عقاقير وجراحات لمعالجة السمنة وداء السكري

عقاقير وجراحات لمعالجة السمنة وداء السكري

تقارير ودراسات في «مؤتمر الشرق الأوسط 19 للسكري والسمنة»
الجمعة - 2 رجب 1440 هـ - 08 مارس 2019 مـ رقم العدد [ 14710]

انطلقت، صباح هذا اليوم الجمعة الثامن من شهر مارس (آذار) 2019، أعمال مؤتمر «الشرق الأوسط 19 للسكري والسمنة» الذي تستضيفه المملكة العربية السعودية بمدينة جدة، وترعاه جامعة الملك عبد العزيز، وتنظمه الجمعية العلمية السعودية للسكري، وتستمر جلساته العلمية مدة أربعة أيام.


- مؤتمر السكري

وفي حديث لـ«الشرق الأوسط» أوضح رئيس اللجنة العلمية والمنظمة للمؤتمر أ. د. سعود السفري من جامعة الطائف ورئيس مركز السكري والغدد الصماء بمستشفيات الهدا للقوات المسلحة بالطائف، أن نخبة من الخبراء والعلماء في مجال السكري والسمنة من خارج المملكة وداخلها يشاركون في هذا المؤتمر الإقليمي على مدى أربعة أيام يتخللها الكثير من ورش العمل التي تناقش جوانب متعددة من ضمنها أمراض الغدة الدرقية، أمراض ارتفاع كولسترول الدم، مضخات الأنسولين وتكنولوجيا السكري، وكذلك الطرق المختلفة في علاج مرض السمنة.

كما ستتم مناقشة أحدث الأوراق العلمية والأبحاث السريرية، والتي تفوق 35 ورقة بحث علمي من خلال 12 جلسة علمية متخصصة، يقدمها نخبة من المتحدثين والباحثين العالميين والمحليين. وفي توقيت انعقاد هذا المؤتمر نفسه، تم تخصيص مؤتمر آخر مصاحب له ومتخصص للتمريض، واختصاصيي التغذية، ومثقفي السكري، ويعقد على مدى ثلاثة أيام.

وأضاف أن تبني وتنظيم هذا المؤتمر الإقليمي من قبل الجمعية العلمية السعودية للسكري يأتي إيماناً منها والقائمين عليها بأهمية هذا الموضوع ذي العلاقة الوطيدة بأنماط وأساليب الحياة التي استجدت على مجتمعاتنا العربية والخليجية، وأنتجت مجموعة من الأمراض التي أطلق عليها «أمراض العصر»، ويأتي في مقدمتها داء السكري المرتفعة نسبة الإصابة به يوماً بعد يوم، والسمنة التي أصبحت سمة الشعوب العالمية والعربية، وأضحت جميعها أمراضاً مزمنة تلازم المصابين بها مدى الحياة. وتأمل الجمعية في أن تكون مثل هذه اللقاءات والمؤتمرات العلمية العالمية ذات فائدة ونفع يعود على الطاقم الصحي المعالج لمرضى السكري والسمنة، ليس فقط في منطقة الشرق الأوسط بل في العالم أجمع.


- علاج السمنة

يناقش المؤتمر ضمن جلساته العلمية عددا كبيرا ومتنوعا من الأوراق العلمية التي تتعرض لأحدث الأبحاث في مجالي السكري والسمنة، حيث تتم مناقشة الجديد في علاج ومراقبة السكر وفي علاج وجراحات السمنة، ومن أهم تلك الأبحاث ما يلي في مجال علاج السمنة:

> عقار جديد لعلاج السمنة «ليراغلوتايد 3 مليغرام». يعتبر عقار ليراغلوتايد 3 ملليغرام (Liraglutide 3mg) من الأدوية الحديثة، وهو عبارة عن إبر تعطى تحت الجلد غير مؤلمة، يأخذها المريض بمعدل إبرة واحدة يومياً لعلاج السمنة المفرطة من دون الحاجة إلى جراحات السمنة في أغلب الحالات. وسوف يتطرق إلى أحدث الدراسات القائمة حول هذا العقار ثلاثة من المتحدثين العالميين ذوي الخبرة وأصحاب الأبحاث الطبية في هذا المجال. وخلال المؤتمر سيتم شرح كيفية عمل هذا العقار وإنزاله للوزن، وأيضاً التطرق إلى أهم الأعراض الجانبية، ومن هم أكثر مرضى السمنة استفادة منه.

> عمليات جراحية أم علاج دوائي؟ سيتطرق أعضاء المؤتمر خلال إحدى الجلسات العلمية إلى المفاضلة بين العمليات الجراحية أو العلاج الطبي. وسوف تقدم شروح وافية مبنية على الدراسات والإحصاءات لما بعد العلاج من قبل كل من البروفسور داريو من جامعة روما بإيطاليا وكذلك البروفسور أسامة حمدي من مركز جوزلن في بوسطن - الولايات المتحدة الأميركية.

> السمنة عند الأطفال. وفي جلسة علمية أخرى سوف يقدم البروفسور داريو ورقة عمل حول واحد ‏من أهم أسباب السمنة لدى الأطفال والكبار وهي بكتيريا الأمعاء الموجودة لدى الإنسان بشكل طبيعي، وكيف أنها ولأسباب معينة تتعرض لبعض التغييرات الجينية فتصبح ضارة بدلا من أن تكون نافعة، ولها ارتباط كبير كأحد أهم مسببات السكري وكذلك السمنة لدى البالغين. وحالياً، تجرى من أجلها الكثير من الدراسات.


- «إدارة» السكري

وتتطرق تقارير أخرى إلى الدراسات في مجال إدارة علاج السكري ومضاعفاته:

> سلامة أدوية السكري. سوف يتحدث البروفسور جون كلود إمبانيا الرئيس السابق لاتحاد السكري العالمي ‏عن أهم الدراسات البحثية المطولة التي تجرى في العالم من أجل التقصي عن مدى سلامة وتأثير أدوية وعقاقير السكري، خصوصاً ما دار حولها من أن لها دورا في الإصابة بالجلطة القلبية والدماغية لدى المرضى المصابين بالنوع الثاني من السكري. وخلال ورقة العمل التي يقدمها البروفسور جون سوف تتم مناقشة ما أظهرته نتائج الدراسات البحثية المطولة التي أجريت لدراسة سلامة هذه الأدوية وأثبتت معظمها أن هذه الأدوية آمنة ‏للقلب والشرايين الدموية بل وُجد فيها أن بعض هذه الأدوية المستخدمة لعلاج السكري أثبتت أنها تحمي وتمنع الموت الناتج عن أمراض القلب، وكذلك الجلطات القلبية والدماغية لدى هؤلاء المرضى.

> تكنولوجيا علاج النوع الثاني من السكري. سوف يتم تخصيص عدد من الجلسات العلمية في المؤتمر للكشف عن الجديد ‏في مجال ‏تكنولوجيا علاج النوع الثاني من السكري، وخاصة للمرضى الذين يعتمدون على استخدام أكثر من إبرة أنسولين في اليوم الواحد، ومن ضمن ذلك التوصل إلى إنتاج وتصنيع مضخة أنسولين جديدة، هي عبارة عن «لصقة» يتم استخدامها من قبل المصابين من النوع الثاني من داء السكري، وتعتبر سهلة الاستخدام، إذ إنها تساعد مثل هؤلاء المرضى في إدارة علاج السكري دون مشقة وعناء، حيث إنها تعتبر من أحدث الطرق في علاج النوع الثاني من السكري لدى المرضى المعتمدين على إبر متعددة من الأنسولين.

> تقنيات مراقبة سكري الدم. سوف يقوم البروفسور أسامة حمدي من بوسطن ‏بالكشف عن الجديد في مجال تكنولوجيا مرض السكري من حيث: مراقبة مستوى سكر الدم لدى هؤلاء المرضى، والطرق الحديثة لاكتشاف نوبات الهبوط الحاد لمستوى السكر، وكذلك كيفية التعامل مع تلك النوبات من دون تدخل بشري كبير، حيث إنها تعتبر طفرة في مجال علاج وتقنيات مراقبة السكر لدى هؤلاء المرضى.

> ‏مضاعفات داء السكري. كذلك سوف تتم مناقشة أحدث المعايير العالمية في علاج الأمراض المصاحبة لداء السكري مثل ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع كولسترول الدم، والسمنة، وكذلك مضاعفات المرض المزمنة مثل اعتلال الكلى المزمن أو اعتلال الأعصاب الطرفية أو اعتلال شبكية العين لدى هؤلاء المرضى والتطرق لكيفية تشخيصها وعلاجها مبكراً قبل تفاقم مثل هذه الحالات.


- ارتفاع الكولسترول الوراثي

سوف تقدم البروفسورة جنين روترز من هولندا بحثاً علمياً مهماً تتحدث فيه عن عقار جديد يتم استخدامه في حالات ارتفاع الكولسترول الوراثي العائلي، والذي يصيب الأطفال، حيث يعتبر مثل هذا العقار من أهم الأدوية التي يتم استخدامها ‏في علاج مثل هذه الحالات الوراثية النادرة.

وستقدم البروفسورة جنين أيضاً بحثاً آخر حول آخر مستجدات بحث وتقييم أسباب مثل هذه الحالات النادرة التي لا بد من فحص بعض الجينات المسببة لها، وكيف يتم ‏وضع خطة العلاج المناسبة عند اكتشاف مثل هذه الحالات والتي ربما تصل إلى زراعة الكبد. وأخيرا، أشار رئيس اللجنة العلمية والمنظمة للمؤتمر البروفسور سعود السفري إلى أن هناك أكثر من 76 محاضراً، منهم 11 استشارياً وباحثاً من خارج المملكة، يشاركون في هذا المؤتمر العالمي من خلال 12 جلسة علمية و4 ورش عمل مصاحبة وأكثر من 35 ورقة بحث علمي في هذا المؤتمر.


- استشاري طب المجتمع


السعودية الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة