ألوان من التراث الغنائي العربي في مهرجان تونس للإذاعة والتلفزيون

ألوان من التراث الغنائي العربي في مهرجان تونس للإذاعة والتلفزيون

اللبناني وائل جسار والتونسية محرزية الطويل في حفل الختام
الأربعاء - 26 رجب 1437 هـ - 04 مايو 2016 مـ
جانب من الحفل بعد انطلاق المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون

انطلقت فعاليات الدورة الـ17 للمهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون، مساء أول من أمس، بمدينة الحمامات (60 كم شمال شرقي العاصمة التونسية)، وتتواصل إلى الخامس من نفس الشهر، بحضور ثلة من ألمع الفنانين العرب ووجوه إعلامية وثقافية، وأحيا حفل الافتتاح الفنانة المغربية أسماء المنور، والفنان المصري محمد الحلو، بصحبة الفرقة الموسيقية للإذاعة التونسية، بقيادة المايسترو التونسي نبيل زمّيط، إلى جانب الفنان السوداني عمر إحساس الذي رافقته فرقته الخاصة.
ونشط السهرة الإعلامية المغربية سعاد ميدرة، والإعلامي التونسي إقبال الكلبوسي، وعمار البناي من سلطنة عمان.
وانطلق حفل الافتتاح بعرض غنائي للفنان المصري محمد الحلو، الذي قدم مجموعة من الأغاني المتنوعة بإحساس مرهف، وجال بين تقديم مقطع من أغنية «ألف ليلة وليلة» لكوكب الشرق أم كلثوم، وأغنية جينيريك مسلسل «ليالي الحلمية»، إلى جانب أغنية «عمار يا إسكندرية»، وأغنية «سواح» للعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ. وقدم الفنان السوداني عمر إحساس، مع مجموعته الفلكلورية، عرضا فنيا من التراث السوداني العريق، قبل أن تختتم الفنانة المغربية أسماء المنور سهرة الافتتاح بمجموعة من الأغاني المتنوعة.
أما من تونس، فقد توجه التكريم إلى الوجه الإذاعي المعروف الراحلة عواطف حميدة (من إذاعة المنستير)، والفنانة نعمة، والممثلة دلندة عبدو، والممثل علي بنور.
وشهد حفل الافتتاح تكريم نخبة من المبدعين والفاعلين في المجال الإذاعي والتلفزيوني والفني العربي، وسلمت سنيا مبارك، وزيرة الثقافة التونسية والمحافظة على التراث، وعبد الرحيم سليمان، مدير عام اتحاد إذاعات الدول العربية، دروع المهرجان وشهادات تقدير لضيوف شرف الدورة الـ17 من المهرجان، وشملت القائمة نجمة التمثيل المصرية بوسي، والفنان المصري الراحل نور الشريف، والممثلة ديما قندلفت، والمخرج السوري عباس النوري، والممثل منذر رياحنة من الأردن، والممثلة غادة الزدجالي من سلطنة عمان، والممثل والمخرج الموريتاني سعيد التقي، والممثل التونسي علي بالنور. ومن المنتظر اختتام المهرجان في الخامس من مايو (أيار) الحالي، حيث يسدل الستار على فعاليات الدورة السابعة عشرة بتنظيم حفل فني ساهر، بمشاركة الفنان اللبناني وائل جسار، إلى جانب الفنانة التونسية محرزية الطويل. ويتمّ خلال هذا الحفل الإعلان عن البرامج الفائزة في المسابقات الإذاعية والتلفزيونية، البرامجية والإخبارية. وتتنافس على هذه الجوائز عدة برامج إذاعية وتلفزيونية قادمة من مختلف البلدان العربية، في مسابقة رسمية وأخرى موازية.
وضمن فعاليات هذا المهرجان، هناك السوق التلفزيونية والإذاعية التي تشارك فيها الهيئات الأعضاء والشبكات التلفزيونية والإذاعية الخاصة وشركات الإنتاج ووكالات الأنباء العربية والمحطات الأجنبية الناطقة باللغة العربية. كما يقام معرض للتجهيزات الإذاعية والتلفزيونية الحديثة، ضمن فعاليات السوق، بهدف التعريف بالمستجدات والابتكارات في مجال التطور التكنولوجي.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة