ماتت خنقاً... عائلة أميركية تقاضي «تيك توك» بعد وفاة طفلة بسبب «تحدي الإغماء»

ماتت خنقاً... عائلة أميركية تقاضي «تيك توك» بعد وفاة طفلة بسبب «تحدي الإغماء»

الجمعة - 11 شوال 1443 هـ - 13 مايو 2022 مـ
الطفلة نيلاه أندرسون من فيلادلفيا في الولايات المتحدة (ديلي ميل)

تقاضي عائلة فتاة تبلغ من العمر 10 سنوات في الولايات المتحدة - خنقت نفسها حتى الموت كجزء من تحدٍّ - منصة «تيك توك» للتواصل الاجتماعي. ورفعت العائلة دعوى قضائية ضد الشركة بسبب الإهمال و«تصميمها المعيب».

تم العثور على نيلاه أندرسون من مدينة فيلادلفيا فاقدة للوعي في خزانة غرفة نوم والدتها في 7 ديسمبر (كانون الأول)، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل».

وعلقت الطفلة نفسها من حزام محفظتها بعد أن شاهدت مقاطع فيديو تتعلق بـ«تحدي الإغماء» على صفحة التطبيق «فور يو»، وفقاً لدعوى رُفعت يوم الخميس في محكمة فيدرالية بولاية بنسلفانيا.

يشجع التحدي المستخدمين على خنق أنفسهم للإغماء عليهم واستعادة وعيهم أمام الكاميرا.

تقول تاوينا، والدة نيلاه، إن الشركة هي المسؤولة عن وفاة الطفلة لأن المحتوى «كان موجهاً» لها أو لمستخدمين مثلها.

وقالت تواينا في مؤتمر صحافي: «لا أستطيع التوقف عن تكرار هذا اليوم في رأسي... الرابط غير القابل للكسر في عائلتنا الآن لم يعد موجوداً».




في العام الماضي، توفي صبي يبلغ من العمر 12 عاماً بعد أن استخدم رباط الحذاء لخنق نفسه بسبب نفس التحدي، كما تقول عائلته.

وكانت نيلاه «طفلة نشطة وسعيدة وصحية وذكية بشكل لا يُصدق»، وتتحدث ثلاث لغات، وفقاً للدعوى القضائية.

جربت الفتاة البالغة من العمر 10 سنوات «تحدي الإغماء» في خزانة والدتها بينما كانت الأخيرة في الطابق السفلي من المنزل.

أظهر تحليل الطب الشرعي لهاتفها أن التطبيق كان قيد الاستخدام في ذلك الوقت، وفقاً لمحامي والدتها.

تقول الدعوى: «لقد تعرضت نيلاه لمعاناة مروعة وهي تناضل من أجل أنفاسها وتختنق ببطء قبل وفاتها... وجدت تاوينا ابنتها وحاولت عدة جولات من الإنعاش القلبي الرئوي عليها حتى وصل المسعفون».

أمضت نيلاه خمسة أيام في وحدة العناية المركزة للأطفال وتوفيت في 12 ديسمبر (كانون الأول) 2021.

والدعوى القضائية التي رفعتها عائلتها، والتي تطالب بتعويضات غير محددة، تُحمّل «تيك توك» المسؤولية عن تصميم تطبيق يروّج لتحديات خطيرة للأطفال.




تقول الشركة إن تطبيقها الرئيسي مخصص للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 13 عاماً أو أكبر، رغم أنها تشغل أيضاً إصداراً من التطبيق مصمماً للمستخدمين الأصغر سناً.

في بيان قبل رفع الدعوى القضائية، قالت الشركة المملوكة للصين: «هذا التحدي المزعج، الذي يبدو أن الناس يتعلمون عنه من مصادر أخرى غير (تيك توك) سبق منصتنا لفترة طويلة، ولم يشتهر عبرها».

وتابعت الشركة: «نظل يقظين في التزامنا بسلامة المستخدم وسنزيل على الفور المحتوى ذا الصلة إذا تم العثور عليه».

لكن والدة نيلاه تقول إن «تيك توك» تصمم التطبيق عن قصد لجذب انتباه المستخدمين الشباب بأي ثمن.


أميركا أخبار أميركا الأطفال الإعلام المجتمعي تيك توك وفات

اختيارات المحرر

فيديو