للأطفال نصيب في برنامج معرض النشر والكتاب بالدار البيضاء

للأطفال نصيب في برنامج معرض النشر والكتاب بالدار البيضاء

فضاء ابتكار وفنون وساعات من التشويق وتحفيز الخيال
السبت - 11 جمادى الآخرة 1440 هـ - 16 فبراير 2019 مـ رقم العدد [ 14690]
أطفال في معرض الكتاب بالدار البيضاء
الدار البيضاء: عبد الكبير الميناوي
لأنهم «عماد المجتمع ومستقبله»، كما كتب محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال، فقد حافظ المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، في دورته الـ25 التي تتواصل إلى الأحد المقبل، على عادته، باقتراح برنامج زاخر بالفقرات الغنية والمتنوعة التي تحاول أن تجيب عن تساؤلات الأطفال وتلبّي فضولهم المعرفي.
وخاطب الأعرج الأطفال، في كلمة تقديمية للبرنامج الثقافي المخصص للطفل، في دورة هذه السنة، بقوله: «ولا شك في أننا، ونحن نقوم بتسطير الفقرات المتنوعة في هذا البرنامج، كنا نستحضر عدداً من الموضوعات القريبة إليكم وإلى اهتماماتكم الثقافية اليومية، بما يفتح شهيتكم للقراءة ويغري فضولكم العلمي، ويحقق متعتكم الفنية، ويقوي محبتكم للكتاب».
ويقترح البرنامج المخصص للطفل أربعة فضاءات، تشمل «فضاء ابتكار وفنون» و«فضاء كتابي» و«فضاء موروث بلادي» و«فضاء الخشبة».
وأخذا بعين الاعتبار هذه المحاور الأربعة، فقد توزعت مواد البرنامج بين فقرات تسلط الضوء على موضوعات الحضارة والتاريخ والمعمار والطبيعة والهندسة والتكنولوجيا، كما تحفل بعدد من الورشات الفنية اليدوية والذهنية التي تمرن على الإبداع والابتكار وفن العيش والسلوك الإيجابي، وتشتمل على ساعات من الإمتاع والتشويق وتحفيز الخيال، بتأطير من مجموعة من الكُتّاب والخبراء والفنانين والمنشطين المتخصصين في مجالات السينما والرسم وفن الماكياج وتقنيات الفرجة وصناعة الدمى المتحركة وفن الخزف والفسيفساء، مع برمجة أكثر من عرض مسرحي لفرق تهتم بمسرح الطفل التربوي، بالإضافة إلى عدد من ورشات الأداء الكوريغرافي.
ولم يخف المنظمون ارتياحهم للزوار الصغار، مشيرين إلى «طوابير الأطفال» التي «تملأ فضاءات المعرض الدولي للنشر والكتاب»، وكيف أن «الأروقة تتحول إلى مدرسة فتحت أبوابها أمام التلاميذ».
ويقترح «فضاء ابتكار وفنون» ورشات تسلط الضوء على بعض أشكال الإبداع والفن المتنوعة، التي تساعد جمهور الأطفال من المبدعين الصغار على الاستئناس بالمجال الإبداعي، وتكشف لهم بعض التقنيات التي تجعل من أي عمل بسيط عملا فنيا وإبداعيا؛ حيث يتضمن البرنامج عناوين «أتعرَّفُ على الفنِّ التجريديّ»، و«أقرأ وأفهم وأرسم»، و«ورشة الماكياج والممثل»، و«تقنيات الكولاج»، و«ورشة الكاريكاتور»، و«فن الرسم على الرمل»، و«ورشة الرسوم المتحركة»، و«ورشة القصة المصورة»، و«أتعرف على الفن التجريدي»، و«الإبداع بالطين»، و«الكتابة على التوب»، و«تقنيات الكولاج»، و«ورشة صناعة الدمى»، و«ورشة التدوير»، و«ورشة الفنون التشكيلية»، و«إدراك وبناء الفضاء الهندسي»، و«فنون السيرك».
أما «فضاء كتابي»، فيسعى إلى الجمع بن مختلف المتدخلين، بحيث يتحدث كل واحد في حضور الأطفال واليافعين، عن طموحاته وانشغالاته التي تسهم في تطوير مجال الكتاب والتشجيع على تعميم سلوك القراءة. ويتضمن البرنامج «صناعة الكتاب بالمغرب»، و«كاتب وقصة»، و«ورشة الحروفيات والخط العربي»، و«تجربتي مع القراءة»، و«تقنيات الكتابة للأطفال واليافعين»، و«حكايات من فلسطين»، و«ورشة الكتابة الشعرية عند الطفل»، و«اللغة العربية الجميلة»، و«البعد الجمالي في اللغة العربية»، و«ساعة حكي»، و«كيف أجد كتابي بين رفوف المكتبة؟».
المغرب كتب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة