جوسلين إيليا

جوسلين إيليا

إعلامية وصحافية لبنانية عملت مقدمة تلفزيونية لعدة سنوات في لندن وبيروت، متخصصة في مجال السياحة.

مقالات الكاتب

غيرة ترمب من العرب في الأجواء

في جلسة غير رسمية، وبحضور مسؤولة في الطيران الأميركي «أميركان إيرلاينز»، خلال زيارتي الأخيرة إلى نيو

عن «جد» أو عن «حظ»

«من جد وجد» مقولة نسمعها باستمرار، وتتربى الأجيال عليها، فبعضهم يأخذون بها ويجدّون ليجدوا النجاح لاح

"بريكزيت" عائلي

"البريكزيت" الذي عصف ببريطانيا وجعلها تخرج من القارة العجوز ليس هو النوع الوحيد من الانفصال، فقد يكو

طبيب في المطبخ!

قرأت إحصائية تفيد بأن الهند تدرب أكثر من مليون ونصف المليون مهندس، وهذا الرقم يتعدى عدد المهندسين في

«يا بختك» على إنستغرام

وصلتني رسالة من صديق يعيش في ألمانيا لم أره منذ فترة لا بأس بها، ولفتني فيها سؤاله عن حالي بطريقة عص

اللبيب من «الكيل» يفهم

تبولة بالـ«كيل»، سلطة بالـ«كينوا» وتورتة ببذور «شيا»، وحمص بالـ«أفوكادو»... هل فهمتم؟

سياحة تلفزيونية

على الرغم من توافر قنوات فضائية عربية كثيرة في أوروبا والعالم، فإن غير المتوافر هو الوقت المخصص للمش

"خذ عيني وشوف فيها"

أسوأ شيء في الحياة هو أن تعوّد نظرك على رؤية المشهد ذاته، لان ما تتعود عليه سرعان ما يتحول الى روتين

خاصية بلا خصوصية!

إذا خيرت بين أن تكون مشهوراً وثرياً أو فقيراً وعادياً ماذا تختار؟دعوني ألطّف السؤال وأجعله أقل دراما

«بريكسيت» بنسخته الأميركية

في الثالث والعشرين من يونيو (حزيران) 2016 نامت بريطانيا في أوروبا واستيقظ أهلها ليجدوا أنفسهم على جز

لغة الجسد

يقولون إن الصورة بألف كلمة من ناحية التعبير والدلالة والبلاغة، ويقولون أيضًا إن الكلام يعبر عن حالات

الحذاء الذي شغل العالم!

في الثالث والعشرين من يونيو (حزيران) الماضي، نام البريطانيون في أوروبا واستيقظوا على جزيرة، بعدما صو

أهلاً بالنوكيا!

أين الشاحن؟ أو أين "التشارجر أو الشارجور"؟

كلهم صيادلة!

إذا كنت تعيش في بريطانيا أو في أي بلد أوروبي آخر، أو إذا كنت تعيش في الولايات المتحدة تعرف صعوبة الح

وجدتها....

هل فكرتكم مرة بأهمية الفكرة؟

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة