بنكان يابانيان وآخر ألماني يوقفان المعاملات الإيرانية

بنكان يابانيان وآخر ألماني يوقفان المعاملات الإيرانية

الجمعة - 29 شوال 1439 هـ - 13 يوليو 2018 مـ رقم العدد [ 14472]
لندن: «الشرق الأوسط»
تتحرك بنوك يابانية صوب وقف إجراء جميع المعاملات ذات الصلة بإيران التزاما بمهلة تنتهي في نوفمبر (تشرين الثاني) وضعتها الولايات المتحدة بعد انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترمب في مايو (أيار) من الاتفاق النووي مع إيران. وتفيد وثيقة نشرت وكالة «رويترز» أمس تفاصيل عنها، بأن مجموعة ميتسوبيشي يو إف جيه المالية، أكبر بنوك اليابان، ستوقف جميع المعاملات ذات الصلة بإيران التزاما بالعقوبات الأميركية المعاد فرضها على طهران هذا العام. وقالت الوحدة المصرفية التابعة لمجموعة ميزوهو المالية في وقت لاحق اليوم إنها ستتخذ إجراء مماثلا. بدورها، قالت مصادر بالقطاع، إن من المرجح أن يجبر تحرك ميتسوبيشي يو إف جيه شركات يابانية على وقف مشترياتها من النفط الخام الإيراني؛ لأن وحدتها المصرفية تتولى الجانب الأكبر من تلك الواردات.

وغُرم البنك مئات الملايين من الدولارات في 2014 بسبب تضليله للجهات التنظيمية الأميركية بشأن تعاملاته مع دول خاضعة لعقوبات، بما في ذلك إيران.

في سياق متصل، أعلن بنك «هلابا» الألماني عن انضمامه إلى مجموعة البنوك الألمانية التي أوقفت التعامل مع طهران خشية العقوبات الأميركية، وفقا لصحيفة «هندلزبلات» الألمانية.

وقالت «دويتشه فيله» في خدمتها الفارسية أمس، إنه بوقف «هلابا» التعامل مع طهران أصبحت العلاقات التجارية مع طهران «شبه مستحيلة». وقال المتحدث باسم بنك «هلابا» إنه سيوقف المبادلات المالية الخاصة بإيران منذ 31 من يوليو (تموز) الحالي من دون ذكر الأسباب.
ايران إيران سياسة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة