باسيل: قوانين أميركا لا تعنينا ولا نعتبر «حزب الله» إرهابياً

باسيل: قوانين أميركا لا تعنينا ولا نعتبر «حزب الله» إرهابياً

الثلاثاء - 20 رجب 1440 هـ - 26 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14728]
الرئيس اللبناني ميشال عون يستعرض حرس الشرف بعد وصوله إلى موسكو أمس في زيارة تستمر يومين ويلتقي خلالها نظيره الروسي فلاديمير بوتين (أ.ب)
بيروت: «الشرق الأوسط»
قال وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، إن «ثمة خلافاً مع واشنطن حول (حزب الله)، فهم يعتبرونه إرهابياً، أما نحن فلا، هو مكوّن لبناني، وقوانين أميركا تعنيها».

ولفت باسيل، الذي يرافق رئيس الجمهورية في زيارة رسمية إلى موسكو، في حديث لقناة «روسيا اليوم»، إلى أن «إسرائيل لا تحترم المبادئ الدولية، والولايات المتحدة تدعمها رغم ذلك»، داعياً إلى «علاقات استراتيجية» مع روسيا.

وأكد أن «لبنان يستطيع أن يكون بلداً منفتحاً وينسج علاقاته بالحفاظ على خصوصيته، وهو بلد التوازنات، ومن مصلحته وجود توازنات داخلية وخارجية». وأضاف: «نحن من يبنون الجسور، ولا نستطيع أن نميّز بين فئات شعبنا».

وعن تصنيف أميركا «حزب الله» منظمة إرهابية، قال إنه «ليس هناك ما يمنع جميع الأطراف اللبنانية من التعامل مع (حزب الله) لأنه مكوّن لبناني، وقوانين أميركا تعنيها». ولفت إلى أن «الأميركيين يقدمون مساعدات للبنان غير مشروطة، وإذا حصل العكس لن يكون مقبولاً، فأي محاولة ربط للمساعدات بمسعى لتوطين نازحين أو لاجئين مرفوضة». وشدد على أنه «لا يجب أن يعتقد أحد أن ضرب القضية الفلسطينية لن يطال كل دولة من دولنا، ولبنان وحده قادر على إسقاط مخطط التوطين على أرضه، فنحن أرض ضيافة واستقبال مؤقت ولسنا أرض نزوح».

وحول التقارير عن تعرض العائدين السوريين للتعذيب والتعسف، اعتبر أن «هذا الأمر هدفه منع العودة». وقال: «طلبت من وزراء خارجية دول كبرى تزويدنا بمعلومات جدية لنتابعها... أبلغني المفوض السامي لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، أنه سمع بتعرض بعض النازحين العائدين لمضايقات، لكنه قال إن لا شيء ملموساً لديه».
لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة