الثلاثاء - 2 شوال 1438 هـ - 27 يونيو 2017 مـ - رقم العدد14091
نسخة اليوم
نسخة اليوم 27-06-2017
loading..

إستشارات

إستشارات

الجمعة - 3 رجب 1438 هـ - 31 مارس 2017 مـ رقم العدد [14003]
نسخة للطباعة Send by email
الحامل وتناول الكبد
* هل يمكن للحامل تناول أطباق الكبد المطهوة أو الجبن؟
هبة.ك. - الرياض.
- هذا ملخص الأسئلة الواردة في رسالتك حول الأطعمة التي يجدر بالحامل عدم تناولها. وبداية، بالنسبة لكبد الخروف أو البقر، وحتى كبد الدجاج، يجدر بالحامل عدم تناوله خلال فترة الحمل. والسبب أن الكبد من الأعضاء عالية المحتوى بفيتامين «إيه» لا مجال للاستطراد في ذكرها، الذي هو ضار بصحة الجنين، وقد يتسبب بتشوهات خلقية لديه. وتناول اللحوم بأنواعها، ما عدا الكبد، هو أمر صحي وآمن ما دام يتم طبخها بطريقة كافية لنضجها، أي حصول أمرين، الأول: ألا تبقى في قطع اللحم أي مناطق وردية نيئة وخاصة الأجزاء الداخلية لقطع اللحم أو أجزاء اللحم الملتصقة بالعظم. والأمر الثاني من علامات نضج اللحم ألا يخرج من قطع اللحم عصارة غير شفافة، أي عصارة غير ممزوجة بالدم.
وبالنسبة لتناول الكبد بالذات، فإن تناوله بالعموم أمر صحي؛ لأن الكبد يحتوي على نوعيات عالية الجودة من البروتينات، والكثير من الفيتامينات كحمض الفوليت وبي- 12. والمعادن كالحديد وغيره، إضافة إلى الكثير من العناصر الصحية الأخرى. ولكن الكبد أيضاً يحتوي على فيتامين إيه، وهو أحد أنواع الفيتامينات التي تذوب في الدهون، والتي تتراكم في الجسم، بما قد يكون فوق حاجة الجسم، ما يتسبب بأضرار صحية وخاصة لدى الأجنة، ولا مجال للاستطراد في ذكر تلك الأضرار الصحية على الجنين وغير الجنين. ولذا فإن النصيحة الطبية ألا يتجاوز المرء بالعموم تناول الكبد أكثر من مرة في الأسبوع. وهذا هو السبب، أي ارتفاع كمية فيتامين إيه.
أما بالنسبة لما ذكرتهِ في سؤالك حول السموم وعمل الكبد على تخليص الجسم منها، فإن الكبد يساعد الجسم على التعامل مع السموم وإبطال ضررها، ولكن الكبد لا يختزن تلك السموم، ولذا فإن تناول الكبد يبقى أمرا صحيا ضمن الاعتدال في الكمية التي يتناولها المرء، أي مرة واحدة في الأسبوع على أعلى تقدير، وضمن انتقاء كبد المواشي التي تمت تربيتها بتناول أعلاف طبيعية من أعشاب المرعى، وتمت العناية بها. ولاحظي كذلك أن كبد الدجاج يحتوي كميات أقل من فيتامين إيه، بالمقارنة مع كبد الخروف أو البقر، ولكنها أيضاً تظل كميات عالية بالنسبة للحوامل.
أما سؤالك حول تناول الجبن من قبل الحوامل، فإن غالبية أنواع الجبن تعتبر آمنة لتناولها من قبل الحوامل ما دام تم عملها بطريقة تضمن بسترة الحليب لضمان خلوه من الميكروبات. وهذا ينطبق على الأجبان البيضاء والأجبان الصفراء المطبوخة. ولكن هناك أنواعاً من الجبن المحتوية على فطريات بالأصل خلال عملية إنتاجها، مثل الأجبان الطرية الفرنسية والأجبان الممزوجة بالفطريات الزرقاء اللون، أو الأجبان القديمة في الثلاجة التي قد يبدو عليها نمو عفن الفطريات، كل هذه الأنواع يجدر بالحامل عدم تناولها. ولعله تتيسر فرصة في الأسابيع القادمة لعرض موضوع تغذية الحوامل بشيء أكثر توضيحاً وتفصيلاً.

ألم الساق

* ما فحوصات تضيق شرايين الساقين؟
محمود.ح. - مصر.
- هذا ملخص الأسئلة الواردة في رسالتك حول اشتباه الطبيب بوجود تضيقات في الشرايين بالساق اليمنى لديك وطلبه إجراء الفحوصات، ومدى معاناتك من أعراض الألم. ولاحظ معي أن حصول تضيقات في الشرايين التي تغذي الأطراف السفلية، وتحديداً أجزاء القدم والساق، تظهر أعراضها في أكبر عضلات منطقة ما تحت الركبة، أي عضلة الربلة أو «بطة» الساق الخلفية.
والتضيقات هي من نوعية تضيقات الشرايين الأخرى نفسها في الجسم، أي بسبب ترسب الكولسترول في الشرايين، مثل شرايين القلب والدماغ وغيرهما.
ووجود التضيقات هذه لا يُؤثر على قدرة الشرايين في توصيل الدم، ولكن عند بذل الجهد كالهرولة أو المشي السريع، يزيد احتياج العضلات لكميات إضافية من الدم المحمّل بالأوكسجين والعناصر الغذائية اللازمة لاستمرار العضلات في عملها، وحينها يبدأ الشعور بالألم عندما تتسبب التضيقات بتدني تروية العضلات تلك.
ومن أكبر العوامل المساهمة في حصول تضيقات الشرايين هو التدخين عندما تكون أيضاً ثمة اضطرابات ارتفاع الكولسترول ومرض السكري وارتفاع ضغط الدم.
أما الأعراض، فمن المهم معرفة أنها لا تقتصر على الألم، بل ربما تشمل تخديرا أو ثقلا في حركة الساق والقدم، والطبيب قد يلحظ ضعفا في قوة النبض عند جس موضع الشرايين بالساق أو القدم، وربما تتطور الحالة بظهور قروح في القدمين أو تغير لون الجلد وبطء نمو الأظافر وغيرها من الأعراض. وحينما يلاحظ الطبيب هذا كله، فإنه يحتاج إلى التأكد من وجود التضيقات ويحتاج إلى معرفة مواضعها، ويحتاج إلى معرفة مدى حجمها؛ ولذا يطلب الفحوصات التي ستوفر في الغالب هذه المعلومات.
ومن أول الفحوصات قياس مؤشر النسبة بين ضغط الشرايين فيما بين الأطراف العلوية والأطراف السفلية. كما يُفيد فحص الأشعة الصوتية باستخدام تقنية الدوبلر لتقييم وجود الانسداد أو التضيقات في مجاري الشرايين.
كما يُفيد كذلك إجراء اختبار الجهد بالهرولة على الدواسة الكهربائية لمعرفة متى يشعر الشخص بالألم في الساقين ولقياس مؤشر النسبة في الضغط المتقدم توضيحه. وهناك فحوصات أكثر دقة بالرنين المغناطيسي لتصوير الشرايين بالصبغة الملونة، وهناك تصوير أشعة إكس للشرايين بالصبغة الملونة. وتكون مراحل المعالجة بالتالي، معتمدة على النتائج والأعراض لديك.

فقد حاسة التذوق

* هل اضطرابات الشعور بحاسة التذوق حالة شائعة؟
مؤمنة.ك. - جدة.
- هذا ملخص الأسئلة الواردة في رسالتك. ووفق ما تشير إليه نتائج الإحصائيات في العالم، فإن نحو 15 في المائة من البالغين الذكور والإناث قد تكون لديه مشاكل في الشم أو التذوق، وغالبيتهم لا يُراجعون الطبيب لمعرفة السبب وتلقي المعالجة إن أمكن.
وتحديداً، يُراجع نحو 200 ألف شخص سنوياً عيادة الطبيب في الولايات المتحدة بسبب مشاكل في قدرات التذوق أو الشم. ولاحظي أن أحدنا يُولد ولديه أكثر نحو 100 ألف من براعم التذوق منتشرة على سطح اللسان، إلا أن عددها يقل كلما تقدم بنا العمر.