حدائق

يوميات الشرق السحر لونه بنفسجيّ (أ.ف.ب)

زهرة الجاكاراندا الساحرة في لشبونة... جمالُها «يستحق تحمُّل الإزعاج!»

ما إنْ يحلّ الربيع، حتى تكتسي شوارع لشبونة بلونَي زهرة الجاكاراندا الأزرق والبنفسجي، فأصبح هذا المشهد صورة ملازِمة لاسم العاصمة البرتغالية، وبطاقة بريدية لها.

«الشرق الأوسط» (لشبونة)
يوميات الشرق معرض الزهور أعاد الإحساس بالجدوى (غيتي)

سجينات بريطانيات تعيدهنّ حديقة زهور إلى الحياة

يستضيف معرض «آر إتش إس تشيلسي» للزهور حديقة صمَّمتها وبنتها سجينات وسيدات أُطلقن مؤخراً من السجون البريطانية.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق حديقة وطنية في تايلاند تعيد القمامة إلى السياح المسؤولين عنها

حديقة وطنية في تايلاند تعيد القمامة إلى السياح المسؤولين عنها

إذا كنت من الأشخاص الذين يرمون القمامة على الأرض في العادة، فعليك التفكير أكثر من مرة بالذهاب إلى حديقة وطنية في تايلاند، حيث إن القمامة التي ترميها، تعود إليك مجدداً. وسيتم شحن القمامة إلى منزلك كتذكير على أنه عندما تكون في الطبيعة، فمن الأفضل أن تقوم بتنظيف أي مخلفات قد تتركها جانباً، وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي». وقال وزير البيئة التايلاندي فاراوت سيلبا أرتشا إن السلطات في حديقة خاو ياي الوطنية الشهيرة بالقرب من بانكوك ستبدأ في إعادة القمامة إلى الأشخاص المسؤولين عنها. كما سيتم تسجيل المخالفين لدى الشرطة. ويتعين على زوار الحديقة تسجيل دخولهم مع وضع عناوينهم، مما يسهل على الحراس

«الشرق الأوسط» (بانكوك)
يوميات الشرق ميلانيا ترمب تشرف على تجديد «حديقة الورود» بالبيت الأبيض

ميلانيا ترمب تشرف على تجديد «حديقة الورود» بالبيت الأبيض

أعلنت سيدة أميركا الأولى ميلانيا ترمب، أمس (الاثنين)، أنها ستشرف بنفسها على تجديد «حديقة الورود (روز غاردن)» في البيت الأبيض، وتعديل المساحة الخضراء الشهيرة المجاورة للمكتب البيضاوي والجناح الغربي، وفقاً لشبكة «سي إن إن». وتعتزم ميلانيا، زوجة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، استعادة التصميم الأصلي لـ«حديقة الورود» الذي أنشأه الرئيس جون.إف كيندي، ونفذته في عام 1962 مصممة الحدائق راشيل باني ميلون.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الرياضة كيف تحرق أكثر من 80 ألف سعرة حرارية دون ممارسة الرياضة؟

كيف تحرق أكثر من 80 ألف سعرة حرارية دون ممارسة الرياضة؟

يحرق أصحاب المنازل أكثر من 80 ألف سعرة حرارية سنوياً عن طريق البستنة والقيام بالأعمال اليدوية مثل الطلاء، دون الحاجة إلى القيام بتمارين رياضية والذهاب إلى النوادي، وفقاً لصحيفة «ميرور» البريطانية. وخلال عام نموذجي، يمضي البريطانيون ما مجموعه 165 ساعة - ما يعادل أسبوعاً تقريباً – وهم يهتمون بالحدائق الخاصة بهم ويقومون بالتصليحات اللازمة لمساكنهم. ويحرق هؤلاء السكان 6.384 سعرة حرارية أثناء إزالة الأعشاب و3.466 سعرة حرارية عند قيامهم بطلاء الجدران، و3.852 سعرة حرارية أثناء ري الحدائق. وبينما يمكن اعتبار قص العشب مهمة ضرورية أكثر من كونها تمرينا كاملا، يتمكن البالغون من التخلص من 4.199 سعرة حرارية

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق حدائق الشركات في برلين... منافسة على أجملها وأكثرها فائدة للموظفين

حدائق الشركات في برلين... منافسة على أجملها وأكثرها فائدة للموظفين

يهدف تقليد جديد اتبعته عدد من الشركات الألمانية بإقامة حدائق على أسطح مبانيها إلى تحسين جو العمل لموظفيها ولا يغيب الدافع الصديق للبيئة. وحسب تقرير لوكالة «د.ب.أ» فإحدى تلك الشركات واسمها «ديفرنت» للاستشارات التجارية في برلين يتمتع العاملون دون غيرهم بمزايا إضافية غير اعتيادية: فهناك شاي بالنعناع الفلفلي في حاويات مزودة بصنبور، يصنع من النعناع المزروع على سطح المبنى. ويتم استخدام شرفة الشركة التي تطل على نهر «سبري» لزراعة الخس والميرمية والفول والخزامي. كما اتخذت بطة عشا لنفسها بين أواني النباتات. تقول يوانا بروكر، مديرة الاتصالات بالشركة والبالغة من العمر 37 عاما: «هذا هو هدفنا النهائي...

«الشرق الأوسط» (برلين) «الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق حديقة هيلدغارد فون بينغن بالنمسا (رويترز)

4 حدائق أوروبية تستحق الزيارة

هناك كثير من الحدائق في أوروبا جديرة بالمشاهدة. ولكن بعضها رائع للغاية. وعادة ما يكون عقل مبدع واستثنائي وراءها. 1 - حديقة إل كابريتشو في إسبانيا: تقف حديقة إل كابريتشو المثالية المختفية في محيط مدريد، شاهدة على بعض من جنون التاريخ الإسباني. ابتداء من عام 1787، ونيابة عن الدوقة ماريا خوسيفا بيمنتل (1754 - 1834) بدأ مهندسو المناظر الطبيعية البارزون في إنشاء الحديقة بقصر صيفي وفيلا للنحل ومتاهة من أشجار الغار. ويوجد في المتنزه حدائق على الطراز الإيطالي والفرنسي والإنجليزي، حيث تستقبل الدوقة المهووسة بالبستنة رسامين مثل جويا الذي رسم لها لوحة بورتريه.

«الشرق الأوسط» (لندن)