دراسة: النباتيون أكثر عرضة للإصابة بكسور العظام مقارنةً بآكلي اللحوم

دراسة: النباتيون أكثر عرضة للإصابة بكسور العظام مقارنةً بآكلي اللحوم

الاثنين - 8 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 23 نوفمبر 2020 مـ
النباتيون يتناولون كميات أقل من الكالسيوم والبروتين (أ.ف.ب)

أكدت دراسة علمية حديثة أن النباتيين أكثر عرضة للإصابة بكسور العظام، مقارنة بالأشخاص الذين يأكلون اللحوم.
وبحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد قالت الدراسة التي نُشرت أمس (الأحد) في مجلة «بي إم سي ميديسين» الطبية، إن عوامل مثل انخفاض مؤشر كتلة الجسم، وانخفاض النشاط البدني، وعدم كفاية تناول الكالسيوم والبروتين، يمكن أن تجعل العظام أكثر عرضة للكسر.
وأجرى الدراسة باحثون بجامعة «أكسفورد»؛ حيث تمت متابعة ما يقرب من 55 ألف شخص من البالغين الأصحاء نسبياً بالمملكة المتحدة منذ عام 1993، وإجراء استطلاع رأي لهم حول النظام الغذائي الخاص بهم، والخصائص الاجتماعية والديموغرافية ونمط الحياة والتاريخ الطبي.
وبعد ذلك، صنفهم الباحثون حسب نظامهم الغذائي إلى آكلي اللحوم، وآكلي الأسماك، والنباتيين الذين لا يأكلون اللحوم أو الأسماك ولكن يتناولون الألبان والبيض، والنباتيين الذين لا يأكلون الحيوانات أو أياً من منتجات الألبان.
وأجرى الباحثون متابعة للحالة الصحية لأولئك الأشخاص حتى عام 2016.
وقد وجد المؤلفون 3941 حالة كسر كلي بحلول عام 2016. وأشاروا إلى أن النباتيين لديهم مخاطر أعلى بنسبة 43 في المائة للإصابة بكسور في أي مكان بالجسم؛ خصوصاً في الوركين والساقين والفقرات، وذلك لتناولهم كميات أقل من الكالسيوم والبروتين.
كما أكدت الدراسة أن آكلي الأسماك أكثر عرضة لكسور الورك من آكلي اللحوم.
وقال تامي تونغ، المؤلف الرئيسي للدراسة: «هذه أول دراسة شاملة وأكبر دراسة حتى الآن للنظر في مخاطر حدوث كل من الكسور الكلية والكسور الجزئية لدى الأشخاص ذوي العادات الغذائية المختلفة».
ونصح الباحثون بضرورة تناول المكسرات والبذور الغنية بالمغنيسيوم والبوتاسيوم، ومنتجات فول الصويا الغذائية الكاملة المدعمة بالكالسيوم ورقائق الذرة؛ والخضراوات الورقية الخضراء والبقوليات، والزبادي وحليب البقر والأجبان عالية الجودة.
كما أشاروا إلى إمكانية تناول النباتيين لمكملات الكالسيوم، مع ضرورة أخذ رأي الطبيب الخاص قبل الإقدام على هذه الخطوة.


لندن الأطباق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة