القوات العراقية تستأنف هجومها وتحرر عددًا من القرى في الموصل

القوات العراقية تستأنف هجومها وتحرر عددًا من القرى في الموصل

مقتل أربعة جنود وإصابة سبعة بهجوم انتحاري وغارات للتحالف تودي بـ 9 داعشيين
الاثنين - 6 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 05 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13887]
عدد من رجال الأمن العراقيين في أحد شوارع ضاحية كوجيالي بالموصل (رويترز)

استأنفت القوات الأمنية العراقية هجومها على مناطق الساحل الأيسر، في قضاء الشرقاط (280 كلم شمال بغداد)، بعد توقف عملياتها لثلاثة أيام بسبب سوء الأحوال الجوية، وانتظار وصول تعزيزات جديدة.

وقال مصدر في قيادة عمليات شرطة صلاح الدين، لوكالة الأنباء الألمانية، إن القوات الأمنية أنجزت ظهر أمس، تحرير قرية كنعوص شمالي الساحل الأيسر، وعدد من القرى الصغيرة الأخرى، مضيفا أنها تحاصر، حاليًا، قرى الهيجل الثلاث، وأكملت حصار عدد من القرى الأخرى. وأشار المصدر، إلى سقوط قتيل واحد تابع للقوات الأمنية، وإصابة ثلاثة آخرين، فيما عثرت القوات الأمنية على جثث أربعة من عناصر «داعش» في قرية كنعوص.

وأوضح المصدر، أن عناصر «داعش» بدأوا بالانسحاب من قرى الساحل الأيسر في الشرقاط، باتجاه قضاء الحويجة، ونقلوا عائلاتهم في شاحنات منذ فجر أمس، متوقعًا أن يتم تحرير عدد من القرى الأخرى المقابلة لمدينة الشرقاط بحلول المساء. وتستهدف القوات الأمنية تحرير منطقة الساحل الأيسر، التي تبلغ مساحتها خمسة آلاف كم مربع، وتقع بين محافظات كركوك ونينوى وأربيل وصلاح الدين، وتشكل آخر مواقع «داعش» في محافظة صلاح الدين.

من جهة أخرى، أعلن مصدر عسكري عراقي أمس، عن مقتل أربعة جنود عراقيين وإصابة سبعة آخرين، في هجوم انتحاري شنه تنظيم داعش جنوب شرق قضاء حديثة، على بعد 200 كلم إلى الغرب من العاصمة العراقية بغداد. وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية، إن انتحاريين اثنين ينتميان لتنظيم داعش، اقتحما مقرًا للجيش العراقي جنوب شرق قضاء حديثة، متنكرين بزي الجيش العراقي، وفجرا نفسيهما بداخله، ما تسبب في مقتل أربعة جنود وإصابة سبعة آخرين، واحتراق بعض عجلات تابعة للجيش. وجرى نقل الجنود المصابين بطائرة إلى مستشفيات العاصمة بغداد.

وفي السياق عينه، قال العميد الركن عبد الكريم الزوبعي، آمر لواء 27، في الفرقة السابعة لوكالة الأنباء الألمانية، إن طائرة أميركية تابعة للتحالف الدولي، نفذت غارة جوية على موقع يأوي عناصر لـ«داعش» وسط قضاء عنه (190 كلم غرب بغداد)، ما أسفر عن قتل تسعة من عناصر التنظيم، وتدمير مخزن للأسلحة.

وتواصل طائرات التحالف الدولي غاراتها على مواقع تنظيم داعش، في المناطق الخاضعة لسيطرته، كأقضية عانه، وراوة، والقائم، وعكاشات، في محافظة الأنبار، فيما ينفذ التنظيم عمليات مسلحة في المناطق الغربية من المحافظة بشكل متواصل ومباغت، على مواقع الجيش العراقي.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة