القبض على مهاجر أفغاني للاشتباه به في قتل 4 مسلمين في نيو مكسيكو

القبض على مهاجر أفغاني للاشتباه به في قتل 4 مسلمين في نيو مكسيكو

الخميس - 14 محرم 1444 هـ - 11 أغسطس 2022 مـ رقم العدد [ 15962]

أعلنت الشرطة في ولاية نيو مكسيكو الأميركية، أول من أمس الثلاثاء، أنها ألقت القبض على مهاجر مسلم من أفغانستان وصفته بأنه المشتبه به الرئيسي في قتل أربعة رجال مسلمين في ألباكيركي منذ نوفمبر (تشرين الثاني) في سلسلة من الكمائن التي هزت الجالية الإسلامية في أكبر مدينة بالولاية.

وعرّفت الشرطة المشتبه به باسم محمد سيد (51 عاما)، من سكان ألباكيركي.

وقالت السلطات إن عمليات القتل ربما ترجع جذورها إلى ضغائن شخصية، قد تكون ذات صبغة طائفية.

والضحايا الأربع من أصل أفغاني أو باكستاني. وقُتل أحدهم في نوفمبر، بينما قُتل الثلاثة الآخرون في الأسبوعين الماضيين.

وقالت الشرطة في بيان إنه بالإضافة إلى ضبط أسلحة نارية متعددة في منزل المشتبه به، اكتشف المحققون «أدلة تظهر أن الجاني يعرف الضحايا إلى حد ما، وربما أدى خلاف شخصي إلى إطلاق النار عليهم».

وقال نائب قائد شرطة ألباكيركي كايل هارتسوك في مؤتمر صحفي إن المحققين ما زالوا يبحثون عن الدوافع وراء مقتل الرجال الأربعة.

وردا على أسئلة الصحفيين، قال هارتسوك إن الأحقاد الطائفية من جانب المشتبه به تجاه الضحايا المسلمين الآخرين ربما لعبت دورا في العنف. وأضاف: «لكننا لا نعلم يقينا حقا ما إذا كان هذا هو الدافع الفعلي، أو ما إذا كان جزءا من الدافع، أو ما إذا كانت هناك صورة أكبر غائبة عنا».

قال هارتسوك إن المشتبه لديه سجل من المخالفات الجنائية في الولايات المتحدة، من بينها قضية عنف أسري، على مدى السنوات الثلاث أو الأربع الماضية.

وسعت سلطات ألباكيركي وسلطات الولاية لتوفير عدد أكبر من رجال الشرطة عند المساجد خلال أوقات الصلاة مع استمرار التحقيق في المدينة، التي تضم ما يصل إلى 5000 مسلم من إجمالي عدد السكان البالغ 565 ألف نسمة.

وأثارت عمليات إطلاق النار التي استهدفت الرجال، وكلهم من أصول باكستانية أو أفغانية، الفزع بين الجالية المسلمة في ألباكيركي، حيث اختبأت عائلات في منازلها، بينما غادر بعض الطلاب الباكستانيين في جامعة نيو مكسيكو المدينة طلبا للسلامة.


أميركا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

فيديو