سليمان جودة

سليمان جودة

صحافي وكاتب مصري

مقالات الكاتب

سيد أنقرة العاجز عن مواجهة الناس

لا تملك سوى أن تضحك بينك وبين نفسك، وأنت تقرأ في الأخبار أول هذا الأسبوع، أن فرنسا وألمانيا تحذران م

بغداد التي تمزق ثيابها غير العربية

عاش صدام حسين سنوات من حياته لاجئاً سياسياً في القاهرة، وكان يسكن حي الدقي الراقي في قلب العاصمة الم

الجزائر ليست في حاجة لاختراع العجلة!

منتهى الأمل أن ينتبه الإخوة في حراك الجزائر إلى القاعدة الشهيرة التي تقول: «إنك لا يمكن أن تفعل الشي

«الميري» الذي فات «النهضة» في تونس!

ما كادت حركة «النهضة» الإسلامية تعلن تأييد المرشح الرئاسي قيس سعيد، في الجولة الثانية من السباق إلى

الحقيقة التي تركوها في البيت!

لم يكن ديفيد كاميرون، رئيس وزراء بريطانيا الأسبق، بليغاً في شيء، وهو يكسر صمت سنوات من جانبه مؤخراً،

الخطر الذي لا يحتمله اليمن!

مضت أيام كان اليمن فيها لا تأتي سيرته على أي لسان، إلا ويقال عنه إنه اليمن السعيد، ولا نزال لا نعرف

ستة أيام في الدمام

سوف تبقى الرياضة جزءاً من السياسة، وإلا ما كانت الحرب قد قامت في يوليو (تموز) 1969 بين هندوراس وبين

السباق إلى قصر قرطاج لن يخلو من مفاجآت!

دخل السباق الرئاسي إلى قصر قرطاج مرحلة الضرب تحت الحزام، وربما يكون قد تجاوزها إلى مرحلة متقدمة، هي

طهران رأس حربة في استهداف دائرته أوسع!

أعتقد أن المسألة الحوثية يجب أن تنتقل من كونها قضية سعودية إيرانية، إلى مرحلة أخرى تصبح فيها قضية عر

واشنطن تعود لتخطب ودّ عباس!

تعود الولايات المتحدة لتثبت من جديد، وبالدليل العملي على الأرض، أن ما قاله فيها ذات يوم، ونستون تشرش

السماء لا تمطر سلاحاً على الحوثي!

يبدو العالم منقسماً أمام الدعوة التي أطلقتها واشنطن، في اتجاه تشكيل تحالف دولي عسكري يحمي ناقلات الن

غياب السبسي الذي أعاد ترتيب الحظوظ

هل هي صدفة أن تكون كلمة «تونس» هي القاسم المشترك الأعظم في أسماء خمسة أحزاب تونسية، تتنافس جميعها هذ

محل الخزف الذي يندفع فيه إردوغان

إذا خلا الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إلى نفسه هذه الأيام، فأغلب الظن أن سؤالاً سوف يتردد في أعماقه

ليس للبحرين أن تبتئس!

التحريض الذي تمارسه الدوحة على البحرين هذه الأيام عبر قناة «الجزيرة»، ليس التحريض الأول من نوعه، فلق

أفريقيا التي حضرت في أصيلة

عندما أصدر نجيب محفوظ روايته الكرنك، أرسل نسخة منها إلى توفيق الحكيم، وكتب عليها بخط يده هذا الإهداء

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة