نيابة عن خادم الحرمين... الفيصل يسلم كسوة الكعبة لكبير السدنة

نيابة عن خادم الحرمين... الفيصل يسلم كسوة الكعبة لكبير السدنة

الثلاثاء - 13 ذو الحجة 1443 هـ - 12 يوليو 2022 مـ رقم العدد [ 15932]
مراسم تسليم كسوة الكعبة لكبير سدنة بيت الله الحرام أمس في مكة المكرمة (واس)

نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، سلم الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، بحضور نائبه الأمير بدر بن سلطان، في مقر الإمارة بمشعر منى، كسوة الكعبة المشرفة لكبير سدنة بيت الله الحرام الدكتور صالح بن زين العابدين الشيبي، يرافقه الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الدكتور عبد الرحمن السديس. وجرى التوقيع على محاضر التسلم والتسليم بين الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، وكبير سدنة بيت الله الحرام، تمهيداً لاستبدال ثوب الكعبة المشرفة غرة محرم المقبل الموافق 30 يوليو (تموز)، تغييراً لما جرت عليه العادة بأن يكون استبدال الثوب في يوم عرفة.
وتصنع الكسوة بمجمع الملك عبد العزيز لكسوة الكعبة المشرفة التابع للرئاسة العامة، من الحرير الطبيعي الخاص الذي يصبغ باللون الأسود، يصنع منه أربعة أثواب يبلغ ارتفاع الواحد منها 14 متراً، وبالثلث الأعلى منه يوجد حزام عرضه 95 سنتيمتراً وطوله 47 متراً ومكون من 16 قطعة محاطة بشكل مربع من الزخارف الإسلامية.
بالإضافة إلى ست قطع و12 قنديلاً أسفل الحزام وأربع صمديات توضع في أركان الكعبة وخمسة قناديل مكتوب عليها «الله أكبر» أعلى الحجر الأسود، إلى جانب الستارة الخارجية لباب الكعبة المشرفة، كما تستهلك الكسوة نحو 850 كلغ من الحرير الخام، و120 كلغ من أسلاك الذهب، و100 من أسلاك الفضة، وتتكون الكسوة من أربع قطع، تغطي كل قطعة وجهاً من أوجه الكعبة المشرفة، والقطعة الخامسة هي الستارة التي توضع على باب الكعبة وتمر صناعتها بعدة مراحل، إذ يجمع قماش «الجاكارد» ليشكل جوانب الكسوة الأربعة، ثم تثبت عليه قطع الحزام والستارة تمهيداً لتركيبها فوق الكعبة المشرفة، ويعمل بهذه المراحل أكثر من 200 موظف. وتشتمل الكسوة على ستارة باب الكعبة، ويطلق عليها البرقع، وهي مصنوعة من الحرير بارتفاع ستة أمتار ونصف المتر، وعرض ثلاثة أمتار ونصف المتر، مكتوب عليها آيات قرآنية، ومزخرفة بزخارف إسلامية مطرزة بأسلاك الفضة المطلية بالذهب.


السعودية الحج

اختيارات المحرر

فيديو