باحثون: الفياغرا قد تعالج أمراض الرئة

باحثون: الفياغرا قد تعالج أمراض الرئة

الخميس - 4 شهر ربيع الأول 1444 هـ - 29 سبتمبر 2022 مـ

يشتهر دواء «السيلدينافيل» (المعروف باسم العلامة التجارية الفياغرا) بعلاجه الضعف الجنسي عند الذكور، إلا أن له في الواقع أغراضا طبية أخرى، وفقا للخبراء؛ الذين قالوا إنه «يمكن أن يستخدم لعلاج أمراض الرئة التي غالبا ما يكون لها توقعات سيئة»، حسب ما نشر موقع «ساينس إليرت» العلمي المتخصص.
ووفق الخبراء، يعمل السيلدينافيل عن طريق تثبيط إنزيم يسمى «الفوسفوديستراز». ومن خلال مسار معقد يتضمن جزيئات أخرى، يساعد السيلدينافيل في النهاية على استرخاء العضلات الملساء وتمدد الأوعية الدموية. ويُعرف التأثير الأخير باسم توسع الأوعية الذي يؤدي إلى تدفق المزيد من الدم إلى الأعضاء.
ويمكن أن يكون توسع الأوعية الناجم عن السيلدينافيل مفيدا في أمراض الرئة مثل ارتفاع ضغط الدم الشرياني الرئوي (PAH) أو التليف الرئوي مجهول السبب (IPF).
ويعاني الأشخاص الذين يعيشون مع ارتفاع ضغط الدم الشرياني الرئوي والتليف الرئوي مجهول السبب من ضيق تدريجي في التنفس وسعال مزمن.
وبالإضافة إلى الرئتين، يمكن أن يؤثر ارتفاع ضغط الدم الشرياني الرئوي والتليف الرئوي مجهول السبب على العديد من أنظمة الأعضاء الأخرى.
وفي هذا الاطار، يعرف ارتفاع ضغط الدم الشرياني الرئوي بأنه مرض يسبب صعوبات في التنفس وإجهاد القلب بسبب الضغط المرتفع بشرايين الرئة التي صممت لضغوط أقل بكثير. لكن، لحسن الحظ إنه مرض نادر يصيب فردا أو اثنين لكل مليون شخص في العام.
أما التليف الرئوي مجهول السبب، فهو مرض رئوي أكثر شيوعا، حيث يصاب ما بين شخصين و29 شخصا من كل 100 ألف سنويا. ويحدث هذا بسبب زيادة سماكة أنسجة الرئة وتيبسها، وتكون نسيج متندب (تليف).
وغالبا لا يكون لكلا المرضين سبب واضح، ما يعني أن الأطباء والباحثين لا يفهمون تماما سبب بدء هذه الأمراض وتطورها.
وكلا المرضين غير قابلين للشفاء، وكثيرا ما يتفاقمان بمرور الوقت، على الرغم من توفر بعض الخيارات العلاجية. ويوجد حاليا عدد قليل من العلاجات الفعالة، وهناك دائما اهتمام بالعثور على المزيد.
وقد وجد إن استخدام السيلدينافيل في ارتفاع ضغط الدم الشرياني الرئوي راسخ بالفعل وفعال ومعتمد في كندا؛ فهناك العديد من التجارب ذات الشواهد عالية الجودة التي أثبتت فعاليته في تحسين القدرة على ممارسة الرياضة وعبء الأعراض.
وعادة ما يتم وصف السيلدينافيل على شكل عقار «Revatio» لعلاج ارتفاع ضغط الدم الشرياني الرئوي (بدلا من الفياغرا لعلاج الضعف الجنسي).
وعلى الرغم من وجود اختلاف بسيط بين الفياغرا «Revatio» إلا أن المرضى يأخذون Revatio ثلاث مرات في اليوم بجرعات أصغر.
وفي ورقة بحثية جديدة، جمع الخبراء الأدلة المتعلقة بعلاج ارتفاع ضغط الدم الشرياني الرئوي. ونظروا في توليفات من السيلدينافيل أو دواء آخر من نفس الفئة مثل «تادالافيل» (الاسم التجاري سياليس) أو «فاردينافيل» (الاسم التجاري ليفيترا)، مع دواء آخر من الأدوية شائعة الاستخدام. وأظهرت النتائج أن عدد الأحداث السريرية المتفاقمة مثل تطور المرض أو دخول المستشفى انخفض بنسبة 12.7 % مقارنة بالدواء الوهمي. كما تحسنت علامات القدرة على التمرين، التي وقع قياسها من خلال اختبار المشي لمدة ست دقائق، بنحو 50 مترا.
غير ان استخدام «السيلدينافيل» في التليف الرئوي مجهول السبب أقل تأكيدا؛ حيث كان هناك عدد قليل من التجارب ذات الشواهد؛ فقد حققت أربع تجارب فقط في استخدامه بالتليف الرئوي مجهول السبب. واقترب تحليل التلوي (تحليل إحصائي) لهذا العدد الصغير من الأهمية الإحصائية، ما يشير إلى أن الفوائد ستصبح واضحة مع المزيد من التجارب.
وفي الآونة الأخيرة، أظهر عقار «تريبروستينيل» الذي يعمل بشكل مشابه لـ«سيلدينافيل» نتائج واعدة في المرضى الذين يعانون من مرض الرئة الخلالي المشترك (مصطلح شامل لأمراض الرئة التي تشمل التليف الرئوي مجهول السبب) وارتفاع ضغط الدم الرئوي. ولوحظ أكبر تأثير في المرضى الذين يعانون من مرض الرئة الخلالي المشخص. وهذا يبرز أملا محتملا للأدوية مثل «السيلدينافيل» أو آليات توسع الأوعية المماثلة في إدارة التليف الرئوي مجهول السبب.


المملكة المتحدة الصحة

اختيارات المحرر

فيديو