صراع أولويات في «جنيف» السوري والمعارضة تلازم الفندق

صراع أولويات في «جنيف» السوري والمعارضة تلازم الفندق

ماخوس لـ {الشرق الأوسط}: سنبحث مع دي ميستورا شروطنا.. ولن نفاوض النظام
الأحد - 21 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 31 يناير 2016 مـ
المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا يصافح رئيس وفد النظام السوري ومندوبه لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري لدى لقائهما في جنيف أمس (أ. ف. ب)

هددت الهيئة العليا للمفاوضات في المعارضة السورية بالانسحاب من مفاوضات جنيف إذا «استمر النظام في ارتكاب الجرائم».

وأعلنت الهيئة في بيان نشر على الإنترنت أن وفدها الذي وصل مساء أمس الى جنيف «سيبلغ دي ميستورا نية الهيئة سحب وفدها التفاوضي في ظل استمرار عجز الأمم المتحدة والقوى الدولية عن وقف هذه الانتهاكات».

الى ذلك, أكد عضو الوفد منذر ماخوس لـ«الشرق الأوسط» قبيل مغادرتهم الرياض أنهم لن يذهبوا إلى قصر المؤتمرات في المدينة السويسرية البتة. وأكد ماخوس «وفدنا سيبقى في الفندق الذي سيستضيفه}, مضيفا {سنحصّر المباحثات مع دي ميستورا في الفندق حول عملية تنفيذ القرار 2254، وذلك لاختبار نية النظام السوري تجاه شروطنا الأربعة كأولى أولوياتنا». وكشف ماخوس أن «هناك اقتراحًا من دي ميستورا، لكن لدينا بعض التحفّظات عليه، وهذا ما سنناقشه لاحقًا». وعن طبيعة المُقترح، قال ماخوس: «دي ميستورا يقول نعم أنا أدعمكم وأؤيدكم، ولكن ليست لدي كوسيط دولي آليات لتنفيذ القرار 2245}.

وتقول مصادر دبلوماسية إنها «تتوقع مناقشات ومفاوضات صعبة» وأنها «لا تتوقع تسهيلات من جانب النظام»، مضيفة أن الاجتماع الأول بين وفده والمبعوث الدولي أول من أمس كان «متوترا».
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة