يوسف الديني

يوسف الديني

كاتب سعودي

مقالات الكاتب

حادثة فلوريدا: العقلانية السياسية تقول كلمتها

«مرتكب هذه الجريمة الشنعاء لا يمثل الشعب السعودي الذي يكن للشعب الأميركي الاحترام والتقدير، والمملكة

تصدّعات الملالي: رهانات المقامرة واتهامات المؤامرة!

ما زال نظام الملالي أسيراً لحالة الارتباك السياسي بعد نجاح سياسات الإرغام والضغوط الاقتصادية التي ان

هل تلقى الملالي «الضربة القاضية»؟!

من العراق إلى لبنان تكشف لكل من يتابع وكلاء ملالي طهران مدى الانكسارات العميقة التي تلقتها طهران هنا

التفسّخ السياسي: مآلات التصعيد الإيراني في المنطقة

المحاولات المستميتة لعقلنة السلوك الإيراني في الملف النووي من قبل بعض الدول الأوروبية، وفي مقدمتها ف

ما بعد البغدادي: خطة «داعش» والانتشار الأفقي

خرج تنظيم «داعش» عن صمته الذي لم يدم طويلاً، بعد مقتل خليفته المزعوم أبو بكر البغدادي مع قياديين آخر

لم ينتهِ «داعش» رغم مشهد الختام الهوليوودي

الأفكار لا تموت، وتنظيما «داعش» و«القاعدة» وأخواتهما، بنيت على فكرة قد تدخل النفق وتظل فيه مختبئة كم

من سوريا والعراق إلى لبنان: جدران الملالي المنهارة

لا يمكن عزل الإجراءات العقابية التي وقعها الرئيس ترمب على طهران عن واقع جديد يتكشف الآن، وتظهر انعكا

استباحة سوريا لاختبارات الهيمنة العسكرية

ليس للكردي إلا الريح تسكنه ويسكنها؛لينجو من صفات الأرض والأشياءهذه النبوءة الشعرية لمحمود درويش، الت

خلل ما في الاستراتيجية الخارجية لأميركا

من كوريا الشمالية، التي أعلنت توقف الحوار مع أميركا، إلى دولة الملالي التي تحاول جاهدة استغلال حالة

حوار ولي العهد: منطق الدولة ضد حماقات الملالي وتجار الأزمات

تسمّر السعوديون، وحمدوا عقبى السهر طويلاً، وهم ينتظرون حوار ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، الذي ترى

الملالي وطوق النجاة: ارتهان أمن المنطقة بمنطق الميليشيا

أصبحت كل أزمات المنطقة مرتبطة بشكل جوهري بوضعية دولة الملالي في طهران التي ترسل أذرعها لتهديد المنطق

جغرافيا المصالح والبراغماتية السياسية

تحاول فرنسا جاهدة إحياء عودة إيران عن صلفها في الملف النووي التي تدرك كما باريس أنه الضمانة الوحيدة

قضم اليمن على طريقة الوجبات السريعة

مزاج الشعوب لا يبتعد كثيراً عن ثقافتها الممتدة من أسلوب الحياة وصولاً إلى مطبخها وغنائها وطريقة تزجي

أشباح صالح: الوحدة اليمنية خيار أم ضرورة؟

الخائضون في الشأن اليمني اليوم كثيرون، لكن مقاربات الغالب منهم لا تنفذ إلى وضعية اليمن الجديدة بعيدا

عدن وقميص أبو اليمامة: من المستفيد من نزع الثقة عن التحالف

لفهم الحالة اليمنية لا يمكن فهم مجريات الأحداث في اليمن ما بعد انبعاث المسألة الجنوبية ذلك الجرح الغ

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة