لعيش فترة أطول... استيقظ في هذا الوقت من اليوم

لعيش فترة أطول... استيقظ في هذا الوقت من اليوم

الثلاثاء - 8 ذو الحجة 1441 هـ - 28 يوليو 2020 مـ
روتين النوم يؤثر كثيراً على حياة الشخص (أرشيف- رويترز)

يُقدم العلم دليلاً موثوقاً يرتبط بالتمتع بطول العمر، حيث يوفر إجابات قائمة على الأدلة لأهم سؤال في الحياة: كيف نعيش لفترة أطول؟ ويكشف بحث جديد عن مجموعة من نتائج تأثير الاستيقاظ في وقت معين على متوسط العمر المتوقع، وفقاً لصحيفة «إكسبرس» البريطانية.
ويتطلب طول العمر التزاماً بعادات أسلوب حياة صحية - وهي نقطة تبدو واضحة في الذهن في القرن الحادي والعشرين. واكتشف العلم العديد من العادات التي تزيد من متوسط العمر المتوقع.
وتبدو بعض هذه العادات أكثر وضوحاً من البعض الآخر - على سبيل المثال، اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام. أما ما هو أقل وضوحاً، تأثير روتين نومك على حياتك.
وتلقي دراسة نشرت في مجلة «كرونوبايولوجي إنترناشيونال» بعض الضوء على هذا المجال. ووفقا للبحث، فإن الأشخاص الذين يستيقظون في الصباح المبكر يعيشون أكثر من الذين يستيقظون في أوقات متأخرة ويسهرون كثيراً في الليل.
ودرس الباحثون 433.268 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 38 و73 عاماً، والذين عرفوا أنفسهم بأنهم من محبي «الصباح الباكر»، أو «الصباح المعتدل»، أو «المساء المعتدل» أو أنواع «المساء المتأخر».
وتابع العلماء صحتهم لمدة ست سنوات ونصف في المتوسط، وتتبعوا السبب الذي أدى إلى وفاة بعضهم.
وبعد التحكم في العمر والجنس، والتدخين، ومؤشر كتلة الجسم، ومدة النوم، والمتغيرات الأخرى، وجدوا أنه مقارنة بأنواع «الصباح الباكر»، فإن أنواع «المساء المتأخر» تزيد خطر الوفاة من أي سبب بنسبة 10 في المائة.
وارتبطت كل زيادة من «الصباح» إلى «المساء» بزيادة خطر الإصابة بالأمراض.
ولدى الأشخاص الذين يسهرون طوال الليل تقريباً ضعف احتمال الإصابة باضطراب نفسي في وقت مبكر ويعتبرون أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري بنسبة 30 في المائة.
وكانت مخاطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي لديهم أعلى بنسبة 23 في المائة وأمراض الجهاز الهضمي أعلى بنسبة 22 في المائة. وتشمل الاضطرابات المعدية المعوية حالات مثل الإمساك، ومتلازمة القولون العصبي، والبواسير، والشقوق الشرجية، والنواسير الشرجية، والتهاب القولون، والسرطان.
ووفقا للمؤلفة الرئيسية للدراسة، كريستين ل.نوتسون، الأستاذة المساعد في علم الأعصاب في جامعة نورث وسترن الأميركية: «بينما يكون حب الأشخاص للاستيقاظ بالليل مرتبطاً بجينات وراثية جزئيا، إلا أنه يمكن للناس إجراء تعديلات».
وأوصت كنوتسون بالدخول إلى الفراش في وقت باكر تدريجياً، وتجنب استخدام الهواتف الذكية قبل النوم.
ورغم أن أسباب زيادة وفياتهم التي لا تزال غير واضحة، قالت: «يجب أن يعرف الأشخاص الذين يستيقظون في الليل أنه قد تكون هناك بعض العواقب الصحية لذلك».
*نصائح للنوم
إذا كنت لا تستطيع النوم حتى الساعات الأولى من الصباح ثم تستيقظ في وقت لاحق من اليوم، فهناك طرق بسيطة لتحسين روتين نومك.
أولاً وقبل كل شيء، حافظ على ساعات نوم منتظمة - وهذا يبرمج الدماغ وساعة الجسم الداخلية للتعود على روتين محدد، وفقاً لهيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا.
وفقاً للهيئة الصحية، يحتاج معظم البالغين إلى ما بين ست إلى تسع ساعات من النوم كل ليلة. وتضيف: «من خلال تحديد الوقت الذي تريد الاستيقاظ فيه، يمكنك تحديد جدول زمني منتظم للنوم».
ومن المهم أيضاً محاولة الاستيقاظ في نفس الوقت كل يوم.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة أخبار بريطانيا الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة