تحقيق إسرائيلي في محاولة شركة سلاح إرسال طائرتين مفخختين إلى أرمينيا

تحقيق إسرائيلي في محاولة شركة سلاح إرسال طائرتين مفخختين إلى أرمينيا

الاثنين - 21 ذو القعدة 1438 هـ - 14 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14139]
تل أبيب: «الشرق الأوسط»
كشفت مصادر سياسية في تل أبيب، أمس، أن طاقم الأمن في وزارة الدفاع الإسرائيلية يجري تحقيقاً لسحب رخصة تصدير السلاح من شركة «إيروناوتكس»، لمحاولتها إجبار طيارين اثنين لديها على تفعيل طائرتين مفخختين ضد جيش أرمينيا.
وقالت المصادر إن الشركة المذكورة تبيع طائرات من دون طيار إلى أذربيجان، وفقاً لتصريح رسمي، وإنه قبل نحو شهر، توجه وفد من العاملين الفنيين في الشركة، وبينهم طياران اثنان متخصصان في تفعيل الطائرات، إلى أذربيجان لتسويق صفقة جديدة من هذه الطائرات.
وعرض ممثلو الشركة على الجيش الأذربيجاني طائرة حديثة من طراز «كي1»، وهي طائرة استكشاف تم تحويلها إلى طائرة هجومية، وباتت تعد «طائرة انتحارية» تستطيع حمل كيلوغرامين من المتفجرات.
وحسب الشكوى المقدمة إلى الوزارة، فإن الضابط المسؤول في أذربيجان طلب من ممثلي الشركة الإسرائيلية تجربة نموذجين من الطائرة وتفجيرهما في موقع تابع لجيش أرمينيا في منطقة النزاع بين الدولتين ناغورنو قره باخ. وتحمس مسؤولو الشركة الإسرائيلية لتنفيذ التجربة، إلا أن الطيارين المتخصصين في تشغيلهما رفضا ذلك، وأعلنا أنهما غير مستعدين للمشاركة في حرب أجنبية، وأكدا أن القانون الإسرائيلي يجبرهما على أخذ إذن مسبق من وزارة الدفاع للقيام بهذا العمل، فاضطر اثنان من إدارة الشركة إلى تفعيل الطائرتين، لكنهما فشلا في تحقيق الهدف.
اسرائيل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة