عشرات القتلى والجرحى بتفجير انتحاري استهدف تجمعًا للمقاومة في عدن

عشرات القتلى والجرحى بتفجير انتحاري استهدف تجمعًا للمقاومة في عدن

الاثنين - 26 ذو القعدة 1437 هـ - 29 أغسطس 2016 مـ
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»
قتل 60 مجندًا على الأقل، وجرح 34 آخرون، بينهم مدنيون، اليوم (الاثنين)، في هجوم انتحاري استهدف مركزًا للتجنيد تابعا للمقاومة اليمنية في مدينة عدن (جنوب)، حسبما أفادت مصادر أمنية وطبية.
وأوضح المسؤول أن انتحاريا يقود سيارة مفخخة فجر نفسه قرب تجمع لمتطوعين ينتظرون للانضمام إلى الجيش، على مقربة من مدرسة في شمال المدينة الساحلية، مشيرًا إلى أن الحصيلة لا تزال أولية.
وأشار المصدر إلى أن التفجير أدى إلى مقتل 60 من المجندين على الأقل، بينما كانت حصيلة أولية قد أفادت بمقتل 40 منهم.
من جهتها، أفادت مصادر طبية بإصابة 34 شخصًا نقلوا إلى المستشفيات، بينهم عدد غير محدد من المدنيين.
وشهدت مدينة عدن سلسلة من التفجيرات خلال الأشهر الماضية، تبنى تنظيما «القاعدة» و«داعش» عددًا منها، واستهدفت معظمها قوات الأمن أو مسؤولين.
وقتل 4 من الشرطة بتفجير عبوة ناسفة بعدن في 20 يوليو (تموز) الماضي، في عملية تبناها تنظيم داعش المتطرف.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة