أتمنى ميتة (أبي خارجة)

أتمنى ميتة (أبي خارجة)

الثلاثاء - 8 صفر 1438 هـ - 08 نوفمبر 2016 مـ رقم العدد [13860]
عن أبي علي المصري أنه قال: كان لي جار شيخ يغسل الموتى فقلت له يومًا: حدثني بأعجب ما رأيت!! فقال: جاءني شاب في بعض الأيام مليح الوجه حسن الثياب، فقال لي: أتغسل لنا ميتًا؟، قلت له: نعم، فتبعته حتى أوقفني على باب فدخل فإذا بفتاة وهي أشبه الناس بالشاب قد خرجت وهي تمسح عينيها فقالت لي: أنت الغاسل؟! قلت: نعم، قالت: ادخل، فدخلت الدار فإذا بالشاب الذي جاءني يعالج سكرات الموت وقد شخص بصره ووضع كفنه وحنوطه عند رأسه، فلم أجلس إليه حتى قبض!، فقلت: سبحان الله كيف عرف وقت وفاته فجاءني؟!، فأخذت في غسله وأنا أرتعد، فلما أدرجته في أكفانه أتت الفتاة وهي أخته وقبلته، فلما أردت الانصراف شكرت لي وقالت: أرسل لي زوجتك إن كانت تحسن ما تحسنه أنت، فارتعدتُ من كلامها وعلمت أنها لاحقة به، فلما فرغت من دفنه جئت أهلي فقصصت عليها القصة وأتيت بها لتلك الفتاة، فوقفت بالباب واستأذنت، فدخلت زوجتي فإذا بالفتاة مستقبلة القبلة وقد ماتت، فغسلتها زوجتي وأنزلتها على أخيها رحمة الله عليهما - انتهى.
لا أدري عن مدى صحة هذه الرواية، لأن (التقول) قديمًا وحديثًا كثير، ولا يعلم الآجال غير الله سبحانه، ولكن قد يصدق التوقع أو الصدفة أحيانًا.
فهناك شيخ فاضل توفي قبل عشرة أعوام تقريبًا - ولا أريد أن أسميه - وكان بصحة جيدة، وأصابه زكام بسيط، فقال لمن حوله لقد حان أجلي، واعتقد أبناؤه أنه يخرف، ونقلوه على وجه السرعة للمستشفى، وقبل أن يدخل من باب الطوارئ رفع إصبعه بالشهادة وفاضت روحه.
اللافت أن هناك بعض الحيوانات قد تستشعر بقرب مماتها، وشاهدت في التلفزيون امرأة بريطانية تحكي عن كلبها الذي تقتنيه من عدة سنوات وتقول: دخل عليّ بالمطبخ وأنا أشرف على مغسلة الملابس، وتعجبت من تعلقه بملابسي ومبالغته بلحوستي على غير عادته، ثم تركني وطلع للدور الثاني وفتح غرفة طفلي وطفلتي النائمين، وأخذ كذلك يلحوسهما، ثم شاهدته وهو ينزل ويتمدد في فرشته التي هيأتها له في الممر، وبعد نصف ساعة وعندما انتهيت من الغسيل، وذهبت أربت عليه لأقول له: (GOOD NIGHT) كالعادة، صعقت عندما وجدته جثة هامدة، وكأنه بلحوسته تلك لنا أراد أن يودعنا - انتهى.
أما الميتة المعبرة هي التي حكاها (الأصمعي) عندما قال:
رأيت أعرابيًا ممسكًا بستار الكعبة وهو يدعو: اللهم أمتني ميتة (أبي خارجة)، سألته: كيف مات؟!، قال: أكل حتى امتلأ، وشرب، ونام في الشمس، فمات شبعان ريّان دفئان - انتهى.
وهذه الميتة هي التي أتمناها لي أنا شخصيًا.

التعليقات

السراج
07/11/2016 - 23:58

ونحن ندعوا الله لنا ولك الخاتمة الحسنة والميتة الحسنة .

فؤاد عكه
البلد: 
اسرائيل
08/11/2016 - 04:59

"مش عوايدك" كدرت لنا اليوم ...يااخي مشعل!!!!!!!!!!!!!!

عبد الكريم مدخلي
البلد: 
السعودية
08/11/2016 - 05:13

خلطت المشاعر المحزنة بالهزل .
ولكن أحسن ميتة أن تكون بحسن خاتمة ، ( سواء كنت شبعانا أم جائعا ) .

مازن
08/11/2016 - 05:20

ان من التوفيق ان تحسن خاتمة العبد واشرفها الشهادة في سبيل الله واعلاها درجة عند المولى عزوجل وهناك القصص المشابهة في ذلك فنساله تعالى شهادة في سبيله وموتة في بلد نبيه صلى الله عليه وسلم. لا كما تمنى خارجة

جنى الملة
البلد: 
العراق / بغداد
08/11/2016 - 05:47

- لا تفسير منطقي لموت الاخوين سوى إنهما تجرعا السم بتركيز معين هو أولا وأخته بعده .
- فعلا هناك من يتنبأ بموته ويصدق التنبؤ .
فوجئت يوما وأنا ادخل مكان عملي بسيارة تحمل تابوتا متوقفة بالباب استفسرت فقالوا هذه منى موظفة التدقيق دهستها سيارة وهي خارجة من هنا وقد ماتت على الفور وهذا والدها يحقق أمنيتها بأن يكون هذا المكان آخر مكان تطوفه جثتها كما طلبت يوما ما ، زميلاتها بالغرفة قالوا استغربنا تصرفها امس قبل نهاية الدوام فقد قامت بنثر جميع المعاملات التي تعبنا في ترتيبها حسب التسلسل نثرتها في أرجاء الغرفة وكأنها تنثر زهورا وتضحك وتفترش الارض وتقول كأني عروسة في حديقة !
رحمها الله يومها ابديت إعجابي ببلوزتها الوردية فقالت حاكتها اختي البارحة وأردت أن أكون أول من يلبسها .

مصطفي
البلد: 
libya
08/11/2016 - 06:20

اللهم ميتة ابي خارجه ... وعلي شهادة ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله ...الله اكبر ولله الحمد

عادل
08/11/2016 - 10:32

يقول الشاعر:الا موت يباع فأشتريه...ان هذا العيش ما لا خير فيه-رأيت قبرا باديا من بعيد...تمنيت لو اني كنت فيما يليه

أنين "بردى"
البلد: 
سوريا
08/11/2016 - 17:02

دعك من (أبي خارجة) يا أبا المشاعل الآن و تاخد عمره. نحن نتمنى لك عمراْ مديداْ وأنت "ملآن سرحان ولهان"!

فؤاد نصر
البلد: 
مصر
08/11/2016 - 17:04

استاذ مشعل السديرى
لاشك ان لكل اجل كتاب ومن حل اجله فلا يستقدم ساعة ولا يستاخر ولا تدرى نفس باى ارض تموت ولا يعلم الانسان متى يحل اجله لان هذا يعتبر من الامور الغيبية التى لا يعلمها الا الله عز وجل وهذه الوقائع التى ذكرتها فى مقالك لا اشعر بالدهشة نحوها لاننى شاهدت بعينى وسمعت باذنى بعض حالات اعلن اصحابها عن موتهم وتحقق ماقالوه فعلا فمن الذى اعلمهم بذلك ؟ لاشك ان من اعلمهم هو الله سبحانه وتعالى علام الغيوب باعتبار ان موعد وفاتهم قد حل ولم يعد سرا عليهم والله اعلى واعلم واذكر مثالين الاول سمعت سيدة تقول" الولية ماتت وخدوا حاجتها "وما ان فرغت من الكلام الا وفاضت روحها الى بارئها والمثل الثانى رجل قال لزوجته " انا خلاص حاموت " ومات فعلا هذه امور لايعلمها الا الله سبحانه وتعالى ولا يتعارض ذلك مع ماذكره سبحانه فى كتابه العزيز فهذه كلها غيبيات

عرض الكل
عرض اقل

مقالات رأي اخرى

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة