حديقة وطنية في تايلاند تعيد القمامة إلى السياح المسؤولين عنها

حديقة وطنية في تايلاند تعيد القمامة إلى السياح المسؤولين عنها

السبت - 1 صفر 1442 هـ - 19 سبتمبر 2020 مـ
قمامة تُركت في حديقة خاو ياي الوطنية التايلاندية يُعاد إرجاعها الى أصحابها (بي بي سي)

إذا كنت من الأشخاص الذين يرمون القمامة على الأرض في العادة، فعليك التفكير أكثر من مرة بالذهاب إلى حديقة وطنية في تايلاند، حيث إن القمامة التي ترميها، تعود إليك مجدداً.
وسيتم شحن القمامة إلى منزلك كتذكير على أنه عندما تكون في الطبيعة، فمن الأفضل أن تقوم بتنظيف أي مخلفات قد تتركها جانباً، وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».
وقال وزير البيئة التايلاندي فاراوت سيلبا أرتشا إن السلطات في حديقة خاو ياي الوطنية الشهيرة بالقرب من بانكوك ستبدأ في إعادة القمامة إلى الأشخاص المسؤولين عنها.
كما سيتم تسجيل المخالفين لدى الشرطة.
ويتعين على زوار الحديقة تسجيل دخولهم مع وضع عناوينهم، مما يسهل على الحراس تعقبهم إذا تركوا القمامة وراءهم.
ونشر أرتشا صوراً للقمامة التي تم جمعها في طرود من الورق المقوى جاهزة للشحن على حسابه على «فيسبوك».
ويحذر المنشور: «القمامة الخاصة بك - سوف نعيدها إليك»، مذكراً الناس بأن إلقاء القمامة في حديقة وطنية يعد جريمة ويعاقب عليها بالسجن لمدة تصل إلى خمس سنوات وبغرامات باهظة.
وإلى جانب الزجاجات البلاستيكية الفارغة والعلب، يحتوي الصندوق الموجود في منشور «فيسبوك» على ملاحظة مهذبة تقول: «لقد نسيت هذه الأشياء في حديقة خاو ياي الوطنية».
وتقول سلطات المتنزه إن القمامة المتروكة خلف الزوار يمكن أن تكون خطيرة بشكل خاص على الحيوانات التي قد تحاول أكلها.
وتمتد حديقة خاو ياي الوطنية الواقعة شمال شرقي العاصمة التايلاندية بانكوك على أكثر من ألفي كيلومتر مربع (770 ميلاً مربعاً) وتحظى بشعبية كبيرة بين المتنزهين. وهي أقدم حديقة وطنية في تايلاند وتشتهر بشلالاتها وحيواناتها ومناظرها الطبيعية.


تايلاند تايلاند بيئة الحياة الطبيعية حدائق سياحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة