سليمان جودة

سليمان جودة

صحافي وكاتب مصري

مقالات الكاتب

واشنطن تعود لتخطب ودّ عباس!

تعود الولايات المتحدة لتثبت من جديد، وبالدليل العملي على الأرض، أن ما قاله فيها ذات يوم، ونستون تشرش

السماء لا تمطر سلاحاً على الحوثي!

يبدو العالم منقسماً أمام الدعوة التي أطلقتها واشنطن، في اتجاه تشكيل تحالف دولي عسكري يحمي ناقلات الن

غياب السبسي الذي أعاد ترتيب الحظوظ

هل هي صدفة أن تكون كلمة «تونس» هي القاسم المشترك الأعظم في أسماء خمسة أحزاب تونسية، تتنافس جميعها هذ

محل الخزف الذي يندفع فيه إردوغان

إذا خلا الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إلى نفسه هذه الأيام، فأغلب الظن أن سؤالاً سوف يتردد في أعماقه

ليس للبحرين أن تبتئس!

التحريض الذي تمارسه الدوحة على البحرين هذه الأيام عبر قناة «الجزيرة»، ليس التحريض الأول من نوعه، فلق

أفريقيا التي حضرت في أصيلة

عندما أصدر نجيب محفوظ روايته الكرنك، أرسل نسخة منها إلى توفيق الحكيم، وكتب عليها بخط يده هذا الإهداء

العربة التي لن تجر الحصان!

شيء ممتاز أن تسعى الولايات المتحدة هذه الأيام، إلى الترويج لما اصطلحت إدارة الرئيس دونالد ترمب على ت

الجنرال في أنقرة لا يجد مَنْ يحادثه!

كما تجرع آية الله الخميني كأساً من السم، وهو يوقع قرار وقف إطلاق النار مع العراق عام 1988، فإن الرئي

بضاعة «إخوان» الأردن!

في عام 1946 كان الأستاذ حسين أحمد أمين في الرابعة عشرة من عمره، وكان على صداقة تربطه بزميل له في الم

الحل السياسي الذي لا يأتي في ليبيا

في كل المرات السابقة، كانت الولايات المتحدة تجرب كل الحلول الخطأ، وهي تتحرك في شتى الدول حول العالم،

حديث الصفقة الذي كان يدق الباب!

ما أبعد المسافة بين الموقع الذي كانت صفقة القرن تجد نفسها فيه، قبل بدء شهر رمضان، وبين الموقع الذي ي

حساب الحقل والبيدر في إيران

القصة تروي أن إقطاعياً حاز أرضاً واسعة، وأنه جاء عليه يوم قرر فيه منح أوسع مساحة من أرضه، لمن يستطيع

الطريق إلى القدس يمر بالبحرين!

تمنيتُ لو أن الرئيس محمود عباس، أو مَنْ يمثله، كان أول الذاهبين إلى مؤتمر البحرين، ليس للقبول فلسطين

المدينة التي دعت إردوغان إلى دفع الفاتورة

كأن الحكيم السياسي الذي أطلق عبارة تقول، إن السلطة المطلقة مفسدة مطلقة، كان الله قد كشف عنه حجاب الم

منطق الحاخام الذي لا يزال يحرّك القضية

لا تزال القصة الشهيرة عن الحاخام والقروي والخنزير، أصدق القصص المروية في التعبير الصادق عن الوضع الف

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة