الشيف جان جورج تغريه لندن وتعيده إلى «ذا كونوت» نقطة البداية

الشيف جان جورج تغريه لندن وتعيده إلى «ذا كونوت» نقطة البداية

أطباقه تتبنى شعار «من المزرعة إلى الطاولة»
الأحد - 20 ذو القعدة 1438 هـ - 13 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14138]
الشيف جان جورج أمام مطعمه الجديد في فندق «ذا كونوت» اللندني - سوشي على طريقة الشيف جان جورج - من أطباق الحلوى المميزة - خبز مع طبقة خفيفة من البازلاء والأفوكادو
لندن: جوسلين إيليا
من المهم جدا أن يتذكر المرء بدايته ولا يتنكر لها ولكل من أسهم في مساعدته للتوسع والتطور، وهذا تماما ما فعله الشيف جان جورج فونغيريشتن المعروف بأطباقه الفرنسية المواكبة للعصر التي لا تخلو من نكهات آسيا ومن منتجات المزارع الطازجة التي يصنع منها طعاما مميزا بمذاقه وطريقة تقديمه متبنيا مبدأ الأكل الحقيقي وليس الأكل الذي يطهى لإرضاء العين فقط.

بداية الشيف فونغيريشتن في لندن كانت في فندق «ذا كونوت» بمنطقة مايفير الراقية، في مطعمه «فون» الذي كان نقطة تجمع الطبقات الأرستقراطية في لندن، ليقفل بعدها أبوابه عام 2002 للتركيز على توسعه في الولايات المتحدة والصين، لأنه من المعروف عن الشيف أنه يعمل شخصيا في المطبخ إلى جانب فريقه، ويقوم بنفسه بوضع لائحة الطعام وابتكار الأطباق والأسلوب العام وحتى الديكور والهندسة في كل مطعم.

واليوم عاد الشيف جان جورج إلى المشهد اللندني فافتتح مطعمه الذي يحمل اسمه «جان جورج» Jean - Georges في فندق «ذا كونوت» The Connaught واختار لائحة طعام تعكس موقع المطعم فركز فيها على المنتج البريطاني، وضخ نكهة إضافية جلبها معه من البلدان الآسيوية التي زارها وعمل بها من دون أن يتنكر لأصله الفرنسي الذي تعلم من مطبخه التقنية والأسلوب الراقي في التقديم.

في أيامنا هذه هناك توجه لدى الذواقة للأكل في المطاعم الراقية والجيدة ولكن وبالوقت نفسه تلك التي تقديم أطباقا مشبعة وهذا ما يطلق عليه اسم Comfort Food في أوساط محبي الأكل، ولكن مع مراعاة الجودة والصحة وطريقة التقديم.

يقدم جان جورج في مطعمه الجديد أطباقا بسيطة وخالية من التعقيدات، تركز على المنتجات الطازجة والصحية فابتكر منها ما يدخل فيه الخضراوات وما يدخل به السمك واللحم وكانت النتيجة أطباقا خفيفة ولذيذة.

بدأ عرس الأكل في أول يوم للافتتاح بداية هذا الشهر بطبق البيتزا كنوع من المقبلات ليتشاركه من هم على الطاولة قبل وصول الأطباق الجانبية والرئيسية، وهنا أنصحكم وأصر على تجربة البيتزا مع الجبن والكمأة، فالعجينة رقيقة ونوعية الكمأة رائعة، وهي تفتح الشهية بشكل لافت وهذا سيكون واضحا عندما تلتهم الأطباق التالية المتنوعة.

جربنا أيضا ما يطلق عليه اسم السوشي، وهو يتبنى مبدأ السوشي الياباني ولكن بطريقة مختلفة، فيشبهه بالشكل وطريقة التقديم ولكن تم استبدال الأرز بالـ«سيمولينا» الذي يشبه الـ«سميد»، وبعدها جربنا سمك الـ«سي باس» والتونا تارتار مع الأفوكادو.

وفي النهاية لا بد أن تختار طبق حلوى من توقيع الشيف جان جورج لأن أطباقه لا تخلو من عنصر المفاجأة، فجربنا طبق «غزل البنات» الذي يذكرنا بطفولتنا، ويقدم على شكل كرة، تسكب عليها النادلة عصير الفاكهة فتذوب الكرة مشكلة فجوة في الوسط تختبئ فيها الفاكهة والصوربيه (بوظة) بنكهة الفواكه أيضا.

الديكور في المطعم الجديد جميل وأنيق، صممه المهندس جون هيه الذي ركز في فكرته الهندسية على الفن والقطع الحرفية، وتتدلى من الأسفل إضاءة جميلة تعتمد على حلقات تنور أطرافها، وتم تغيير الواجهة الزجاجية المطلة على ماونت ستريت لتكون أكثر عصرية، فتدخل فيها الألوان لتتناغم مع لون الجلسات المائلة إلى الرمادي الفاتح.

يشار إلى أن الشيف جان جورج حائز على نجوم ميشلان للتميز ويملك أكثر من ثلاثين مطعما في كل من نيويورك وباريس وشنغهاي وطوكيو. وفي جعبة الشيف خمسة كتب للطهي ويشارك في أكثر من برنامج تلفزيوني مخصص للطهي على قنوات كثيرة حول العالم.
لندن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة