دراسة: عدد أقل من الأشخاص ربما يحتاجون إلى أدوية «الستاتينات» للوقاية من أمراض القلب

أقراص وكبسولات صيدلانية في شرائح من رقائق الألمنيوم مرتبة على طاولة في هذه الصورة التوضيحية الملتقطة في ليوبليانا بسلوفينيا 18 سبتمبر 2013 (رويترز)
أقراص وكبسولات صيدلانية في شرائح من رقائق الألمنيوم مرتبة على طاولة في هذه الصورة التوضيحية الملتقطة في ليوبليانا بسلوفينيا 18 سبتمبر 2013 (رويترز)
TT

دراسة: عدد أقل من الأشخاص ربما يحتاجون إلى أدوية «الستاتينات» للوقاية من أمراض القلب

أقراص وكبسولات صيدلانية في شرائح من رقائق الألمنيوم مرتبة على طاولة في هذه الصورة التوضيحية الملتقطة في ليوبليانا بسلوفينيا 18 سبتمبر 2013 (رويترز)
أقراص وكبسولات صيدلانية في شرائح من رقائق الألمنيوم مرتبة على طاولة في هذه الصورة التوضيحية الملتقطة في ليوبليانا بسلوفينيا 18 سبتمبر 2013 (رويترز)

أشارت دراسة جديدة إلى أن حاسبة مخاطر الإصابة بأمراض القلب التي تم تطويرها مؤخراً، PREVENT، قد تؤدي إلى تقليل عدد الأشخاص الذين يتم وصف «الستاتينات» لهم للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية بملايين الأشخاص، حسب تقرير نشرته شبكة «إن بي سي» الأميركية، أمس الأربعاء.

والستاتينات هي أدوية يتم تناولها كحبوب لتخفيض نسبة الكوليسترول.

ويتم وصف الستاتينات، مثل Lipitor وCrestor وZocor، بشكل شائع بناءً على إرشادات عام 2013 من جمعية القلب الأميركية (AHA) والكلية الأميركية لأمراض القلب، التي تقدر المخاطر باستخدام عوامل مثل العمر والسكري وضغط الدم.

قامت الدراسة، التي قادها الدكتور تيم أندرسون من جامعة بيتسبرغ، بتقييم تأثير حاسبة «PREVENT»، التي تتضمن عوامل خطر جديدة مثل أمراض الكلى والسمنة. من خلال تحليل البيانات من 3785 بالغاً تتراوح أعمارهم بين 40 و 75 عاماً من المسح الوطني للصحة والتغذية (NHANES)، وجد الباحثون أن الأداة الجديدة خفّضت إلى النصف خطر الإصابة بأمراض القلب لمدة 10 سنوات مقارنة بالإرشادات القديمة. وبالتالي، فإن نحو 40 في المائة من الأشخاص المؤهلين للحصول على وصفات الستاتين بموجب الآلة الحاسبة الجديدة سوف يقلون، الأمر الذي قد يؤثر على ما يصل إلى 4 ملايين من مستخدمي الستاتين الحاليين في الولايات المتحدة.

وتتميز أداة «PREVENT» بتضمين عوامل خطر إضافية مثل أمراض الكلى والسمنة والهيموغلوبين A1C، وهو مؤشر على ضعف السيطرة على نسبة السكر في الدم. كما تحسب المخاطر بشكل منفصل للرجال والنساء.

وعلى الرغم من هذه النتائج، ينصح أطباء القلب المرضى بعدم التوقف عن تناول أدوية الستاتين دون استشارة أطبائهم. تعد الستاتينات ضرورية لمنع الأحداث القلبية الوعائية لأول مرة، على الرغم من أنها يمكن أن تسبب آثاراً جانبية مثل آلام العضلات ومشكلات الجهاز الهضمي. وأكد الدكتور أندرسون على أهمية مناقشة عوامل الخطر الفردية، بما في ذلك التاريخ العائلي، مع الأطباء.

أعرب الخبراء عن قلقهم بشأن التفسير الخاطئ المحتمل لنتائج الدراسة. وأشارت الدكتورة ساديا خان، رئيسة لجنة تطوير «PREVENT»، إلى أن هناك حاجة إلى إرشادات جديدة لمرافقة حاسبة المخاطر الجديدة. وقد سلط الدكتور روبرت روزنسون من نظام ماونت سيناي الصحي الضوء على حجم العينة المحدود للدراسة، محذراً من الاستنتاجات الواسعة النطاق. كما شددت الدكتورة شالين راو من مستشفى نيويورك لانجون في لونغ آيلاند على الفوائد المؤكدة للستاتينات في مختلف الفئات السكانية وحذرت المرضى من التوقف عن تناولها دون داع.

باختصار، في حين أن حاسبة الوقاية قد تقلل من عدد الأشخاص الذين يصف لهم الأطباء الستاتينات، فإن المزيد من التوجيهات والمناقشات بين المرضى والأطباء ضرورية لضمان الاستخدام المناسب للستاتينات للوقاية من أمراض القلب.


مقالات ذات صلة

دراسة أميركية: دواء «أوزيمبيك» مرتبط بتراجع معدلات الخرف

صحتك علبة من دواء «أوزيمبيك» (رويترز)

دراسة أميركية: دواء «أوزيمبيك» مرتبط بتراجع معدلات الخرف

ارتبط دواء «أوزيمبيك» الذي تنتجه شركة «نوفو نورديسك إيه / إس» بتراجع معدلات الخرف ومجموعة من المشكلات العقلية الأخرى، وفق ما ذكرته دراسة لجامعة أكسفورد.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
صحتك الاحتراق الوظيفي ظاهرة مهنيّة بلغت ذروتها وتهدّد الصحة النفسية للموظفين (أ.ف.ب)

كل ما تريد معرفته عن الاحتراق الوظيفي وأعراضه والتعامل معه

يخلط كثير من الناس بين الاحتراق النفسي المهني والإنهاك نتيجة الضغوط اليومية التي نمر بها من آنٍ لآخر، لكن الاحتراق النفسي هو حالة صحية منفصلة.

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك طبيبة تمسك بعينة دم أخذت من امرأة لفحص فيروس نقص المناعة البشرية (أرشيف - رويترز)

فعال بنسبة 100 %... عقار جديد للوقاية من فيروس نقص المناعة

طورت مجموعة من العلماء عقاراً جديداً للوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية المسبب لمرض الإيدز تبلغ نسبة فاعليته 100 %

«الشرق الأوسط» (كيب تاون)
يوميات الشرق التمارين الرياضية تضمَّنت المشي السريع على جهاز المشي (جامعة كوينزلاند)

الرياضة تحافظ على شباب الدماغ لـ5 سنوات

أظهرت دراسة طويلة الأمد، أجراها باحثون من جامعة كوينزلاند الأسترالية، أن ممارسة التمارين الرياضية عالية الكثافة تعزز وظائف الدماغ لدى كبار السن.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
يوميات الشرق أكد عدد من المعمرين أن الصداقة هي مفتاح العمر الطويل (أرشيفية - أ.ف.ب)

لعمر أطول وحياة سعيدة... حافظ على أصدقائك

أكد عدد من المعمرين الذين تخطت أعمارهم المائة عام أن الصداقة هي مفتاح العمر الطويل والحياة السعيدة.

«الشرق الأوسط» (لندن)

دراسة أميركية: دواء «أوزيمبيك» مرتبط بتراجع معدلات الخرف

علبة من دواء «أوزيمبيك» (رويترز)
علبة من دواء «أوزيمبيك» (رويترز)
TT

دراسة أميركية: دواء «أوزيمبيك» مرتبط بتراجع معدلات الخرف

علبة من دواء «أوزيمبيك» (رويترز)
علبة من دواء «أوزيمبيك» (رويترز)

ارتبط دواء «أوزيمبيك»، الذي تنتجه شركة «نوفو نورديسك إيه / إس»، بتراجع معدلات الخرف ومجموعة من المشكلات العقلية الأخرى، وفق ما ذكرته دراسة لجامعة أكسفورد، مما يزيد التوقعات بشأن الفوائد الإضافية المحتملة لهذا الدواء المستخدم في الأساس لعلاج مرض السكري.

وبعد مرور عام على تناول عقّار «أوزيمبيك»، كان لدى المرضى خطر أقل بنسبة 48 في المائة للإصابة بالخرف، مقارنة بمن تناولوا عقار «سيتاجليبتين» وهو دواء أقدم، بالإضافة إلى تراجع خطر الإصابة بالعجز الإدراكي، مقارنة بمن تناولوا إما عقار «سيتاجليبتين»، أو «جليبيزيد» وهو عقار أقدم آخر.

وقال الباحثون في دورية «إي.كلينيكال» الطبية، التابعة لمجلة «ذا لانست»، إن المرضى الذين تناولوا عقار «أوزيمبيك» كانوا أقل عرضة لمخاطر التدخين بواقع 28 في المائة، من أولئك الذين تناولوا عقار «جليبيزيد».

ووفق «وكالة الأنباء الألمانية»، تُعدّ هذه الدراسة الأحدث، في سلسلة من التجارب، التي تُظهر الفوائد المحتملة التي تتعدى السيطرة على مرض السكري وفقدان الوزن لمادة «سيماجلوتيد»، المكون الرئيسي في دواء «أوزيمبيك» الذي تنتجه شركة «نوفو»، ودواء السمنة «ويجوفي».