الجمعة - 29 شعبان 1438 هـ - 26 مايو 2017 مـ - رقم العدد14059
نسخة اليوم
نسخة اليوم 2017/05/26
loading..

أفلام الأسبوع

أفلام الأسبوع

الجمعة - 20 جمادى الأولى 1438 هـ - 17 فبراير 2017 مـ رقم العدد [13961]
الفيلم المصري «موج»
نسخة للطباعة Send by email
* موج (***)
يتناول المخرج أحمد نور في فيلمه التسجيلي هذا (يُعرض في القاهرة) أزمنة مختلطة من حياته تبدأ قبل ثورة 25 يناير (كانون الثاني) وتمر بها وتليها. كذلك هو فيلم متعدد «الفورميلات»: تسجيلي في الأساس مع وثائقيات ورسوم متحركة بعض الأحيان. حين ينظر المخرج إلى الوضع السياسي حوله لا يفصله عن ذاته القريبة من المكان (مدينة السويس) وتاريخه وتاريخها أيضًا. يسرد علينا ما في باله من دون اعتذار، حتى وإن لم يكن ما في باله مهمًا دائمًا أو مترابط مع همّ آخر يورده. النتيجة مقبولة. مع بعض الترتيب في الوارد كان يمكن أن يصبح أكثر نجاحًا.
* Fifty Shades Darker (***)
أصاب «50 ظلاً لغراي» الذي تم إنتاجه قبل عامين نجاحًا كبيرًا نجم عنه 570 مليون دولار ما شجع على إعادة الكرة في رواية أخرى مشتقة من أعمال إلكا ميتشل التي توقع رواياتها الغرامية باسم E L James. النتيجة هذا الفيلم الذي ينطلق من حيث انتهى الجزء الأول. كريستيان غراي ثائر على نفسه، لكنه يبحث عن علاقة عاطفية جديدة، والفتاة التي يلتقي بها (داكوتا جونسون) تملأها الغيرة إذ تود السيطرة على غراي (جامي دورنان) بالكامل. الإخراج هو الذي يؤدي إلى تجاوز بلاستيكية الفيلم السابق وهشاشته. المخرج هو جيمس فولي الذي يزيّن الحكاية بأسلوب عمل لا بأس به.
* A Cure for Wellness (**)
كل شيء في هذا الفيلم ليس كما يبدو من النظرة الأولى، بما في ذلك الفيلم نفسه. يقص حكاية موظف شاب ذي شأن في المؤسسة يتم إرساله إلى مصحّة سويسرية في جبال الألب لكي يبحث عن مدير المؤسسة المفقود. الموظف (داين ديهان) يعتقد أنه جاء إلى مصحّة رصينة، لكنه يكتشف أن نظرته الأولى تلك خاطئة وأنها تحتفظ بمرضاها للأبد، ويجد نفسه مهددًا بالانضمام إليهم. ربما كانت هناك فكرة تستحق الإنتاج في هذا العمل لكن النتيجة هناك غير متوازنة، والفيلم أطول بكثير مما ينبغي. إخراج غور فربينسكي.
* John Wick: Chapter 2 (***)
الجزء الأول، سنة 2014، حمل قدرًا جيدًا من شروط وعناصر الفيلم التشويقي الناجح. الجزء الثاني هذا، وتحت إدارة المخرج تشاد ستاهسكي نفسه، يحافظ عليها وينجلي عن عمل جيد آخر من بطولة كيانو ريفز في دور جون ويك، القاتل المحترف الذي سيعود إلى الساحة، فتنفيذ مهمّة في روما. ليس لذوي الرغبة في أفلام فنية، ولا هو يعد بذلك ويخلف وعده. الحكاية جيدة وإن ليست جديدة، وريفز يمثل ضمن حضوره الذي يحتفظ بوجه غير عاكس للمشاعر طوال الوقت. مناسب ولو أنه مستهلك بدوره.
* فين قلبي (*)
تصدمك بعض العناوين التي تعبّر بكلمتين أو ثلاث عن فحوى الفيلم كله. وبالنظر إلى المستوى التي تتم به الأفلام الكوميدية هذه الأيام فالعنوان يكفي ويغني عن مشاهدة الفيلم. حكاية رجل (مصطفى قمر) واقع في الحب مع فتاتين (يسرا اللوزي وشيرين عادل)، واحدة تزوّج منها لكنها ترقد في غيبوبة طويلة في المستشفى، الثانية تعرّف عليها.
محتار بينهما (مسكين) وتزداد حيرته عندما تفيق زوجته من غيبوبتها، وعليه أن يختار على نحو صحيح. إخراج إيهاب راضي.