إيران ستعقد اجتماعاً ثانياً مع منسق الاتحاد الأوروبي بشأن الاتفاق النووي

إيران ستعقد اجتماعاً ثانياً مع منسق الاتحاد الأوروبي بشأن الاتفاق النووي

الاثنين - 19 شهر ربيع الأول 1443 هـ - 25 أكتوبر 2021 مـ
كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين علي باقري كني (أرشيف)

كشف كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين علي باقري كني على «تويتر»، اليوم (الاثنين)، ان إيران ستعقد اجتماعاً ثانياً هذا الشهر مع إنريكي مورا، مبعوث الاتحاد الأوروبي، الذي ينسق محادثات إحياء اتفاق 2015 النووي بين طهران والقوى الست الكبرى، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.
وقال: «سأجتمع يوم الأربعاء مع منسق الاتحاد الأوروبي مورا في بروكسل لمتابعة محادثاتنا حول المفاوضات الموجهة نحو تحقيق نتائج (بين إيران والدول الست)»، في إشارة للجولة الأولى من محادثات مورا في طهران في 14 أكتوبر (تشرين الأول).
وفي أبريل (نيسان)، بدأت إيران والدول الست محادثات لإحياء الاتفاق، الذي انسحب منه قبل ثلاث سنوات الرئيس الأميركي آنذاك دونالد ترمب قبل أن يعيد فرض عقوبات أصابت اقتصاد إيران بالشلل.
وتوقفت المحادثات بعد الانتخابات الرئاسية الإيرانية في يونيو (حزيران) التي فاز فيها الرئيس المتشدد إبراهيم رئيسي.
وتحض الولايات المتحدة والدول الأوروبية إيران على العودة إلى المفاوضات، محذرة من أن الوقت ينفد لأن برنامج إيران لتخصيب اليورانيوم يتقدم إلى ما هو أبعد من الحدود الواردة في الاتفاق النووي.
ورداً على إعادة ترمب فرض العقوبات عليها، انتهكت طهران الاتفاق بإعادة بناء مخزونات اليورانيوم المخصب وصقله إلى درجة نقاء انشطاري أعلى وتركيب أجهزة طرد مركزي متطورة لتسريع الإنتاج. وقالت إيران مراراً إنها ستعود للمفاوضات لكنها لم تحدد موعداً بعد.
وقال باقري كني على «تويتر»: «إيران عازمة على المشاركة في المفاوضات التي ستنهي العقوبات غير القانونية والقاسية بطريقة كاملة وفعالة وتطبع العلاقات الاقتصادية والتجارية لإيران وتتيح ضمانة موثوقة لعدم حدوث تراجع بعد ذلك».


بلجيكا التوترات إيران

اختيارات المحرر

فيديو