

سوف يكتب التاريخ يوماً، أن المشروع السياسي للرئيس التركي رجب طيب إردوغان، قد أفسد مشروعه الاقتصادي،

الرجل الواقف وراء رئيس الجزائر

يستحق الرئيس عبد المجيد تبون، رئيس الجزائر الجديد، الذي يؤدي اليمين الدستورية صباح اليوم، أن يكون مو

الرياض تُطلق مباراة في الإعلام مع دبي

في إمكانك الآن أن تقول إن الإعلام العربي الذي كان له منتدى واحد، يتابع قضاياه ويناقشها، ويترقبها من

أطماع تتربص على الحدود مع القاهرة والرياض!

لا يختلف السلوك التركي إزاء مصر، عن السلوك الإيراني تجاه المملكة العربية السعودية، ففي الحالتين تتخي

بغداد التي تنتفض على طهران... ومعها بيروت!

أرسل المواطن العراقي عبد الرزاق الهاشمي يسألني: أين الدعم العربي الواجب لهذه الانتفاضة التي تملأ الأ

تجربة في تونس يجب ألا تغيب عن الخرطوم!

يجمعُ بين السودان والجزائر والعراق ولبنان، أنَّها الدول العربية الأربع التي تعرضتْ هذه السنة للموجة

السعودية التي تجسَّدت في شعار منتدى

في الجلسة الختامية من جلسات «منتدى أسبار الدولي»، الذي انعقد أول هذا الشهر في الرياض، للمرة الرابعة

العواصم التي فاتها درس المنامة والرباط!

نظرة على المنطقة العربية من حولنا تقول إن المسافة الزمنية الممتدة من عام 2011، الذي اشتهر بأنه عام م

القضية الأكبر في منتدى إعلام السعودية الأول

مما يدعو إلى التفاؤل وسط أنباء كثيرة في المنطقة لا تبعث على السرور، أن تقرر هيئة الصحافيين السعوديين

استحقاق تونس الصعب الذي مر على المغرب!

لا تزال العين على تونس في المنطقة، ولا تزال مسارات كل حدث فيها تغريك بأن تراقب وتتابع في دهشة، ولا ت

سيد أنقرة العاجز عن مواجهة الناس

لا تملك سوى أن تضحك بينك وبين نفسك، وأنت تقرأ في الأخبار أول هذا الأسبوع، أن فرنسا وألمانيا تحذران م

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة