العراق ينفي تعرض القطعات الأمنية شمال بابل لاعتداءات

العراق ينفي تعرض القطعات الأمنية شمال بابل لاعتداءات

القيادة المركزية الأميركية نفت صلتها بانفجارات «جرف الصخر»
الثلاثاء - 6 جمادى الآخرة 1442 هـ - 19 يناير 2021 مـ
عربات عسكرية تابعة للجيش العراقي تحرس مدخل العاصمة بغداد (غيتي)

نفت خلية الإعلام الأمني في العراق اليوم الثلاثاء الأنباء التي أشارت إلى تعرض قطعات القوات الأمنية شمالي محافظة بابل لاعتداءات ليلة أمس الاثنين.

وذكرت خلية الإعلام في بيان صحافي اليوم أوردته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أن «بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي تداولت أنباء غير صحيحة، بشأن تعرض قطعات القوات الأمنية شمالي محافظة بابل إلى اعتداءات ليلة أمس الاثنين». وأوضحت أن «بعض أبراج نقل الطاقة الكهربائية في منطقة البهبهاني شمالي محافظة بابل تعرضت إلى اعتداء وتخريب من قبل عناصر عصابات داعش الإرهابية، فسرها البعض على أنها قصف طائرات حربية».

وأشارت إلى أن «قوة أمنية باشرت عملية تفتيش بحثا عن العناصر التي أقدمت على هذا العمل الإرهابي».

ودعت «وسائل الإعلام والمدونين إلى توخي الدقة في نقل المعلومات، وعدم بث الشائعات لمحاولة إرباك الرأي العام».

وكانت القيادة المركزية الأميركية نفت في وقت سابق اليوم صلتها بانفجارات وقعت قبل ساعات بناحية جرف الصخر جنوب غربي العاصمة العراقية.

وكتب بيل أوربان المتحدث باسم القيادة، على صفحة القيادة على موقع تويتر: «الانفجارات التي أفادت تقارير بوقوعها في وقت مبكر اليوم على مسافة 40 ميلا من بغداد بالعراق، في بلدة جرف الصخر، لم تكن ناتجة عن عمليات عسكرية أميركية».

وكانت أنباء أفادت بوقوع ثلاثة انفجارات بناحية جرف الصخر داخل مواقع تابعة لميليشيا «كتائب حزب الله» العراقية، دون أن يسجل سقوط ضحايا أو إصابات في صفوف الجيش العراقي المتواجد بالقرب من جرف الصخر.


العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة